لايف

بورسعيد تستعد لعيد الفطر بغرفة عمليات مركزية وطوارئ بالمستشفيات

وكلف الغضبان رؤساء الأحياء، بتجهيز الحدائق والمنتزهات العامة والأماكن السياحية بالمحافظة وفتح الشواطئ العامة لاستقبال المواطنين ورفع حالة الاستعدادات بالأحياء لمتابعة أعمال النظافة

شارك الخبر مع أصدقائك

قرر اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد تشكيل غرفة عمليات مركزية تعمل علي مدار 24 ساعة وتتابع مع الأحياء لسرعة حل أى شكاوى عن أى قصور في توفير الخدمات والسلع الحيوية في الأحياء والمدن والقرى التابعة لمحافظة بورسعيد.

وكلف الغضبان رؤساء الأحياء، بتجهيز الحدائق والمنتزهات العامة والأماكن السياحية بالمحافظة وفتح الشواطئ العامة لاستقبال المواطنين ورفع حالة الاستعدادات بالأحياء لمتابعة أعمال النظافة، خاصة فى محيط الساحات المخصصة لصلاة العيد ومراجعة أعمال النظافة حول المساجد فى جميع الأحياء والطرق المؤدية إليها وإنارة جميع الطرق.

ولفت الى اهمية رفع درجات الاستعدادات القصوي لاستقبال احتفالات عيد الفطر، وتشكيل فرق طوارئ جاهزة لإصلاح أية أعطال في المرافق والخدمات، وتكثيف أعمال النظافة حول الميادين والحدائق العامة واتخاذ مايلزم لظهور محافظة بورسعيد بالشكل الحضاري الذي يليق بها.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدة محافظ بورسعيد مع رؤساء الاحياء والأجهزة التنفيذية اليوم الاحد بحضور المهندس كامل ابو زهرة السكرتير العام ومساعد مدير الأمن والمستشار العسكري للمحافظة.

وأصدر توجيهاته لرؤساء الاحياء بضرورة التنسيق مع الأوقاف والأمن لتجهيز أماكن ساحات صلاة العيد التى تم تحديدها والإعلان عنها مع اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لصيانة ورفع كفاءة الطرق المؤدية إليها.

وشدد المحافظ علي ضرورة تكثيف الحملات علي الأسواق لضبط الأسعار ومصادرة السلع الفاسدة.

وكلف مسؤولى التموين بالمتابعة اليومية لضبط الأسواق من خلال توافر السلع الأساسية والغذائية والاستهلاكية بأسعار مخفضة وكميات كبيرة بمختلف المجمعات، مع تشديد الرقابة وحملات التفتيش على جميع المخابز لتوفير كميات كافية من الخبز المدعم بالمواصفات المطلوبة وبكميات كافية للمواطن البورسعيدى.

وتكثيف المرور على المحلات العامة والمجمعات الاستهلاكية والأسواق للتأكد من تواجد جميع السلع الضرورية وبأسعار مناسبة خاصة الأسماك الطازجة والمملحة واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المستهلك من التلاعب واستغلال التجار ومتابعة تشغيل المخابز ومستودعات البوتاجاز مع تكثيف أعمال النظافة والحملات لإزالة أية اشغالات في الشوارع ومنع إقامة أسواق أو شوادر عشوائية.

كما كلف المحافظ مرور بورسعيد بتكثيف الحملات والرقابة المرورية بمختلف الشوارع والطرق خاصة الشوارع والطرق العامة والرئيسية من أجل تحقيق السيولة المرورية المطلوبة والانضباط فى الشارع مع إحكام السيطرة على تسعيرات ركوب السيارات الأجرة والعمل على الالتزام بالتسعيرة المقررة وتنظيم مرور السيارات ومختلف المركبات لمنع الازدحام والتكدس والاختناقات المرورية.

كما وجه مسؤولى الصحة برفع حالة الطوارئ داخل جميع المستشفيات والوحدات الصحية على مستوى المحافظة مع إلغاء الأجازات للعاملين فيها وذلك لاستقبال جميع الحالات المرضية المفاجأة، علاوة على ضرورة التنسيق مع مرفق الإسعاف لتوفير سيارات الإسعاف بالقرب من أماكن التجمعات والمتنزهات العامة وبطول شواطئ بورسعيد ومدينة بورفؤاد للتدخل السريع ومواجهة الحالات الطارئة، فضلًا عن تكثيف حملات الرقابة على الأغذية بمختلف المراكز والمدن والتجمعات والحدائق العامة.

و قد شدد محافظ بورسعيد على رؤساء شركتى القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء بضرورة رفع درجة الاستعداد القصوى بمختلف الإدارات التابعة لهما بدائرة المحافظة لاستقبال جميع البلاغات والشكاوى على مدار الـ24 ساعة وسرعة إيجاد الحلول الفورية لها، مع ضرورة تجهيز لجان وفرق للصيانة والطوارئ للقيام بالمرور على جميع شبكات الكهرباء ومحطات مياه الشرب والصرف الصحى لفحصها وإجراء عمليات الصيانة الدورية اللازمة لها والتعامل السريع مع أى حالات طارئة لضمان عملها بالكفاءة المطلوبة.

وأنهى المحافظ جولته بزيارة مخازن الشركه العامه للتجارة الداخليه حيث تفقد قطاعات السلع الاساسيه المختلفه واطمأن على الارصده الاستراتيجيه للمحافظه والتى تغطى احتياجات المحافظه والمقررات التموينيه للمواطنين الشهور المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »