Loading...

«بيكيا» تعتزم التوسع فى السعودية والإمارات

تسعى لجمع 25 مليون طن مخلفات سنويا

«بيكيا» تعتزم التوسع فى السعودية والإمارات
طارق رمضان

طارق رمضان

6:36 ص, الأثنين, 20 ديسمبر 21

تعتزم شركة «بيكيا» لجمع وإعادة تدوير المخلفات التوسع فى السوقين السعودية والإماراتية خلال الربع الأول من 2022.

قال علاء عفيفى، الرئيس التنفيذى للشركة، إن بيكيا بدأت خوض أول جولة تمويلية لها لجمع نحو مليون دولار كمرحلة أولى ومن المقرر إغلاق الجولة المرتقبة خلال أول 3 شهور من العام المقبل، موضحا أن المنصة تعتزم توظيف التمويلات فى التوسعات المخطط لها، فضلا عن تطوير الخدمات المقدمة للعملاء واستقطاب عملاء جدد قبل نهاية 2022.

يشار إلى أن «بيكا» هى منصة إلكترونية تهدف إلى التخلص من المخلفات من البيوت بطريقة آمنة وتوفير الاحتياجات الرئيسية للمواطنين مثل السلع الغذائية.

وأكد عفيفى لـ«المال» أن المنصة تستهدف الوصول إلى 700 ألف عميل بنهاية عام 2023، فضلا عن تقديم خدماتها فى محافظات أخرى جديدة بالسوق المحلية، لافتا إلى أن «بيكيا» تتواجد فى مدن القاهرة والجيزة والأسكندرية.

وأضاف أن المنصة  تركز على فكرة جمع المنتجات غير المستغلة من العملاء واعادة تدويرها، مقابل حصول العميل على مبلغ مالى يقوم التطبيق باحتسابه وفقا لوزن المنتج والنقاط التى يجمعها العميل بناءً على عدد المنتجات التى يقوم مستخدم التطبيق  باستبدالها، ويتيح للعميل تنزيل التطبيق من خلال متجر جوجل بلاى أو اب ستور.

وأشار إلى أن المنصة تمتلك 20 سيارة نقل مجهزة يتم من خلالها استلام المنتجات من العميل وتوصيلها للمصانع المختصة بإعادة التدوير، مشيدا بدور الدولة فى ملف حماية البيئة ودعم مفهوم الاقتصاد الأخضر.

وأشار إلى أن التطبيق استطاع جمع مخلفات خلال عام 2020 تقدر بنحو 5 ملايين طن، و5 ملايين زجاجة بلاستيكية، مشيرا إلى ان المنصة تستهدف مضاعفة حجم أعمالها بجمع 25 مليون طن مخلفات سنويا بداية من العام القادم.

وألمح إلى أن جائحة كوفيد 19 ساهمت فى تراجع حجم أعمال الشركة بنسبة بلغت %10 وتخطط الشركة لتحقيق نمو بنسبة %25 فى 2022، مضيفا أن المنصة استطاعت جمع مخلفات من جهات منها شركة أورنج مصر بواقع 4 أطنان، و3 أطنان لمؤسسة مصر الخير.

وبحسب تقرير صادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزارء، فإن حجم المخلفات الإلكترونية فى مصر بلغ نحو 615.0 ألف طن عام 2020، مقابل 373.0 ألف طن عام 2014، بنسبة ارتفاع بلغت %64.9 ليصبح نصيب المواطن الواحد من المخلفات الإلكترونية حوالى 6 كيلو جرامات فى العام، ووصل عــدد الشركات العاملة فى مجال إعادة تدوير المخلفــات الإلكترونية فــى مصــر إلى 7 شركات عام 2020 مقابل شركة واحـدة فقـط 2017، وجـار دخـول عـدد 5 شركات أخـرى.