بنـــوك

بيانات التوظيف تصعد بالدولار النيوزيلندي ونظيره الأمريكي يترقب بيانات الأجور

ارتفع سعر الدولار النيوزيلاندي 0.6 % لأعلى مستوى في شهر عند 0.7066 دولار أمريكي.

شارك الخبر مع أصدقائك

استقر سعر الدولار الأمريكي قرب مستوياته المتدنية في الآونة الأخيرةرفي تعاملات اليوم الأربعاء فيما يترقب مستثمرون بيانات الوظائف الأمريكية كمؤشر لتوقعات أسعار الفائدة، بينما ارتفع سعر الدولار النيوزيلندي مع انخفاض معدل البطالة بالبلاد وتوقعات ببدء رفع أسعار الفائدة في غضون أسابيع، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

ويُسلط الضوء حاليا على أسواق العمل في أنحاء العالم لاستشراف أي تغيير في السياسات نظرا لأن مسؤولين بالبنوك المركزية من ويلنجتون إلى واشنطن وضعوا تعافي التوظيف كشرط مسبق لرفع أسعار الفائدة.

وأدى هبوط حاد لمعدل البطالة في نيوزيلندا، والذي تراجع إلى نسبته 4% في الربع الماضي، لصعود سعر الدولار النيوزيلاندي 0.6 % لأعلى مستوى في شهر عند 0.7066 دولار أمريكي.

وهبط سعر الدولار الامريكي قليلا أمام اليورو في الجلسة الآسيوية ليلامس 1.1875 دولار مقابل العملة الموحدة في حين دعمت العائدات المنخفضة لأذون الخزانة العملات الآسيوية ذات العائد الأعلى.

اقرأ أيضا  العملات الحساسة للمخاطر تصعد الأربعاء بفعل تطورات أزمة إيفرجراند والدولار يستقر

وارتفع سعر الوون الكوري الجنوبي للجلسة الثالثة على التوالي ليصعد اليوم 0.5 % في حين سجل الدولار السنغافوري أعلى مستوى في شهر ولامست الروبية الإندونيسية ذروة سبعة أسابيع.

وتراجع سعر الين الياباني منذ بداية العام، ولكنه عكس الاتجاه في يوليو وربح حوالي 2.5 % مقابل الدولار خلال الشهر. وسجلت العملة اليابانية أعلى مستوى منذ أواخر مايو الماضي، أمس الثلاثاء واستقرت اليوم عند 109.02 ين.واستقر الجنيه الإسترليني قبل اجتماع بنك انجلترا المركزي غدا الخميس مسجلا 1.3927 دولار.

بيانات سوق العمل النيوزلندي تسجل تحسنا قويا في الربع الثاني

أظهرت البيانات الصادرة مساء أمس الثلاثاء عن مكتب الإحصاء في نيوزلندا تحسن مؤشرات سوق العمل في البلاد خلال الربع الثاني من العام الجاري بالتزامن مع تعافي الاقتصاد النيوزلندي من جائحة كورونا وتحسن الوضع الصحي في البلاد في ظل محاولات الحكومة والسلطات الصحية لاحتواء فيروس كورونا.

اقرأ أيضا  سعر الدولار يتراجع الخميس عن أعلى مستوياته في شهر

ووفقا للبيانات الصادرة، فقد سجل مؤشر التغير في التوظيف خلال الربع الثاني من العام الجاري القراءة الأفضل له منذ عام 2018، حيث ارتفع المؤشر بنسبة 1.0%، بأفضل من توقعات الأسواق بتسجيل ارتفاع بحوالي 0.7% فقط، بينما سجل المؤشر خلال الربع الأول من 2021 ارتفاعا بنسبة 0.6% فقط.

وعلى الرغم من إصدار هذه البيانات في وقت متأخر للغاية، فإنها تؤثر على الأسواق وتحركات العملة بصورة قوية حيث تعد المؤشر الأول على حالة التوظيف في نيوزلندا؛ نظرا لارتباطها بمعدلات الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل غالبية النشاط الاقتصادي في البلاد.

اقرأ أيضا  تباين سعر الدولار اليوم بنهاية التعاملات أمام الجنيه

في الوقت نفسه، عاد معدل البطالة إلى المستويات التي سجلها خلال الربع الثاني من العام الماضي بعد ارتفاعه بقوة منذ ذلك الوقت وحتى الربع الثاني من العام الجاري. هذا، وسجل معدل البطالة في نيوزلندا ارتفاعا بنسبة 4.0%، ليظهر تحسنا يفوق توقعات الأسواق التي أشارت إلى ارتفاع بنسبة 4.4% خلال تلك الفترة، فيما كانت القراءة الأخيرة للمؤشر قد سجلت ارتفاعا بنسبة 4.7% وتمت مراجعتها إلى 4.6%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »