سيـــاســة

بوكو حرام تتسبب في فرار 11 ألف نيجيري إلى تشاد


وكالات:  قالت الأمم المتحدة الثلاثاء أن الموجة الأخيرة من هجمات بوكو حرام "الشرسة والعنيفة" على شمال شرق نيجيريا أدت إلى فرار 11320 شخصا إلى تشاد خلال أيام قليلة، حيث هاجمت الجماعة المتطرفة بلدة باغا في الثالث من يناير ودمرتها تماما إضافة إلى 16 على الأقل من القرى المحيطة بها.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:


 قالت الأمم المتحدة الثلاثاء أن الموجة الأخيرة من هجمات بوكو حرام “الشرسة والعنيفة” على شمال شرق نيجيريا أدت إلى فرار 11320 شخصا إلى تشاد خلال أيام قليلة، حيث هاجمت الجماعة المتطرفة بلدة باغا في الثالث من يناير ودمرتها تماما إضافة إلى 16 على الأقل من القرى المحيطة بها.

ورغم أنه من المستحيل على موظفي الإغاثة دخول المنطقة للتأكد من إعداد القتلى والتقارير بشأن الجثث المتعفنة الملقاة في الشوارع، إلا أنه يخشى أن تكون البلدة شهدت أسوأ مجزرة ترتكبها الجماعة منذ بدء تمردها في 2009.

وصرح المتحدث باسم المفوضية وليام سبندلر للصحافيين أن 60 % من الذين وصلوا إلى تشاد هم من النساء والفتيات، كما أن من بينهم 84 طفلا بدون مرافق، فيما صرحت المتحدثة باسم مكتب مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان رافينا شامداساني للصحافيين في جنيف “نحن نشجب بشدة الهجمات الشرسة والعنيفة ضد المدنيين في باغا”.

وقدر عدد الفارين من منازلهم في المنطقة منذ الهجوم بنحو 20 ألف شخص، وذكرت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين الثلاثاء أن نحو 11320 شخصا وصلوا إلى تشاد المجاورة وحدها، وتفيد المصادر أن نحو ألفين آخرين علقوا على جزيرة في بحيرة تشاد خلال محاولتهم اليائسة للهروب، وتحاول المفوضية على نقلهم إلى تشاد.

شارك الخبر مع أصدقائك