بورصة وشركات

بورصة لندن في القاهرة لربط الشركات المصرية بأسواقها

سمر السيد قالت السفارة البريطانية بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، إن وفدا من مجموعة بورصة لندن قد وصل إلى القاهرة في زيارة لمدة يومين لدعم تنمية البورصة المصرية وربط الحكومة والشركات المصرية بأسواق لندن.  يشار إلى أن بورصة لندن هي واحدة من أقدم البورصات في العالم، ويمكن أن ينسب تاريخها , و الذي ي

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد

قالت السفارة البريطانية بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، إن وفدا من مجموعة بورصة لندن قد وصل إلى القاهرة في زيارة لمدة يومين لدعم تنمية البورصة المصرية وربط الحكومة والشركات المصرية بأسواق لندن. 

يشار إلى أن بورصة لندن هي واحدة من أقدم البورصات في العالم، ويمكن أن ينسب تاريخها , و الذي يتجاوز 300 سنة, إلى مقاهي لندن في القرن 17، واليوم، بورصة لندن هي أكبر بورصة في أوروبا وأكثر البورصات عالمية، فهي تضم 350 شركة من أكثر من 50 دولة.

ووفق بيان السفارة البريطانية بالقاهرة، اجتمع الوفد مع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي د. سحر نصر ونائب وزير التعاون الدولي الدكتور شهاب مرزبان ونائب وزير المالية التنفيذي أحمد كوجك ورئيس قطاع إدارة الدين (DMO)  سامي خلاف ورئيس البورصة المصرية محمد فريد ورئيسة قطاع التعاون الدولي في جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر علياء الشريف ونائب مدير الخزانة وإدارة الاحتياطيات وتنفيذ السياسة النقدية في البنك المركزي المصري رامي أبو النجا.

ويرأس الوفد “توم أتنبورو”، رئيس تطوير الأعمال الدولية، و جوكول ماني، رئيس الأسواق الأولية في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند، و آدم شوير، مدير العلاقات الحكومية الدولية.

** فصل جديد من الشراكة

وفي 23 أكتوبر  الجاري، أقام السفير البريطاني لدى القاهرة جون كاسون حفل استقبال للوفد الزائر لمجموعة بورصة لندن.

وقال كاسن: “اليوم نبدأ الفصل التالي من الشراكة الاستثمارية الفريدة لبريطانيا مع مصر كالشريك الاقتصادي الاول، تمنح الأسواق المالية بلندن مصر فرصة فريدة للدخول في مجموعات عميقة ومتاحة للاستثمار الدولي لرأس المال”. 

وأضاف: “حينما قامت الحكومة المصرية وبورصة لندن بجمع قواتهما، تصدروا العناوين في جميع أنحاء العالم بعد إصدار سندات ناجحة بشكل كبير مما أسفر عن جمع المليارات ومساعدة عشرات الشركات”. 

وتابع : “الآن، جاءت مجموعة بورصة لندن إلى هنا لمساعدة المزيد من الشركات على الوصول إلى رأس المال الاستثماري اللازم لبناء مصرا جديدة وتنمية قدرة البورصة المصرية لمساعدة الشركات المصرية على النمو وخلق الاقتصاد الذي يولد فرص العمل والاستقرار ومستقبل أكثر إشراقا لجميع المصريين”. 

** تعزيز التعاون

من جانبه، قال “توم أتنبورو، رئيس تطوير الأعمال الدولية والأسواق الأولية في مجموعة بورصة لندن: “تتمتع بورصة لندن بتاريخ طويل في دعم المُصدرين المصريين وتفخر بتعزيز العلاقات الاقتصادية بين المملكة المتحدة ومصر”. 

وأضاف: “هناك 13 شركة مصرية مدرجة في الأسواق العالمية في لندن وتم جمع سبعة مليارات دولار من قبل الحكومة المصرية لإصدار سندات هامة في لندن في عام 2017 فقط”. 

و تابع “أتنبورو أيضا قائلا: “”كما تشتهر بورصة لندن بدعمها المتواصل للشركات الدولية الصغيرة والمتوسطة من خلال برنامج” إيليت-ELITE” – برنامجنا لدعم الأعمال وجمع رأس المال -وتقارير “الشركات الملهمة” المؤيدة للشركات الأسرع نموا، بما في ذلك الشركات من مصر”, 

وتمنح لندن للمُصدرين إمكانية الوصول إلى مجموعات عميقة ومتاحة من مستثمري رأس المال الدولي، مما يجعل المدينة شريكا تمويليا طبيعيا لمصر مع استمرارها في برنامجها التحويلي للإصلاح الاقتصادي، وفق توم أتنبورو. 

شارك الخبر مع أصدقائك