أسواق عربية

بورصات الخليج ترتفع اليوم الثلاثاء بقيادة السعودية

سهم أرامكو يصعد بنسبة 1.5%

شارك الخبر مع أصدقائك

 صعدت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء، وتفوقت البورصة السعودية بفضل أسهم القطاع المصرفي.

وهبطت بورصة مصر نتيجة لعمليات بيع في الأسهم القيادية.

البورصة السعودية ترتفع

وصعد مؤشر البورصة السعودية بنسبة 1.2%، مدعوما بصعود سهم شركة النفط العملاقة أرامكو بنسبة 1.5% وقفزة سهم بنك الرياض بنسبة 4.6%.

كانت بيانات رسمية أظهرت الأحد أن مؤشر أسعار المستهلكين في السعودية قفز إلى 6.1% في يوليو مقارنة به قبل عام، نتيجة لزيادة ضريبة القيمة المضافة إلى 3 أمثالها.

وصعد مؤشر دبي بنسبة 0.8%، مواصلا مكاسبه للجلسة السادسة على التوالي.

اقرأ أيضا  تراجع مؤشر بورصة البحرين وتباين بورصات الخليج

وزاد سهم إعمار العقارية القيادي بنسبة 3.6% ووحدتها إعمار مولز بنسبة 2%.  

سهم شركة إعمار القيادي صعد بنسبة 3.6%

وتقدم بنك دبي الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في الإمارات، بنسبة 2.5%.

لكن سهم شركة أرابتك نزل بنسبة 4.9% ليمنى بخسائر للجلسة الثالثة على التوالي.

ويوم الأحد، أعلنت أكبر شركة مقاولات مدرجة في الإمارات أنها منيت بخسائر في النصف الأول من العام.

وقالت الشركة إنها تبحث عن مستشار لإعادة هيكلة ديون.

ستكون هذه ثالث إعادة هيكلة لأرابتك في السنوات الأربع الأخيرة.

وفي أبوظبي، زاد المؤشر بنسبة 0.3%، إذ صعد سهم شركة اتصالات بنسبة 0.6% وسهم الدار العقارية بنسبة 2.7%.

اقرأ أيضا  تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس بنسبة 26.4% خلال 9 أشهر

وقال خالد عبد المجيد، مدير الصندوق في مينا كابيتال، إن انتعاش الأسهم العالمية وإعادة الفتح التدريجية لاقتصادات عالمية من بينها الإمارات والانخفاض النسبي لتقييمات السوق الإماراتية مقارنة بالأسواق الأخرى لدول مجلس التعاون الخليجي، قادت المكاسب الأخيرة.

مؤشر قطر يرتفع

وفي قطر، ارتفع المؤشر بنسبة 0.8%. وصعد سهم مصرف الريان بنسبة 2.2% وقفز سهم البنك التجاري بنسبة 3.4%.

وقال مصرف قطر المركزي في تقرير يوم الاثنين إن من المتوقع أن ينكمش اقتصاد الدولة الخليجية هذا العام.

وذلك بسبب انخفاض أسعار النفط وأزمة فيروس كورونا بعدما سجل انكماشا بنسبة 0.3% في العام الماضي.

اقرأ أيضا  اتفاقية بين البحرين وإسرائيل على تسيير 14 رحلة طيران أسبوعيا

وخارج الخليج، انخفض المؤشر المصري القيادي بنسبة 0.6%، إذ خسرت معظم أسهمه ومن بينها البنك التجاري الدولي، الذي نزل بنسبة  0.5%.

وفي تعاملات الإثنين، صعدت معظم بورصات الخليج في ختام تعاملات الاثنين بدعم من مكاسب القطاع المالي، لكن المؤشر السعودي خالف الاتجاه وأغلق مستقرًا مع تباين أداء شركات البتروكيماويات وبعض أسهم القطاع المالي.

 وزاد سهم مصرف الراجحي بنسبة 0.5% بينما صعد سهم بنك الرياض بنسبة 1.7%.

وفي الإمارات العربية، التي وقعت اتفاقًا مع إسرائيل يوم الخميس لتطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، واصلت الأسهم مكاسب الجلسة السابقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »