بورصة وشركات

«بن دايل» يعتزم تأسيس شركة عقارية برأسمال مبدئي 50 مليون جنيه

«بن دايل» يعتزم تأسيس شركة عقارية برأسمال مبدئي 50 مليون جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

 شريف عمر:

قال المستثمر السعودى نواف بن دايل إنه ينوى تأسيس شركة للاستثمار العقارى فى مصر خلال المرحلة المقبلة برأسمال مبدئى 50 مليون جنيه.

وأشار، فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إلى انه يبحث فى الفترة الراهنة عن شريك استراتيجى محلى لمشاركته فى الشركة الجديدة.

يذكر أن نواف بن دايل يمتلك حصة بـ %19 من رأسمال شركة الشرقية الوطنية للأمن الغذائى، كما أنه عضو مجلس إدارة بالشركة، بالاضافة لاستحواذه مؤخرًا على %12.5 من رأسمال شركة القاهرة للاستثمارات والتنمية العقارية، وحاصل على ماجستير نظم إدارية بجامعة ديتريوت ميرسى عام 1997.

وأكد ان السوق المصرية مليئة بالعديد من الفرص الاستثمارية الواعدة فى مجال العقارات والمقاولات وهو ما دفعه للتفكير الجاد لضخ مزيد من الاستثمارات.

ولفت إلى انه شارك فى المؤتمر الاقتصادى الناجح لدعم وتنمية مصر، واطلع على عدد من المشروعات العقارية المطروحة خلال المؤتمر، لافتاً إلى انه بدأ دراسة بعض هذه المشروعات لإبداء القرار النهائى حول المشاركة بها من عدمها.

وحدد أبرز تحديات السوق العقارية المصرية فى الضريبة العقارية التى تنوى الحكومة تطبيقها، وهو الأمر الذى زاد من تخوفات أغلبية المستثمرين والمطورين العقاريين العاملين فى السوق المحلية.

وعن سوق المال، أكد بن دايل أن الشركات المقيدة فى البورصة المصرية بها العديد من فرص الاستثمار الواعدة، موضحاً ان قطاعى الأغذية والعقارات على رأس القطاعات الواعدة فى مصر.

ولفت إلى انه بدأ منذ فترة دراسة الشركات العقارية المدرجة فى البورصة لشراء حصة من أسهمها، وهو ما انتهى بشراء حصة بلغت %12.5 من رأسمال شركة القاهرة للاستثمارات والتنمية، بعد رفضه الدخول فى شراكات مع كيانات عائلية مغلقة تعمل فى السوق المحلية، بسبب تخوفاته من ضعف درجات الشفافية والحوكمة بتلك الكيانات.

وكانت البورصة قد أعلنت مطلع الشهر الحالى عن تنفيذ صفقة ضخمة عبر شراء المستثمر السعودى نواف بن دايل 1.250 مليون سهم من أسهم شركة القاهرة للاستثمارات والتنمية، بقيمة إجمالية قاربت 43.125 مليون جنيه، لتصل بذلك ملكية المساهم السعودى إلى %12.5 من رأسمال الشركة، بعد شراء حصة شركة الميدان للاستثمارات.

ورأى أن إصرار الحكومة المصرية على فرض ضرائب على تعاملات البورصة، امر يقلص جدواها الاستثمارية، كما انه يجبر المتعاملين على التفكير ألف مرة قبل الدخول الجدى للاستثمار فى الاوراق المالية المصرية.

ولفت إلى معاناة البورصة المصرية من ضعف المؤشرات المالية والفنية لبعض الشركات المدرجة والتى تنخفض نسبة أسهمها حرة التداول بالتزامن مع انخفاض احجام التداول اليومية.

جدير بالذكر ان المستثمر السعودى نواف بن دايل كان قد تقدم بخطاب إلى البورصة المصرية فى 12 مايو 2013 يتضمن دراسة مبدئية لدمج شركتى المصرية للدواجن والشرقية الوطنية فى شركة قابضة، الا ان المستثمر السعودى تخارج بعد ذلك بكامل حصته من شركة المصرية للدواجن بنهاية العام السابق، بالتزامن مع اعلان الشرقية الوطنية للأمن الغذائى فى يناير الماضى عن شراء نواف بن دايل 23.461 ألف سهم من اسهم الشركة وبذلك تصل نسبة المساهمة إلى %18.01 من اسهم الشركة. 

شارك الخبر مع أصدقائك