Loading...

بيع وحدات «الإقامة» للأجانب هل يؤثر علي إشغالات الفنادق؟

Loading...

بيع وحدات «الإقامة» للأجانب هل يؤثر علي إشغالات الفنادق؟
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 19 نوفمبر 06

محمد عبد العاطي:
 
علمت «المال» أن أحد أعضاء مجلس الشعب تقدم بطلب إحاطة حول الارض التي طرحتها وزارة السياحة ومساحتها 7 ملايين متر مربع بمركز «نبق» للبيع لمستثمر رئيسي ورفض الوزارة توزيع اراضي المركز علي اصحاب العروض الذين تقدموا للاستثماربالمنطقة ومن المنتظر ان تتم مناقشة الطلب خلال الدورة الحالية.
 

مسئول بهيئة التنمية السياحية قال ان هناك ثلاثة مستثمرين تقدموا لشراء الاراضي بمركز نبق موضحاً ان المفاوضات بين المستثمرين والهيئة حول سعر متر الارض المطروحة للاستثمار هي العامل الاساسي في حسم عملية البيع.
 
وقال المسئول ان مستثمري نبق رفضوا التقدم للشراء رغم المواقع المتميزة لتلك الاراضي بسبب رفع سعر متر الأرض من دولار الي 10 دولارات بداية من الطرح الحالي.
 
ويترقب مستثمرو مركز «نبق» النتائج النهائية التي ستسفر عن عملية بيع 7 ملايين متر مربع من المساحة المتبقية من أراضي المركز لمستثمر رئيسي، خاصة ان وزارة السياحة المالكة لتلك الاراضي تشترط خلال عملية البيع اقامة شقق فندقية يتم تمليكها للأجانب لتنفيذ برامج «سياحة الاقامة» وهو ما سيضعف من نسب الاشغال بفنادق المركز والتي تصل طاقاتها الي 14 الف غرفة تكلفت 3 مليارات دولار.
 
يذكر ان مستثمري نبق الحاليين يقومون بأعمال التنمية من خلال شركة «شارمنج شارم» التي تضم 27 مستثمراً.
 
وأعرب المستثمرون عن تخوفهم من تخصيص الاراضي المتبقية بالمركز لمستثمر رئيسي بدلاً من مستثمري نبق الذين انفقوا المليارات علي تنمية المنطقة سياحياً. وقد ابدي هؤلاء المستثمرون تخوفهم من التوسع في سياحة الاقامة بالمنطقة الذي سوف تؤدي بالقطع الي تراجع نسب الاشغال بفنادقهم خاصة وان عددا من الاجانب الذين اشتروا وحدات قاموا بتأجيرها لسياح آخرين بنصف سعر تأجير الغرفة بالفنادق.
 
من جانبه حذر أحمد بلبع رئيس مجموعة «بلبع جروب» للفنادق والقري السياحية ورئيس شارمنج شارم من تجاهل السلبيات التي قد تطرأ بسبب التوجه الي سياحة الإقامة في نبق دون تحديد نسبة معينة لها من حجم الاستثمارات المستهدفة داخل الاراضي المطروحة للبيع.
 
وقال بلبع ان مستثمري نبق الحاليين كانوا قد اقترحوا علي وزارة السياحة ألا يتعدي عدد الوحدات الفندقية التي تطرح للتملك للأجانب نسبة الــ %20 من حجم الطاقة الفندقية القائمة او تلك التي ستتم اقامتها مستقبلاً.
 
واضاف ان تلك النسبة سوف تحمي عمليات الاشغال والانفاق السياحي بالمدن السياحية بشكل مباشر، مشيراً الي ان مستثمري «شارمنج شارم» قد نجحوا في رفع نسب اشغالات فنادقهم الي %95 وهي نسبة مهددة بالتراجع في حالة التوسع في بيع وحدات الاقامة للاجانب.
 
ومن ناحية اخري اكد مسئول بوزارة السياحة أن الوزارة لا تنوي تخصيص نسبة الــ %20 المقترحة من حجم الطاقة الفندقية لسياحة الاقامة وهو الاقتراح الذي كان مجلس ادارة شارمنج شارم قد تقدم به .
 
ويعتقد مسئول وزارة السياحة ان التوجه الي سياحة الاقامة في نبق يعد تنوعاً في الخدمات السياحية بالمقصد المصري يهدف الي اضافة شرائح جديدة من السياح.
 
ويذكر ان شركة «شارمنج شارم» تتطلع الي زيادة رأسمالها عن طريق دخول مستثمرين جدد عقب سحب صندوق السياحة التابع للوزارة للعرض الذي كان قد تقدم به للمساهمة في تلك الزيادة المقترحة.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 19 نوفمبر 06