سيــارات

«بيجو – ستروين» تتفق مع «فيات – كرايسلر» على الاندماج لتكوين شركة «ستيللانتيس»

لتصبح رابع أكبر منتجة للسيارات فى العالم

شارك الخبر مع أصدقائك

اتفقت مجموعة بيجو ستروين الفرنسية PSA، مع فيات كرايسلر الإيطالية الفرنسية FCA على الاندماج لتكوين شركة باسم ستيللانتيس خلال الربع الأول من العام القادم لتصبح رابع أكبر منتجة للسيارات فى العالم  مع إعادة هيكلة شروط هذه الصفقة لتوفير سيولة نقدية وتقليص التكاليف لمواجهة تداعيات وباء فيروس كورونا.

وذكرت وكالة رويترز أن مجموعة بيجو ستروين أقنعت فيات كرايسلر على توفير حوالى 2.9 مليار يورو (3.4 مليار دولار) من إجمالى العوائد الخاصة البالغة 5.5 مليار يورو التى ستدفعها  للمساهمين بموجب شروط صفقة الاندماج التى وافقت عليها المجموعتان والتى سيتم الانتهاء منها مع نهاية الربع الأول من العام المقبل.

وأجلت أيضا المجموعة الفرنسية التى تنتج طرازات بيجو وسيتروين وأوبل صفقة بيع حصتها البالغة %46 فى شركة فوريشيا لقطع غيار السيارات البالغ قيمتها السوقية حوالى 5.9 مليار يورو حتى بعد الانتهاء من صفقة الاندماج وتوزيع قيمة الحصة على جميع المساهمين فى كيان ستيللانتيس الجديد.

اقرأ أيضا  «تجار السيارات» : البيع بـ«الأوفر برايس» ليس جريمة طالما موثق بالفواتير

وحافظت عملية إعادة هيكلة شروط الاندماج بين مجموعتى PSA وFCA وتعديلاتها على ملكية ستيللانتيس لتكون مناصفة بين المساهمين الحاليين فى المجموعة الفرنسية ونظيرتها الإيطالية الأمريكية لتكون %50 لكل منهما.

وتستهدف التعديلات التى جاءت فى إعادة الهيكلة على تعزيز رصيد موازنة المجموعتين بعد الخسائر الفادحة التى تعرضت  لها صناعة السيارات العالمية بسبب وباء كورونا وضمان تنفيذ صفقة الاندماج بأسرع ما يمكن.

ويرى المحللون أن السيولة النقدية الضخمة – التى ستدفعها مجموعة FCA للمساهمين بقيادة شركة إيكسور القابضة مالكة حصة الأغلبية والتى يهيمن عليها عائلة أنيللى الإيطالية – ستؤدى إلى ضعف الرصيد المالى لمجموعة  ستيللانتيس الجديدة، علاوة على أن شركات السيارات العالمية ومنها مجموعتا PSA وFCA تكبدت تكاليف باهظة بسبب وقف المصانع وتجميد التصدير عدة أسابيع وربما شهور خلال العام الجارى بسبب القيود التى فرضها تفشى فيروس كورونا.

اقرأ أيضا  «جولدمان ساكس» يحقق 17.5 % عائدا على الاستثمار مع انتعاش نشاط العملاء

وأكد مايك مانلى، المدير التنفيذى لمجموعة  FCA، وكارلوس تافيرز، الرئيس التنفيذى لمجموعة PSA، على ضرورة الاندماج بشرط وجود أقوى ميزانية ممكنة لهما فى الكيان الجديد والتى ستبلغ أكثر من 5 مليارات يورو بدلا من التقدير المبدئى السابق الذى توقف عند 3.7 مليار يورو وذلك لضمان دفع العوائد المتوقعة لجميع المساهمين الذين كان من المتوقع أن يحصلوا وفقا لنتائج العام الماضى على 1.1 مليار يورو للمساهمين فى المجموعة الفرنسية ونفس المبلغ للمجموعة الإيطالية الأمريكية ولكن وباء كورونا أوقف توزيع العوائد هذا العام.

اقرأ أيضا  الخزانة الأمريكية: إنفاق الحكومة الفيدرالية يقفز %47 السنة المالية الماضية ليتجاوز 6.5 تريليون دولار

وأدى الاتفاق على الاندماج بين مجموعتى PSA وFCA إلى حصول المساهمين فى كل منهما على %23 من حصة شركة فوريشيا مما ساعد على انتعاش أسعار أسهم كل منهما خلال تعاملات منتصف الأسبوع الجارى بحوالى %1.5 فى بورصة باريس و%8 فى بورصة ميلانو على التوالى ليرحب المحللون بالزيادة البالغة 2.6 مليار يورو فى رصيد ستيللانتيس بعد إبرام الاندماج الذى سيحقق مكاسب للمجموعتين.

واتفقت مجموعتا PSA وFCA على دفع 500 مليون يورو للمساهمين فى كل مجموعة قبل انتهاء الاندماج أو الانتظار لحين استكمال الاندماج تمام خلال الثلاث شهور الأولى من العام القادم ليحصلوا على مليار يورو لجميغ المساهمين فى ستيللانتيس بناء على ظروف السوق و أداء الكيان الجديد وتوقعات النظرة المستقبلية له.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »