بنـــوك

بورصة للـ SMEs وإتاحة تصنيف لها.. أبرز أدوات دعم الصناعة بالهند

قال ميسور كابانيا رافيشا، المدير العام ببنك تنمية الصناعات الصغيرة بالهند، إن دولته اتخذت إجراءات لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة على رأسها إنشاء شركة لتصنيف تلك الشركات SMERA’S بما يسهل على البنوك توفير التمويل من عدمه، إلى جانب تحديد الدعم المطلوب لها، لافتاً إلى إن شركة تصنيف المشروعات ساهمت فى زيادة قدرة البنوك للإقبال والتعامل على هذا القطاع.

شارك الخبر مع أصدقائك

هبة محمد:

قال ميسور كابانيا رافيشا، المدير العام ببنك تنمية الصناعات الصغيرة بالهند، إن دولته اتخذت إجراءات لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة على رأسها إنشاء شركة لتصنيف تلك الشركات SMERA’S بما يسهل على البنوك توفير التمويل من عدمه، إلى جانب تحديد الدعم المطلوب لها، لافتاً إلى إن شركة تصنيف المشروعات ساهمت فى زيادة قدرة البنوك للإقبال والتعامل على هذا القطاع.
 
وأشار – خلال الجلسة الثالثة من مؤتمر تطوير أعمال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لعام 2015 – إلى إنه تم إنشاء بورصة خاصة لهذه المشروعات بهدف التغلب على فجوة التمويل وخلق بدائل متعددة أمام تلك الصناعات لتلقي التمويل.
 
وأوضح رافيشا، أنه تم إنشاء منبر للتكنولوجيا لتبادل الخبرات التكنولجيا بين شركات الـ SMEs فى عام 2005، وذلك دون مقابل تدفعه تلك الشركات للحصول على الدعم التكنولوجي اللازم، كما تم تأسيس صندوق ضمان الائتمان فى عام 1999 برأسمال 20 مليون روبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »