سيـــاســة

بوتين يتهم كييف بقصف مكان تحطم الطائرة الماليزية

أ ف ب

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، اليوم الإثنين ،القوات الأوكرانية بالقيام بقصف مدفعي "متواصل" على المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة الماليزية التي كانت تقوم بالرحلة رقم "أم أتش 17" فوق أوكرانيا في يوليو، لتمنع بذلك تحقيقاً موضوعياً.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ف ب

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، اليوم الإثنين ،القوات الأوكرانية بالقيام بقصف مدفعي “متواصل” على المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة الماليزية التي كانت تقوم بالرحلة رقم “أم أتش 17” فوق أوكرانيا في يوليو، لتمنع بذلك تحقيقاً موضوعياً.

ونقلت وكالة “ريا نوفوستي” عن بوتين قوله إثناء لقاء مع رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق أن من يقصف تلك المنطقة ليسو المتمردين الموالين للروس بل “الطرف المضاد وبذلك يمنعون الخبراء الدوليين من العمل في شكل كامل على موقع الكارثة الجورية”.

غير انه نوه بـ “السماح للخبراء الماليزيين في نهاية المطاف بالمساهمة بشكل كامل في التحقيق” حول تحطم الطائرة ما اسفر عن سقوط 298 قتيلاً في شرق اوكرانيا.

وقال بوتين “انا متأكد ان خبراءكم يقدمون مساهمة ضرورية” في التحقيق، مجدداً “تعازيه لأقارب الضحايا والشعب الماليزي كافة”.

وقد اسقط صاروخ، طائرة البوينغ الماليزية التي كان على متنها 298 شخصاً في 17 يوليو في اوكرانيا عندما كانت تحلق فوق منطقة يسيطر عليها المتمردون.

وسارعت الولايات المتحدة وكييف بعد الكارثة الى القول ان الطائرة التي اقلعت من امستردام متجهة الى كوالالمبور اصيبت بصاروخ “بوك” زودت به روسيا المتمردين في حين نفت موسكو ذلك، واتهمت بدورها القوات الأوكرانية وحمّلتها مسؤولية الكارثة.

 

شارك الخبر مع أصدقائك