بورصة وشركات

بورصة اليابان تدرس الدخول في تحالفات دولية

إبراهيم الغيطاني   تعد صفقة الاندماج بين بورصتي سنغافورة واستراليا- في حال نجاحها- هي الأولي من نوعها خلال الفترة المقبلة بين البورصات الآسيوية، ومازالت الشواهد غير مؤكدة بشأن عدم نجاح الصفقة.     كانت الشركة المشغلة لبورصة الأسهم السنغافورية قد…

شارك الخبر مع أصدقائك

إبراهيم الغيطاني
 
تعد صفقة الاندماج بين بورصتي سنغافورة واستراليا- في حال نجاحها- هي الأولي من نوعها خلال الفترة المقبلة بين البورصات الآسيوية، ومازالت الشواهد غير مؤكدة بشأن عدم نجاح الصفقة.

 

 

كانت الشركة المشغلة لبورصة الأسهم السنغافورية قد أعلنت الأيام الماضية عن دخولها في اتفاقية اندماج مع مشغل بورصة الأسهم الاسترالية في خطوة ستؤدي إلي إنشاء واحدة من أكبر بورصات الأسهم في العالم.. وقالت بورصة سنغافورة إن الصفقة المحتملة تبلغ نحو 8.3 مليار دولار نقداً وأسهماً.
 
في نفس الإطار قال ماركوس بويكر، الرئيس التنفيذي للبورصة السنغافورية، إنه حتي الآن مازالت الأنظمة التشريعية لبعض الدول تحاصر وتعوق مواقع التداول الجديدة وغير الوطنية.. الأمر الذي يحد من  فرص تحقيق اقتصادات من الحجم الكبير، وأضاف أن القواعد التشريعية التي تفرضها الدول لن تبقي المنافسة في صالح بعض البورصات التقليدية العالمية للأبد.
 
ومن المنتظر أن يصبح الكيان الجديد خامس أكبر سوق مال في المنطقة الآسيوية من حيث القيمة السوقية في ظل قيد عدد كبير من الشركات.
 
كما أن هذا الكيان سيخلق أكبر سوق في المنطقة من حيث صناديق الاستثمارالعقاري وصناديق المؤشرات ومنتجات المشتقات.. إلي جانب أنه سيعمل علي خلق سوق أوسع لعمليات الاكتتابات العامة مستهدفة تدفقات رأس المال المتجهة إلي أسواق المال الصينية واليابانية، وربما تكون الوجهة المفضلة بدلاً من بورصتي لندن و»ناسداك« الأمريكية. وربما يثيرالاندماج عدداً من الصفقات الأخري خلال الفترة المقبلة خاصة البورصات الآسيوية في جنوب شرق آسيا مثل ماليزيا وإندونيسيا وتايلاند وفيتنام.
 
وقد تواجه الصفقة عدة عقبات رئيسية منها اشتراط موافقة المساهمين في كلا البلدين، وقائمة طويلة من المتطلبات التنظيمية، إضافة إلي اشتراط الموافقة السياسية من قبل الحكومتين السنغافورية والاسترالية، فالحكومة السنغافورية تمتلك %23.5 من أسهم البورصة السنغافورية رغم أنها لا تمتلك حق التصويت.
 
كما أبدي بعض السياسيين ونواب البرلمان الاسترالي رفضهم للصفقة.. فإذا حاولت الحكومة الاسترالية رفع الغطاء القانوني لنسبة %15 لملكية الأجانب لمؤسساتها فإن البرلمان الاسترالي سيواجه الأمر بقوة.. ومن شأن ذلك عرقلة الصفقة. تأتي الصفقة أيضاً في ظل اختلافات فنية بين البورصتين، لأن نسبة سعر الأسهم للأرباح بالنسبة لبورصة سنغافورة تبلغ 26 مقارنة بحوالي 17 في نظيرتها الاسترالية.
 
في سياق متصل قال »اتسوشي سايتو«، الرئيس التنفيذي لبورصة طوكيو باليابان، إنها ستدرس خلال المرحلة المقبلة التحالفات الدولية مع البورصات العالمية في حال نجاح صفقة الاندماج بين بورصتي سنغافورة واستراليا، موضحاً أن بورصة طوكيو ستتأثر سلباً بالاندماج، لأنها ستصبح معزولة علي ساحة أسواق المال، وهناك العديد من الخيارات ستتبناها بورصة اليابان من ضمنها التحالف مع بورصات عالمية أخري.
 
وأوضح أن توافق الآراء بين المسئولين في البورصات الآسيوية بشأن الاندماج سيكون من المستحيل، بسبب الاختلافات في الثقافة والقيم والأنظمة بين الدول، وقال »سايتو« إن اتمام الصفقة من شأنه أن يشكل ثاني أكبر مشغل للبورصات في آسيا.
 

شارك الخبر مع أصدقائك