بورصة وشركات

بنوك استثمار توصى بزيادة الوزن النسبى لسهم السويدى إليكتريك

قال أحمد السويدى، العضو المنتدب للشركة - فى بيان صحفى - إن نمو الإيرادات المحققة خلال الربع الأول يرجع إلى الأدء القوى لأغلب القطاعات التشغيلية مع توسيع النطاق الجغرافى للأعمال خلال العام الجارى

شارك الخبر مع أصدقائك

بدعم التعاقدات الجديدة الموقعة خلال الربع الأول

فاروس: انخفاض الإيرادات ربعياً نتيجة تراجع العمليات التشغيلية وزيادة التكاليف
شعاع: 20.6 جنيه قيمة عادلة.. وتراجع السعر فرصة للدخول

«السويدى»: %33 نمواً فى قطاع المقاولات مع جهود التوسع فى أفريقيا والخليج وآسيا

أوصت وحدات بحوث فى بنوك استثمار، لمتعاملى البورصة بزيادة الوزن النسبى على سهم شركة السويدى إليكتريك، رغم تراجع صافى ربحية الشركة خلال الربع الأول من العام.

جاءت توصية وحدات البحوث، من الإداء الإيجابى المتوقع خلال العام الحالى، نظرا لعدد العقود الضخمة التى وقعتها الشركة الربع المذكور، على رأسها مشروع سد تنزاينا بالشراكة مع المقاولون العرب.
أظهرت البيانات المالية المجمعة للسويدى خلال الربع الحالى ارتفاع الإيرادات 14 % لتسجل 9.413 مليار جنيه، مقابل إيردات بلغت 8.2 مليار جنيه الفترة المقارنة من العام الماضى.

كشفت البيانات عن تراجع صافى الربح بنسبة %30.4 خلال الربع المذكور لتسجل 955 مليون جنيه، مقابل 1.4 مليار خلال نفس الفترة من العام الماضى، كما تراجع هامش مجمل الأرباح إلى %16.1، مقابل %16.6 فى الربع الرابع 2018.

عانى السويدى إليكتريك من ارتفاع تكاليف الإنتاج التى قفزت بنسبة 14 %، لتصل إلى 9.413 مليار جنيه، مقابل 8.254 مليار خلال الفترة ذاتها من 2018.
قال أحمد السويدى، العضو المنتدب للشركة – فى بيان صحفى – إن نمو الإيرادات المحققة خلال الربع الأول يرجع إلى الأدء القوى لأغلب القطاعات التشغيلية مع توسيع النطاق الجغرافى للأعمال خلال العام الجارى، باعتبارها من العوامل الأساسية لتعزيز قدرتها على تعظيم العائد الاستثمارى للمساهمين.

أكد فى تعليق على نتائج الأعمال، أن قطاع المقاولات سجل نموًا فى الإيرادات بنسبة %33 بسبب جهود التوسع فى هذا القطاع الواعد على الساحة العالمية، لا سيما أسواق أفريقيا والتعاون الخليجى وآسيا.
أشار إلى أن أهمية التحالف الذى تم مع شركة ميتسوبيشى هيتاشى اليابانية، والتعاقد الذى تم فى الإمارات العربية بقيمة 550 مليون دولار، لإنشاء محطة توليد كهرباء فى إمارة الشارقة.

أشاد بأهمية التحالف مع شركة المقاولون العرب فى مشروع تصميم وتوريد وإنشاء سد ومحطة توليد كهرومائية بجمهورية تنزانيا.
بالانتقال لتعليقات بنوك الاستثمار على نتائج السويدى، فقد وحدة أبحاث بنك الاستثمار “فاروس” أن انخفاض أرباح الربع الأول يعود إلى زيادة المصروفات التشغيلية، وتراجع الدخل من صافى الفائدة والاستثمارات أخرى، فضلاً عن ارتفاع المصروفات الضريبية.

ذكرت فاروس فى ورقة بحثية وصلت “المال”، أن إيرادات الأسلاك والكابلات قد ارتفعت %6.6 سنويا، و%7 ربعياً لتصل إلى 6.5 مليار جنيه، نتيجة انخفاض معاملات البيع.

توقعت الورقة البحثية الصادرة عن فاروس أن يؤدى ارتفاع قيمة الجنيه إلى تباطؤ مستويات نمو هذا النشاط، وضعف قدرات الشركة التنافسية بشكل عام.
ارتفعت إيرادات مشروعات المقاولات فى الربع الأول %33 لتصل إلى 3.2 مليار جنيه، بينما انخفضت %30.9 ربعياً، وارتفعت مشروعات الشركة غير المنجزة إلى 64 مليار جنيه.

رجحت أن يصبح قطاع مشروعات المقاولات المحفز الأساسى لعملية النمو، أن العمليات التشغيلية المحلية تمثل %91 من إيراداته، بينما تبلغ المشروعات غير المنجزة فى مصر %34.

كررت فاروس توصيتها بزيادة الوزن النسبى لسهم الشركة عند قيمة عادلة قدرها 18.94 جنيه، مع الأخذ فى الاعتبار إيرادات العام بقيمة 48.5 مليار جنيه، وهامش مجمل ربح %16.8، وصافى دخل للمساهمين بقيمة 4.7 مليار جنيه.

أكدت الورقة البحثية على 3 ملاحظات يجب مراعاتها عند شراء السهم وتتضمن ارتفاع قيمة الجنيه ما قد يؤثر بالسلب على هوامش القطاع على مستوى العمليات فى الدول الأفريقية والخليج العربى، وموافقة مجلس الإدارة على تسهيل ائتمانى بقيمة 42 مليون يورو من البنك اليونانى، و350 مليون دولار من البنك الإفريقى للاستيراد والتصدير، وعقد تمويل بقيمة 100 مليون دولار من بنك مصر، وتأسيس شركة أو الاستحواذ عليها فى الإمارات.

أعلنت وحدة أبحاث شركة “شعاع” لتداول الأوراق المالية عن إضافة سهم شركة السويدى إلى قائمة الأسهم المختارة ليحل محل سهم أوراسكوم للتنمية والاستثمار، فى إطار تحديث المحفظة النموذجية للأسهم المُدرجة بالبورصة المصرية.

حدد “شعاع”، فى ورقة بحثية وصلت “المال”، السعر المستهدف للسهم عند 20.6 جنيه بعائد متوقع قدره %26 مع الاخذ فى الاعتبار ان العقود الجديدة التى تم الحصول عليها خلال الربع الأول من 2019 لا تزال ضمن التوقعات وتمثل %43 من ارقام العام الحالى.

رفعت الورقة البحثية تصنيف سهم الشركة من محايد إلى زيادة فى الوزن النسبى، موضحة أن التراجع الأخير فى سعر السهم يعطى نقطة دخول جيدة على المدى القصير.
حصلت “السويدي” فى الربع الأول على عدد من المشاريع الجديدة فى كل من مصر والإمارات بحوالى 8 مليارات جنيه تمثل %43 من إجمالى العقود التى حصلت عليها الشركة فى 2019 و%14 من إجمالى المشاريع تحت التنفيذ، ومشروعها المشترك مع شركة المقاولون العرب فى تنزانيا، ولا يزال هناك مشروعين فى مرحلة الاتفاق الأولى.

قالت الشركة فى وقت سابق، إن نشاط الشركة المزمع تأسيسها يتركز فى تصميم وإنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة مشروعات البنية التحتية، من كهرباء، ومياه، وصرف صحى، وغاز طبيعى، وإدارة للمخلفات الصلبة.

وقعت السويدى نهاية إبريل عقد مشروع إنشاء محطة محولات لصالح شركة القناة للسكر بقيمة 445 مليون جنيه ويمتد على طول 52 كلم، موضحة أن هذه المحطة تسليمها فى غضون 10 أشهر من تاريخ توقيع العقد واستلام الدفعة المقدمة.

أعلنت الشركة فى مطلع إبريل عن توقيع إحدى شركاتها التابعة عقدًا لإنشاء خط هوائى بقيمة 1.7 مليار جنيه بمدينة نجح حمادى بمحافظة قنا.
كما وقعت الشركة فى يناير الماضى اتفاقًا مبدئيًا مع شركتى «ماروبينى» اليابانية و»أبوظبى» لطاقة المستقبل الإماراتية لإنشاء محطتى توليد كهرباء من طاقة الرياح بخليج السويس –رأس غارب- بمحافظة البحر الأحمر.

وقالت الشركة إن القدرة الإجمالية للمشروع 500 ميجاوت، وسيتم تأسيسه بنظام الإنشاء والتشغيل والتملك، مشيرة إلى أنه لا يزال فى مرحلة الدراسة مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة.

فازت السويدى إليكتريك فى وقت سابق بإنشاء أول مشروع لتوليد الكهرباء بنظام الهندسة والبناء والتمويل بدولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة 550 مليون دولار.
قالت الشركة إن هيئة الكهرباء والمياه بإمارة الشارقة أسندت إلى تحالف السويدى إليكتريك و»ميتسوبيشى – هيتاتشى لنظم القوى» تنفيذ محطة توليد كهرباء آلية بقدرة 1026.3 ميجاوات بنظام الدورة المركبة .

من المقرر أن تنفذ شركة السويدى %65 من قيمة أعمال المشروع، التصميم والتوريد والتركيب لكل مكملات المشروع، إضافة إلى نصب وتركيب المهمات الموردة، فضلاً عن أعمال تجهيز الموقع وتسويته والأعمال المدنية والإنشائية ومرافق المشروع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »