بورصة وشركات

بيانات تجزئة جيدة تدفع المؤشرات الأمريكية للصعود الجمعة

حققت المؤشرات الثلاثة مكاسب أسبوعية

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفع مؤشر ستاندر آند بورز 500 في ختام تعاملات الجمعة مع اتضاح الجدول الزمني لإنتاج لقاح مضاد لكوفيد-19 بجانب وورود بيانات تجزئة جيدة فاقت التوقعات وجلبت المشترين إلى السوق.

وانضم مؤشرا داو وستاندر آند بورز إلى قائمة الصاعدين.

وأنهى المؤشران جولة تراجعات استمرت ثلاثة أيام كانت مدفوعة بتوقف تجارب على اللقاح، واستمرار الخلاف في واشنطن حول حزمة محفزات جديدة لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

لكن مؤشر ناسداك أنهى الجلسة منخفضًا بشكل طفيف. لكن المؤشرات الثلاث سجلت مكاسب أسبوعية.

وأعلنت شركة فايزر أنها تستطيع التقدم للحصول على تصريح من السلطات الأمريكية بشأن لقاح لكوفيد-19 قامت بتطويره بالتعاون مع شركة بيوتك الألمانية في نوفمبر.

اقرأ أيضا  إدارة مصر المقاصة تؤجل اجتماع حسم صفقة بيع رعاية النادى الرياضى إلى الثلاثاء

بيانات تجزئة جيدة

وفاقت مبيعات التجزئة التوقعات السابقة للمحللين وصعدت ثقة المستهلكين بشكل مفاجئ خلال الشهر الحالي، حسب تقريرين اقتصاديين.

وعلى صعيد التحفيز قام وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منيوشن بإخبار المتحدثة باسم مجلس النواب نانسي بيلوسي بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيتناقش مع زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكنل فرص تمرير حزمة مساعدات جديدة لمكافحة فيروس كورونا.

وقال زعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفن ماكيرفي إنه لا يتوقع التوصل لاتفاق قبل انتخابات يوم 3 نوفمبر طالما ظلت بيلوسي بعيدة عن المشاركة في المحادثات الجارية بهذا الشأن.

اقرأ أيضا  نعيم : نُرجح توجه البورصة في حركة تصحيحية لأعلى نحو 10880 نقطة

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 110.01 نقطة، أو بنسبة 0.39% ليصل إلى 28,604.21 نقطة، وستاندر اند بورز 500 بنحو 0.58% أو بنسبة 0.02% ليصل إلى 3,483.92 نقطة.

وهبط مؤشر ناسداك المركب بنحو 42.32 نقطة أو بنسبة 0.36% ليصل إلى 11,671.56 نقطة.

وقامت 49 شركة بإيراد نتائج أعمالها من بين الشركات المقيدة على مؤشر ستاندر اند بورز 500.

ويرى المحللون حاليًا أن إيرادات الشركات المقيدة على مؤشر ستاندر آند بورز 500 من يوليو إلى سبتمبر تراجعت إجمالا بنسبة 18.7% سنويا.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تترقب تبعات تغيير إدارة البنك التجارى الدولى

كما تحسنت الإيرادات بذلك صعودا من هبوط بنسبة 21.4% في بداية الشهر.

وهبطت أسهم شركة شلومبرجر بعد تحقيقها خسائر للربع السنوي الثالث على التوالي جراء هبوط أسعار البترول وتراجع الطلب، وأسهم شركتي سيتي سزرن لتشغيل القطارات وشركة جي.بي. هنت ترانسبوت سيرفسيز لخدمات النقل بعد تضرر النتائج الفصلية للشركات بفعل تراجع الطلب على الشحن.

وهبط كذلك مؤشر داو جونز للنقل الذي يعد معيارا جيدا للسلامة الاقتصادية في البلاد، وأسهم شركة بيلتون انتريكتف التفاعلية للياقة البدنية بعد إعلانها استدعاء بدالات معطلة من دراجاتها الشهيرة المستخدمة للتدريبات الرياضية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »