اقتصاد وأسواق

“بيزنس بلس” تدعو “تصديري الكيماوية” للمشاركة في الاسبوع المصري بأربع دول افريقية

تستهدف قطاعات الاسمدة والتنمية الزراعية و الانتاج الداجني والحيواني

شارك الخبر مع أصدقائك

دعت شركة “بيزنس بلس”، العاملة في مجال تنظيم المعارض، المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والاسمدة للمشاركة في تنظيم فعاليات بعنوان ” الاسبوع المصري ” في ٤ دول افريقية خلال ٢٠٢٠ بهدف الترويج للصادرات المصرية.

وقال وائل عمر رئيس الشركة خلال اجتماعه مع اعضاء المجلس التصديري للصناعات الكيماوية امس، ان الاسبوع الترويجي عبارة عن تنظيم معرض واجتماعات ثنائية وزيارات ميدانية فضلا عن تنظيم لقاءات مع مستثمرين ومسئولين حكوميين ، في كل من تنزانيا وكينيا وأوغندا والسودان.

وأوضح استراتيجية “بيزنس بلس” فيما يتعلق بالاسابيع المصرية في افريقيا تستهدف قطاعات الاسمدة والتنمية الزراعية و الانتاج الداجني والحيواني، وتكنولوجيا ضخ ورفع ومعالجة المياه.

واشار الي ان القارة السمراء لديها نحو ٥٠% من الاراضي الخصبة في العالم، وتشير التوقعات الي ان  قيمة الصناعات المرتبطة بالقطاع الزراعى بالقارة سيصل الي حدود تريليون دولار عام 2030، ما يعني اتاحة فرص كبير لدخول وتصدير المنتجات المصرية المرتبطة بهذا القطاع وتحديدا الصناعات الكيماوية والهندسية.

وكشف الي انه من المقرر تنظيم الاسبوع المصري للزراعة والاسمدة والثروة الحيوانية و المياه في دولة تنزانيا قبل نهاية النصف الاول من العام المقبل، يعقبه اسبوع مماثل في “أوغندا” خلال الربع الثالث من ٢٠٢٠.

وأضاف أنه سيتم ايضا تنظيمه في نيروبي بكينيا خلال الربع الثالث من 2020، فيما يتم ترتيب نفس الاسبوع الترويجي ايضا في السودان في نهاية عام ٢٠٢٠.

واوضح اهمية وجود غطاء ودعم سياسي لتنفيذ مثل هذه الفعاليات خلال المرحلة الراهنة، ما يسير بالتوازي مع اهتمام القيادة السياسية بزيادة تواجد الدور المصري في الاسواق الافريقية لاسيما في ظل رئاسة مصر للاتحاد الافريقي حاليا.

وأكد على المزايا التنافسية الكبيرة للمنتجات المصرية منها الجودة العالية والسعر الجيد نتيجة وجود الاتفاقيات التجارية مثل الكوميسا وغيرها فضلا عن وجود خطوط ملاحية مباشرة ما يعطي ميزة تنافسية كبيرة للمنتجات المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »