سيـــاســة

بينها توفير سيولة مالية.. الحكومة تستعد بإجراءات عاجلة لمساعدة المضارين من الأمطار

تم فتح جميع مراكز الإغاثة على مستوى الجمهورية وعددها 26 مركزاً، وتم توفير أعداد كافية من الخيم والبطاطين والمراتب.

شارك الخبر مع أصدقائك

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء مع نيفين القباج، وزيرة التضامن الإجتماعي، استعدادات الوزارة للتعامل مع المضارين من الطقس السيىء والأمطار .

ويأتي ذلك في إطار متابعة تطورات حالة التقلب المناخي التي تتعرض لها البلاد، والإجراءات الحكومية المتخذة في ظل توقعات هطول الأمطار الغزيرة.

 وأوضحت وزيرة التضامن أن فرق وزارة التضامن الإجتماعي على أهبة الاستعداد وفقا لحالة الطوارئ القصوى، للتحرك حال وقوع أي خسائر – لاقدر الله – نتيجة السيول ببعض المناطق.

وأكدت أنه تم فتح جميع مراكز الإغاثة على مستوى الجمهورية وعددها 26 مركزاً، وتم توفير أعداد كافية من الخيم والبطاطين والمراتب.

كما تم توفير سيولة مالية في جميع مديريات التضامن الاجتماعي لسد حالة الاحتياج لدى أي أسرة يمكن أن تتضرر منازلها وممتلكاتها جراء السيول.

ولفتت وزيرة التضامن الإجتماعي أيضا لاستعداد جمعية الهلال الأحمر بحقائب كافية من الإسعافات الأولية والأدوية، وتوفير العدد اللازم من الأطباء.

وأضافت أن هناك عدد كبير من المتطوعين على أهبة الإستعداد، وتنسيق قائم مع الجمعيات الأهلية الشريكة لتوفير مواد غذائية وبطاطين بحالات الطوارىء وبصفة خاصة في القرى.

وأضافت وزيرة التضامن أنه تم فتح خط اتصال مع غرفة العمليات بمركز دعم وإتخاذ القرار لمتابعة الموقف والإستجابة لأية توجيهات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »