سيــارات

«بيجو ستروين» تراهن على «308» و«2008» للتخلص من خسائرها

إعداد ـ خالد بدر الدين : تعتزم شركة بيجو ستروين الفرنسية ثانى أكبر شركة سيارات فى أوروبا طرح سياراتها الفاخرة الجديدة 308 و2008 فى معارض البيع الفرنسية 12 سبتمبر المقبل كجزء من برنامج «الاطلاق السريع» لطرح سياراتها الفاخرة فى أنحاء…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد ـ خالد بدر الدين :

تعتزم شركة بيجو ستروين الفرنسية ثانى أكبر شركة سيارات فى أوروبا طرح سياراتها الفاخرة الجديدة 308 و2008 فى معارض البيع الفرنسية 12 سبتمبر المقبل كجزء من برنامج «الاطلاق السريع» لطرح سياراتها الفاخرة فى أنحاء أوروبا لجذب المستهلكين الذين يرغبون فى شراء سيارات متوسطة الحجم ولكن بجودة عالية ويصل سعرها الى 17 ألفا و800 يورو لتنافس سيارات جولف التى تحقق أعلى المبيعات لشركة فولكس فاجن الألمانية فى قطاع السيارات الفاخرة فى الأسواق الأوروبية.

وتؤكد «بيجو ستروين» أنها ستقلل من انفاق رأس المال بحوالى %50 بعد أن تكبدت خسائر تشغيل بلغت 510 ملايين يورو خلال النصف الأول من هذا العام، وإن كانت تتوقع اختفاء هذه الخسائر مع نهاية العام المقبل من خلال طرح السيارات الجديدة 308 الهاتش باك و2008 الكروس أوفر والتى سوف تساعد فى بيع السيارات بأسعار مرتفعة.

وذكرت وكالة بلومبرج أن اتجاه شركة بيجو ستروين نحو استراتيجية بيع السيارات الفاخرة متوسطة الحجم سيساعدها على توفير سيولة مالية هذا العام بفضل أسعارها المرتفعة بدلا من زيادة الانفاق على انتاج سيارات رخيصة.

يقول ماكسيم بيكا، رئيس العلامة التجارية «بيجو»، إن ظروف الاقتصاد العالمى تحسنت فى الشهور الأخيرة، والوقت الحالى مناسب لطرح السيارات الفاخرة الجديدة مثل 308 فى الأسواق، مما ساعد على رفع أسعار أسهم «بيجو ستروين» الى أعلى مستوى منذ 17 شهرا.

وكانت «بيجو» قد أعلنت أنها تكبدت خسائر تشغيل تجاوزت 576 مليون يورو «771 مليون دولار» خلال العام الماضى بسبب تراجع مبيعاتها مع انكماش سوق السيارات فى أوروبا بسبب أزمتها المالية وركودها الاقتصادى.

وتعهدت شركة بيجو ستروين فى فبراير الماضى بخفض انفاقها بحوالى %50 خلال العام الحالى بعد أن استهلكت أكثر من 3 مليارات يورو العام الماضى خلال اغلاق مصنع وتسريح أكثر من 11 ألفا و200 عامل بحلول عام 2015 وإضافة موديلات جديدة فاخرة بأسعار مرتفعة.

يقول دافيد ليزن، محلل أسواق السيارات فى بنك UBS بلندن، إن بيجو ستروين تنفذ برنامج إعادة هيكلة حققت فيه بعض الأهداف مثل خفض العمالة بأكثر من %60 تبعا للخطة الموضوعة مما يجعلها قادرة على وقف نزيف الخسائر مع نهاية العام الحالى.

وارتفعت أسعار أسهم شركة بيجو ستروين فى منتصف هذا الأسبوع بحوالى %4 ليسجل أعلى مستوى منذ أبريل عام 2012 ليصل إجمالى ارتفاعها هذا العام الى أكثر من الضعف لترتفع القيمة السوقية للشركة الى أكثر من 4.04 مليار يورو.

وحققت الشركة مبيعات من سيارات 308 خلال النصف الأول من العام الحالى بلغت أكثر من 115 ألفا و950 سيارة أو ما يعادل %14 من إجمالى مبيعات «بيجو» مما يؤكد نجاحها عندما تظهر فى معارض بيع السيارات فى ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا الشهر المقبل بعد ظهورها فى المعرض الدولى للسيارات فى فرانكفورت بداية سبتمبر الماضى.

ومن المقرر بيع سيارات 308 فى أنحاء العالم مع نهاية العام المقبل ومنها سيارات سيتم تصنيعها فى الصين صاحبة أكبر سوق للسيارات فى العالم، وكذلك فى البرازيل عام 2015 لتصل مبيعاتها الى أكثر من 200 ألف سيارة سنويا.

وكانت مبيعات بيجو ستروين حوالى %11.1 من إجمالى مبيعات السيارات فى أوروبا خلال النصف الأول من هذا العام بالمقارنة مع %12 خلال الفترة نفسها من عام 2012 و%13.1 خلال فترة المقارنة عام 2007 بينما بلغت حصة «فولكس فاجن» %12.5 خلال الشهور الستة الأولى من العام الحالى و%10.5 خلال الشهور نفسها من عام 2007.

ومن أهم الموديلات التى تحقق مبيعات مرتفعة لفولكس فاجن الألمانية أكبر شركة سيارات فى أوروبا «أودى» و«سيات» و«سكودا» وبورش» لدرجة أنها تبيع سيارة من كل 4 سيارات تباع فى أوروبا.

ومع ذلك فإن سيارة 308 الفرنسية تحتل المركز 11 فى قطاع السيارات الفاخرة متوسطة الحجم الذى تقوده سيارات جولف «فولكس فاجن» وفوكس من «فورد موتورز الأمريكية» وسيريز 1 من «BMW ».

وتتوقع مؤسسة IHS ارتفاع مبيعات سيارات 308 بحوالى %80 لتصل الى حوالى 123 ألفا و400 سيارة فى العام المقبل فى دول غرب أوروبا بالمقارنة مع 68 ألفا و490 سيارة هذا العام بينما ستصل مبيعات سيارات فولكس فاجن الى أكثر من 340 ألفا و200 سيارة جولف فى غرب أوروبا فى 2014 بانخفاض %4 عن مبيعاتها هذا العام.

وتعتمد «بيجو» فى نجاح استراتيجيتها الجديدة على التعاون مع شركة جنرال موتورز أكبر شركة سيارات أمريكية لتطوير موديلات جديدة وشراء مكونات مشتركة فيما بينهما من عملياتهما فى أوروبا، حيث تملك «جنرال موتورز» %7 من «بيجو» مع تقوية التحالف بينهما بأن ترتفع حصة الشركة الأمريكية من %20-%15 فى المستقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك