اقتصاد وأسواق

بى تك تلغى اتفاق توزيع منتجات هايسنس

بى تك تلغى اتفاق توزيع منتجات هايسنس

شارك الخبر مع أصدقائك

المرسى عزت:

قال الدكتور محمود خطاب، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة «بى تك»، إن اتفاق البيع الحصرى لمنتجات «هايسنس» بالسوق المصرية تم إلغاؤه، بعد خروج الأخيرة من السوق.

وأشار خطاب إلى أن الاتفاق الذى وقعته «بى تك» فى مارس 2015 مع شركة «شمس الصناعية» كان ينص على توزيع منتجات «هايسنس» فى فروع «بى تك» بشكل حصرى.

وأوضح خطاب، لـ«المال» أن «هايسنس العالمية» ألغت وكالتها مع «شمس الصناعية»، والتى كانت وكيلها بالسوق المصرية، ومن ثم تم إلغاء توزيع منتجات «هايسنس» لدى أفرع «بى تك» المنتشرة فى محافظات مصر.

وكانت «بى تك» التى تعمل فى بيع وتوزيع الأجهزة الإلكترونية والمنزلية، قد وقعت عقد تعاون مع «شمس الصناعية» وكيل «هايسنس»، فى 22 مارس الماضى، نص على توزيع كل منتجات «هايسنس» من الأجهزة المنزلية فى فروعها.

واستبعد خطاب حصول «بى تك» على وكالة شركة «هايسنس» بعد إلغاء الوكالة مع شركة «شمس الصناعية»، مضيفا: «لم نفكر فى تلك الخطوة، ونحن مكتفون بما لدينا من اتفاقات ووكالات لشركات عالمية ومحلية».

يذكر أن شركة «هايسنس» تمتلك 13 مصنعا فى الصين، والمجر، وجنوب أفريقيا، ومصر، والجزائر، وفرنسا، تقوم بتصنيع الأجهزة المنزلية، والتليفزيونات، وأجهزة فك التشفير، ومعدات بث تليفزيونى رقمية، وهواتف محمولة، ووحدات لاسلكية، وكروت أجهزة كمبيوتر لاسلكية، بالإضافة إلى المكونات الضوئية لصناعات الاتصالات ونقل البيانات، كما تقدم مجموعة متنوعة من الخدمات، منها إدارة الممتلكات، وخدمات تكنولوجيا المعلومات.

وتمتلك شركة «شمس» مصنعا لإنتاج تكييفات يورك وسامسونج فى مصر، كما أصبحت الوكيل الوحيد للعديد من العلامات التجارية فى مجال التكييف، وتمتلك 13 فرعا على مستوى الجمهورية.

شارك الخبر مع أصدقائك