بنـــوك

بيع شهادات “بلادى” عبر الإنترنت والفروع الخارجية

بيع شهادات "بلادى" عبر الإنترنت والفروع الخارجية

شارك الخبر مع أصدقائك

هاجر عمران وهبة محمد
 
تفتح البنوك الحكومية، الأهلى المصرى والقاهرة ومصر، اليوم، باب شراء شهادات «بلادى» الدولارية للعاملين فى الخارج بناء على مبادرة طرحها المغتربون وتبنتها وزارة الهجرة وشئون المصريين فى الخارج بالتنسيق مع البنك المركزى.

قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، إن المبادرة وفرت الفرصة للعاملين فى الخارج للاكتتاب فى الشهادات بأسمائهم أو لأبناءهم القصر لفئة 100 دولار ومضاعفاتها بدون حد أقصى.

وأشارت خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته الوزارة بالتعاون مع الهيئة العامة للاستعلامات أمس، لإعلان تفاصيل الشهادات الجديدة،  إلى أن سعر العائد ثابت ويبلغ %3.5 للشهادة مدة سنة و%4.5 للشهادة مدة 3 سنوات
و%5.5 للشهادة مدة 5 سنوات بعائد نصف سنوى لجميع الآجال.

من جهتها قالت لبنى هلال، نائب محافظ البنك المركزى، إن البنوك الثلاثة ستتحمل دفع عوائد شهادات بلادى الدولارية وتكلفتها، لاسيما أنها ستستفيد من حصيلتها، متوقعة ارتفاع الطلب على الشهادات من جانب العاملين بالخارج.

وأكدت ضمان البنك المركزى تحويل عوائد وأصل الشهادات دون حد أقصى وبنفس العملة، أى بالدولار فى نهاية المدة، وهو ما يقوم به المركزى عند انتهاء فترة استحقاق الأوعية الدولارية.

ولم تفصح لبنى هلال عن حجم الحصيلة المستهدفة من طرح الشهادات، واعتبرتها فرصة جيدة للاستثمار والادخار لما تتيحه من مميزات، منها جاذبية العائد.

ويمكن استرداد الشهادة الصادرة لمدة 3 سنوات بعد مرور 6 شهور على الإصدار، وكذلك استرداد شهادة الـ5 سنوات، بعد مرور العام الأول على الشراء، بينما لا تسترد شهادة العام الواحد إلا بعد انتهاء أجلها.

فى الإطار نفسه شدد منير الزاهد، رئيس مجلس ادارة بنك القاهرة، على أن البنوك الحكومية الثلاثة، مصدرة شهادة «بلادى» الدولارية، قادرة على سداد جميع عوائدها خلال فترة الإصدار، مستندًا إلى قوة المراكز المالية لتلك البنوك.

وأكد أن حجم الاعمال التى تقوم بها البنوك يمكنها من رفع معدلات توظيف السيولة الجديدة، بجانب القدرة على تحمل اى مزايا اضافية للعاملين بالخارج، مدللاً على ذلك بإصدار عدد من البنوك شهادات جديدة بالعملة المحلية بعائد مرتفع يتجاوز %12.5 خلال الفترة الماضية.

ويأتى طرح الشهادات فى الوقت الذى تواجه فيه الحكومة نقصًا فى العملة الأجنبية، بسبب تراجع إيرادات السياحة إلى 6.1 مليار دولار العام الماضى مقارنة بـ7.5 مليار فى 2014 وانخفاض إيرادات قناة السويس، فضلًا عن انهيار الصادرات.

ووفقاً لبيانات البنك المركزى تراجعت تحويلات المصريين بالخارج خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2015 بنسبة %4.8 لتصل إلى 14.1 مليار دولار مقارنة بـ14.8 مليار خلال الفترة نفسها من العام السابق عليه.

وقال هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى، إن البنك اتفق مع كل من «المركزى» وبنكى مصر القاهرة، على إتاحة أكثر من طريقة للحصول على الشهادات، منها الشراء من خلال الإنترنت حتى 10 آلاف دولار عبر بطاقات الائتمان المصدرة من البنوك خارج مصر وما يزيد على المبلغ المذكور يدخل فى إطار الطريقة الثانية ويتم تحويله من خلال البنك بشكل مباشر.

وأضاف أن العملاء يمكنهم إرسال الأوراق الخاصة بالحصول على الشهادة إما إلكترونيا أو عبر العناوين البريدية لكل بنك، مشددًا على عدم تحميل العملاء أى مصروفات إضافية أو عمولات مقابل تحويل المبالغ والحصول على الشهادات.

وتابع: وفرنا ميزة إضافية ومن يرغب فى الاكتتاب للمرة الأولى فى الشهادة سيتم إعفاؤه من مصروفات فتح الحساب.

وتعتبر شهادة بلادى هى التجربة الثانية للدولة فى طرح شهادات ادخار دولارية على المغتربين خلال 5 أعوام، مع العلم أن التجربة الأولى تمت 2012 تحت اسم «المصرى» بأجل زمنى 3 سنوات، وعائد %4 يصرف كل 6 أشهر، ونجحت الشهادة فى تحصيل 400 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »