بورصة وشركات

بيع أرض «النصر للحاصلات الزراعية» بسوهاج مرهون بعدة عوامل

كل الاحتمالات واردة فى مزاد 8 أكتوبر المقبل

شارك الخبر مع أصدقائك

تترقب شركة النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية عقد مزاد علنى يوم 8 أكتوبر المقبل لبيع أرض مصنعها فى سوهاج على مساحة 65 ألف متر، وتبقى كل السيناريوهات مطروحة خلاله سواء بقدرة الشركة على بيع الأرض بسعر جيد أو تأجيله لموعد لاحق، ورأى خبراء سوق المال أن قدرة الشركة على بيع الأرض تتوقف على عدة بنود، أبرزها قدرتها على تغيير الغرض الأساسى للأرض من صناعى إلى سكنى، وما إذا تم تحقيق ذلك بالفعل أو اتخاذ أى إجراءات فعلية، بجانب الوصول إلى سعر مناسب يعزز من ملاءتها المالية.

كانت «النصر للحاصلات» قد تراجعت عن إتمام بيع قطعة أرض مملوكة لها فى منطقة مغاغة بصعيد مصر، لصالح المستثمر محمد عوض الله،

فى ظل عدم قدرته على تسلم الأرض، مقابل تنازله عن الدعوى المقامة ضد الشركة،

بجانب حصوله على مبلغ 2.5 مليون جنيه على دفعات لسداد تعويض للضرر.

وكانت الجمعية العمومية للشركة قد وافقت فى يوليو الماضى على طرح أرض مصنع سوهاج بمساحة للبيع بعد توقفه عن الإنتاج منذ عام 2008،

فى مزاد علنى، كما حصلت لاحقاً على اعتماد الهيئة العامة للاستثمار، على محضر الجمعية العمومية، للسير فى البيع.

وتنوى الشركة توظيف حصيلة بيع أرض سوهاج فى توزيع أرباح على المساهمين وتصفية خسائر الشركة فى حالة بيع أرض مصنع سوهاج،

نظراً لتحملهم تعثر الشركة لفترة طويلة وسوف يتم تصفية الخسائر.

وأفصحت النصر للحاصلات فى بيان لإدارة البورصة أمس أنها اتخذت الإجراءات الدقيقة للتأكد مع عدم تسريب أى معلومات غير صحيحة حول القيمة المتوقع لأرض سوهاج،

كما أنها لم تفصح لأى شخص عن سعر المتر أو القيمة العادلة للأرض، وذلك رداً على خبر تضمن القيمة التقديرية للأرض.

الرقابة المالية تعتمد سهم الحاصلات

وفى سياق متصل، كان آخر تقييم معتمد من الهيئة العامة للرقابة المالية لسهم النصر للحاصلات الزراعية،

كان قد تم إعداده فى شهر أغسطس من عام 2018،

وأعلنت «أصول عربية» أن متوسط السعر الحسابى للسهم يبلغ 56.90 جنيه.

ونوهت الهيئة بأنه وفقاً لما ورد بتقرير المستشار المالى المستقل فقد تم تقدير القيمة العادلة بطريقتى القيمة الدفترية المعدلة بالقيمة السوقية

وطريقة مضاعفة القيمة الدفترية بناء على القيمة الحقيقية للشركة عند تسييل أصول الثابتة وليس الاعتماد على أرباحها.

وكانت الرقابة المالية قد رفضت فى شهر يونيو من عام 2018 القيمة العادلة لسهم النصر للحاصلات الزراعية،

وطلبت الهيئة من الشركة تكليف أحد المستشارين الماليين المستقلين لإعداد قيمة عادلة للسهم،

فى ظل عدم توافق الدراسة مع المعايير المصرية للتقييم المالى للمنشآت والمعايير المصرية للتقييم العقارى.

رأسمال النصر للحاصلات الزراعية

ويبلغ رأسمال النصر للحاصلات الزراعية 78 مليون جنيه،

موزعة على 7.8 مليون سهم، ويتوزع هيكل ملكيتها بين أفراد ومؤسسات بواقع %10 لاتحاد العاملين بالشركة،

و % 9.7 لرجل الأعمال مجدى يعقوب، و%9.3 للمؤسسة الثلاثية للتصنيع والتجارة،

و%9 للمؤسسة الثلاثية للتجارة والتوزيع، و%9.3 للمؤسسة الثلاثية للإسكان والتعمير،

و%9.3 للمؤسسة الثلاثية للمناطق الحرة، و%7.8 للمؤسسة الثلاثية للاستثمار الصناعى، والباقى أسهم حرة التداول.

وكانت الهيئة قد أرجعت طلبها من الشركة بإعداد دراسة قيمة عادلة،

إلى وجود تغيير سعرى فى اتجاه واحد بنسبة أكثر من %50 خلال مدة زمنية لا تتجاوز 3 أشهر

أو بنسبة أكثر من %75 خلال مدة لا تتجاوز 6 أشهر، بما لا يتناسب مع اتجاه مؤشرات السوق أو القطاع.

سداد 13.6 مليون جنيه لبنك اسكندرية

يشار إلى أن الشركة استطاعت خلال العام الماضى، سداد كامل المديوينات المستحقة عليها لبنك الإسكندرية والبالغة 13.6 مليون جنيه،

دبرتها من بيع مصنع كفر سليم بالبحيرة، بقيمة تقارب 30 مليون جنيه.

6.44 مليون جنيه خسائر سنوية

وتحولت «النصر للحاصلات الزراعية» إلى الخسارة بالقوائم المالية الأخيرة، بقيمة 6.44 مليون جنيه فى العام المالى الممتد من أبريل 2018،

وحتى مارس 2019، مقابل 15.09 مليون جنيه أرباحا خلال الفترة نفسها من العام المالى المناظر.

مزاد علنى

النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية تعقد مزاد علنى يوم 8 أكتوبر المقبل لبيع أرض مصنعها بمنطقة سوهاج، وتبلغ مساحتها 65 ألف متر، بقيمة تقديرية متوقعة 700 مليون جنيه.

وقالت مصادر مقربة فى تصريحات خاصة لـ«المال» إن الشركة تنوى طرح قطعة الأرض كلها للبيع، وتلقت طلبات أولية من بعض المستثمرين الراغبين فى شرائها، وطالبوا بتحديد توقيت المزاد للمشاركة وشراء الأرض، والتى تصلح بقوة لمجال الاستثمار العقارى، لقربها من النيل.

طرح أرض مصنع سوهاج للبيع

وكانت الجمعية العمومية للشركة قد وافقت فى يوليو الماضى على طرح أرض مصنع سوهاج للبيع بعد توقفه عن الإنتاج منذ عام 2008، فى مزاد علنى، كما حصلت لاحقا على اعتماد الهيئة العامة للاستثمار، على محضر الجمعية العمومية للسير فى البيع، وتعاقدت مع مكتب هانى أوب أحمد كخبير مثمن لقيمة الأرض.

ونوهت المصادر إلى أن كل السيناريوهات متاحة فى مزاد البيع، سواء بالتأجيل أو البيع، كما أن هناك اهتمامًا من شركات التطوير العقارى بالتوسع فى الصعيد، وهو ما تجلى فى إعلان شركة بورتو جروب عن إنشاء مشروع بورتو أسيوط باستثمارات 3 مليارات جنيه.

وأضافت أن الشركة تنوى توظيف حصيلة بيع الأرض فى سداد بعض المديونيات القديمة عليها، والتى تدور حول 15 مليون جنيه، بجانب تعزيز الاحتياطى النقدى فى ظل عجز رأس المال العامل، وأخيراً توزيع أرباح على المساهمين

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »