بورصة وشركات

بورصة النيل تنتظر طرح 3 شركات فى 2017

حصاد العام..«إم بى للهندسة» الطرح الوحيد.. وترقب لمصير «الصخور».. وإلغاء قيد «اكسبريس» وشطب اختيارى لـ«ريفا فارما»  خبراء: الأوضاع التشغيلية الصعبة للكيانات الصغيرة تقلص فرص انضمام وجوه جديدة شريف عمر: تنتظر بورصة النيل تنفيذ طروحات لـ 3 شركات ج

شارك الخبر مع أصدقائك

حصاد العام..«إم بى للهندسة» الطرح الوحيد.. وترقب لمصير «الصخور».. وإلغاء قيد «اكسبريس» وشطب اختيارى لـ«ريفا فارما»
 خبراء: الأوضاع التشغيلية الصعبة للكيانات الصغيرة تقلص فرص انضمام وجوه جديدة

شريف عمر:

تنتظر بورصة النيل تنفيذ طروحات لـ 3 شركات جديدة، لتعوض أداءها الضعيف فى 2016، الذى شهد طرح شركة واحدة فقط «إم بى للهندسة».

يأتى ذلك مع تحسن التداولات فى البورصة، واستعادة الانتعاشة من جديد، فى أعقاب قرار تعويم الجنيه، الذى أثمر عن زيادة قيمة التداولات اليومية فى البورصة، لتقارب 1.5 مليار جنيه.

وخلال الأسابيع الأخيرة من العام الجارى، فتحت إدارة البورصة، سوقًا للصفقات الخاصة، لطرح نسبة من أسهم شركة الصخور للصناعات البلاستيكية، بجانب إلغاء قيد شركة إكسبريس للتكنولوجيا، وإعلان شركة ريفا فارما الشطب الاختيارى.

وقال حسام هيبة، مدير الاستثمار بشركة الأهلى للتنمية والاستثمار، المسؤولة عن إدارة صندوق بداية للاستثمار فى الشركات الصغيرة، إن الصندوق لا يفكر فى اللجوء للبورصة، كآلية للتخارج من شركاته التابعة، وأن الشركات لم تحقق الأداء المرجو منها، كما لم تمتلك بعد القوائم المالية، والوضعية الملائمة للانضمام لبورصة النيل.

وأشار إلى أن مناخ عمل الشركات الصغيرة فى السوق المحلية تأثر سلباً بالتقلبات المستمرة فى أسعار العملات الأجنبية، بعد قرار التعويم، ما يقلص من رغبتهم فى الاستفادة من الخدمات التمويلية التى تقدمها سوق المال.

ورشح شريحة من الشركات المحلية التى تعتمد على تصدير أغلبية منتجاتها، مع الاعتماد على المواد الخام المحلية، لتكون الشركات الأكثر استفادة فى المرحلة المقبلة.

وقال ياسر عمارة، رئيس مجلس إدارة شركة إيجل للاستشارات المالية، إن البورصة عانت خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجارى، من انخفاض قيم التداول، وضعف تغطية طلبات شراء فى الطروحات الجديدة، إلا أنه وبعد تعويم الجنيه مطلع نوفمبر الماضى، استعادت البورصة رواجها، بما عزز من رغبة الشركات التى حصلت على موافقة القيد، فى تنفيذ الطرح الفعلى، لبيع نسبة من الأسهم فى البورصة، لتدبير تمويلات.

وأكد أن الأداء التشغيلى لشريحة الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم، يتأثر بشكل لافت بالأوضاع المالية والنقدية، من جانب ارتفاع قيمة الدولار، وفرض الضرائب، ومنها القيمة المضافة، التى أدت لارتفاع كامل التكاليف، ويؤثر سلبا على عمليات الشركات.

ورأى أن العام المقبل سيشهد صعوبة فى انضمام شركات صغيرة للقيد فى النيل، بسبب تأثر ملاءتهم المالية، والصعوبات اليومية التى تواجههم فى الإدارة، والتى تؤدى لعدم توافقهم مع قواعد القيد، والتداول فى البورصة.

وقررت البورصة فتح سوق الصفقات الخاصة لتنفيذ طرح %20 من أسهم شركة الصخور للصناعات البلاستيكية فى النيل، ومن المنتظر انتهاء العرض يوم 22 ديسمبر الجارى، وتتولى شركة وثيقة لتداول الأوراق المالية مهام إدارة الطرح، وترعى شركة إيجى تريند للاستشارات المالية، قيد الصخور.
قال عبدالواحد سليمان، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة المصرية البريطانية للتنمية العامة «جالينا توب نوتش»، إنه يخطط لطرح %20 من جالينا فى بورصة النيل خلال 2017.

وأشار إلى شركة بيكر تيللى للاستشارات انتهت من إعداد تقرير القيمة العادلة للسهم، وحددته بـ 1.56 جنيه، إلا أن الهيئة العامة للرقابة المالية، قررت تخفيض القيمة لتصل إلى 1.10 جنيه.

وحصلت جالينا على موافقة القيد فى البورصة برأسمال 7.2 مليون جنيه، موزعة على 72 مليون سهم، بقيمة أسمية 20 قرشًا، وكانت «جالينا» مقيدة فى النيل خلال فترة سابقة، إلا أن تأخرها فى طرح الأسهم للتداول الحر، دفع إدارة البورصة لشطبها من جداول القيد.

ونوه إلى أن الهدف الرئيسى من الطرح يتركز فى تدبير تمويلات لتغطية توسعات مصنعها بالإسكندرية، التى تعمل فى مجال صناعة الخضراوات والفاكهة المجمدة، ونشاط البطاطس المقلية.

وكان سليمان أكد أن الدراسات الخاصة بمشروع إنتاج البطاطس نصف المقلية، تشير لإنتاج طاقة مبدئية 30 طنًا يوميًا أى نحو 12 ألف طن سنويًا، واستخرجت كل التراخيص اللازمة لذلك، فى حين تبلغ قيمة التوسعات نحو 25 مليون جنيه.

وتطرق لنمو حصيلة الصادرات خلال الـ 9 أشهر الأولى من العام الجارى تحقق مبيعات تصدير بقيمة 65 مليون جنيه، وبكميات تبلغ 5 آلاف طن من الخضروات، والفاكهة المجمدة، مع اختراق أسواق الولايات المتحدة، وأستراليا، والخليج، وإفريقيا، وآسيا، والاتحاد الأوروبى، وتتولى شركة إيجى ترند للاستشارات المالية، مهام رعاية قيد جالينا فى بورصة النيل.

فى حين تعتزم شركة نيوكاسل للاستثمار الرياضى طرح %20 من أسهمها فى النيل، مع بدايات العام المقبل، بعد أن انهت شركة إيجى ترند للاستشارات المالية، تقييم سهم نيوكاسل عند 2.07 جنيه، وتحديد سعر السهم بـ 2.03 جنيه.

وخلال العام الماضى، وافقت لجنة قيد الأوراق المالية بالبورصة على القيد المشروط لشركة «نيو كاسل»، برأسمال مصدر يبلغ 4.37 مليون جنيه، موزعًا على 2.18 مليون سهم، بقيمة اسمية جنيهين للسهم الواحد، وتولت شركة إيجل للاستشارات المالية مهام راعى قيد نيوكاسل فى البورصة.

وتتولى شركة إيجل للاستشارات المالية، مهام رعاية قيد نيوكاسل فى النيل، وقال ياسر عمارة رئيس شركة إيجل إن نيوكاسل كانت تخطط لإجراء الطرح فى العام الحالى، إلا أن الاوضاع الصعبة، وانخفاض قيم التداول حتى مرحلة ما قبل نوفمبر الماضى، كانت لا تبشر بنجاح الطروحات.

وأشار عمارة إلى أن نيوكاسل تخطط لتدبير 850 ألف جنيه، من خلال الطرح، ستوظف فى تطوير حمام السباحة بمقرها فى طنطا، وإنشاء ملعب كرة قدم من النجيل الصناعى، وشراء قطعة أرض مجاورة.

وتنوى شركة فريست إكويتى بارتنرز كابيتال FEPCapital رعاية طرح نسبة من أسهم شركة الاتحاد الصيدلى للخدمات الطبية، والاستثمار فى النيل، خلال النصف الأول من العام المقبل.

وتتولى شركة أصول عربية مهام التقييم العادل لأسهم الاتحاد الصيدلى، والأخيرة تعمل بمجال توزيع الأدوية، ويقع مقرها الرئيسى بمنطقة بنى مزار بمحافظة المنيا، ويبلغ رأسمالها 13.661 مليون جنيه، وتبلغ القيمة الاسمية للسهم جنيهًا واحدًا، وتهدف من الانضمام للبورصة للحصول على تمويلات تعزز قدرتها على اختراق جميع المحافظات، وفتح مراكز جديدة للتوزيع.

قررت إدارة البورصة إلغاء قيد شركة إكسبريس للحلول المتكاملة من بورصة النيل، مع اعتبار قيدها كأن لم يكن، رغم الجهود التى بذلتها الشركة للتوافق مع شروط البورصة، ومرور عامين على قيدها.

وكانت إدارة البورصة وافقت نهاية أكتوبر 2014، على قيد إكسبريس التى تعمل فى مجال تكنولوجيا الاتصالات برأسمال قدره مليونى جنيه، موزعا على مليونى سهم بقيمة اسمية جنيه.
وكانت إكسبريس تعتزم إضافة تطبيقات الهواتف المحمولة، وأجهزة الحاسبات الآلية، منها أنظمة الحوسبة السحابية، وطرح بعض التطبيقات الإلكترونية للموبايلات الذكية.

فى حين قرر مجلس إدارة شركة ريفا فارما للأدوية، بالنصف الثانى من العام الحالى، الموافقة على الشطب الاختيارى لأسهم الشركة من بورصة النيل، موضحة أن الهدف يرجع لتحملها غرامات التأخير فى إرسال القوائم المالية، التى فرضتها إدارة البورصة عليها، لانخفاض حجم الإنتاج بما أثر بالسلب على المبيعات.

جدير بالذكر أن شركة ريفا فارما للأدوية، لم ترسل أى قوائم مالية للبورصة لتوضيح موقفها المالى فى الربع الأول، أو الثانى، أو الثالث، أو الأخير، من 2014، ما دفع إدارة البورصة فى 2 سبتمبر الحالى، لإمهالها 15 يومًا قبل تطبيق أى عقوبات عليها، والتزمت الشركة مؤخراً بإعلان القوائم المالية.

وأكدت الشركة اعتمادها على السيولة النقدية التى ستحصل عليها كقروض من المساهمين، لشراء أسهم المساهمين المعترضين على الشطب.

تعمل «ريفا فارما» فى تصنيع وتعبئة المستحضرات الصيدلية الصلبة كالكبسول، والأقراص، وتصنيع وتعبئة المستحضرات السائلة كالشراب، يبلغ رأسمالها 2.250 مليون دولار أمريكى، موزعاً على 2.250 مليون سهم، بواقع دولار للسهم.

وفى يونيو الماضى، بدأ التداول على أسهم شركة إم بى للهندسة، بعد أن سجلت طلبات شراء لـ 162.541 مليون سهم، غطت الأسهم المراد طرحها بـ 29.45 مرة، وهو الطرح الوحيد الذى شهدنه بورصة النيل فى 2016.

وطرحت ام بى 5.5 مليون سهم فى النيل، وتولت شركة كاتيلست للاستشارات المالية، مهام رعايتها، وتولت مهام إدارة الطرح كلا من شركتى سيجما للأوراق المالية، ومباشر انترناتشيونال للأوراق المالية، وقامت شركة القاهرة للاستثمارات المالية بدور «المستشار المالى المستقل»، ومكتب سرى الدين بدور «المستشار القانونى» للطرح.

شارك الخبر مع أصدقائك