Loading...

بنوك استثمار: تراجع حالات كورونا وارتفاع التكاليف يضغطان على نتائج «كليوباترا» بالنصف الأول

Loading...

بجانب الأثر الموسمى لرمضان والعيد

بنوك استثمار: تراجع حالات كورونا وارتفاع التكاليف يضغطان على نتائج «كليوباترا» بالنصف الأول
منى عبدالباري

منى عبدالباري

6:28 ص, الأثنين, 5 سبتمبر 22


أكدت بنوك استثمار محلية أن تراجع حالات كورونا، وارتفاع تكاليف النشاط، والأثر الموسمى لفترة شهررمضان، والعيد ضغطت على الأداء المالى لمجموعة مستشفيات كليوباترا خلال العام الحالي.
وأشارت إلى أن انحسار فيروس كورونا بشكل كبير والهبوط الحاد فى أعداد الحالات، وما ترتب عليه من تراجع للطلب كان المساهم الأكبر فى التراجع الذى سجلته النتائج المالية للمجموعة خلال الفترة المذكورة.
وكشفت نتائج أعمال “كليوباترا” فى النصف الأول من العام الحالى عن تراجع طفيف فى الإيرادات بنحو %3 لتسجل 1.24 مليار جنيه، مقارنة مع 1.27 مليار للفترة المناظرة من 2021 وارتفاع تكاليف النشاط بواقع %4 إلى 827 مليونا، مقابل 796 مليونا، كما تراجع مجمل الربح بنسبة %14 إلى 414 مليونا مقابل 480 مليونا لفترة المقارنة.

نعيم: 2.5 مليار جنيه إيرادات متوقعة العام الحالى


وأرجع هشام حمدي، محلل مالى فى بحوث بنك استثمار النعيم انخفاض ربحية “كليوباترا” فى الربع الثانى إلى تراجع أرباح مستشفيات “الكاتب” و”كوينز” وارتفاع تكاليف مستلزمات النشاط.
كانت “كليوباترا” تعتمد “الكاتب” و”كوينز” كمستشفيات عزل لحالات فيروس كورونا، ومع انحسار الفيروس والهبوط الحاد فى الحالات تم تحويل “الكاتب” إلى مركز للعمليات الجراحية، بينما تم إغلاق مستشفى “كوينز” لإجراء عمليات تطوير بها.
وقال “حمدى” إنه فى حال استبعاد مستشفى “كوينز” و”الكاتب” من إيرادات الشركة سوف تشهد المجموعة زيادة فى إيرادات الربع الثانى بنسبة %6.
وسجلت إيرادات مستشفى “الكاتب” صافى خسارة 14 مليون جنيه بنهاية النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع صافى ربح 13.87 مليون للفترة المماثلة من العام الماضي، فيما حققت مستشفى “كوينز” صافى أرباح 6.2 مليون فى النصف الأول من 2022 نظير 30 مليونا للفترة المناظرة من 2021.
وتوقع “حمدى” أن تحقق “الكاتب” إيرادات بقيمة 60 مليون جنيه بنهاية العام الحالي، بنحو %2 من الإيرادات المتوقعة للمجموعة خلال العام، عقب تحويلها إلى مركز متميز للجراحات، لتشهد نموا فى إيراداتها بقيمة %152 فى النصف الثانى من 2022 مقارنة مع النصف الأول.
وتوقع أن تسجل “كليوباترا” إيرادات 2.5 مليار جنيه بنهاية العام الحالي، وصافى أرباح 350 مليونا، مُرجحا أن يشهد نشاط المجموعة أداءً أفضل فى الربعين الثالث والرابع من العام.
وقدر القيمة العادلة لسهم مجموعة “كليوباترا” عند 6.96 جنيه، مع توصية بالشراء.

الأهلي- فاروس: تحسن الأداء مع عودة أعداد المرضى لمستويات 2019 ..و «مباشر» توصى بشراء السهم


وقالت بحوث “الأهلى – فاروس” إن الأثر الموسمي، والتأثير غير المواتى لفترة الأساس شكلا أداء المجموعة فى الربع الثانى من العام الحالي.
ولفتت إلى أن تراجع إيرادات “كليوباترا” %6 على أساس سنوى بالربع الثانى من العام الحالي، جاء مدفوعا بالتأثير غير المواتى لفترة الأساس والذى غذاه جزئيا إيرادات كورونا، وتأثر الفترة المذكورة بضعف موسمية شهر رمضان وعطلة عيد الفطر.
وذكرت أنه على أساس نصف سنوي، تراجعت إيرادات “كليوباترا” نحو %3 على خلفية انخفاض %66 على أساس سنوى فى إيرادات حالات كورونا.
وزاد عدد المرضى لدى “كليوباترا” بنسبة %6 على أساس سنوى خلال النصف الأول، بدعم ارتفاع عدد العمليات %11.8 سنويا، والعيادات الخارجية %8.5 والقسطرة %8.1 مما عزز نشاط مركز العمليات الجراحية التابع للمجموعة” وفقا لـ “فاروس”.
ولفتت “الأهلى – فاروس” إلى أن إيرادات مستشفى كوينزالمستخدمة لعلاج فيروس كورونا هبطت %70 خلال النصف الأول من العام الحالى على خلفية تراجع معدلات الإصابة بكوفيد-19 نتيجة إستراتيجية المجموعة التى تم تنفيذها بعد الجائحة فيما يتعلق بالمستشفى إذ تم إغلاقه منذ أبريل الماضى لتطويره وبدء أعمال إعادة الاستخدام، مشيرة إلى أنه من المقرر إعادة فتح المستشفى وتشغيله بانتظام بداية 2023.
وتابعت، تماشيا مع إستراتيجية الإدارة لما بعد كورونا، عززت مستشفى “الكاتب” تدريجيا أنشطة المرضى وأعدادهم مع التركيز على المسالك البولية، والطب العام، لوضع المنشأة بشكل إستراتيجى كمركز جراحي، وأدى تحول “الكاتب” إلى مستشفى تقليدى إلى تراجع إيراداتها %77 فى النصف الأول من العام الحالي، مما ساهم بنسبة %1.4 فى الإيرادات المجمعة للمجموعة.
وتتوقع إدارة “كليوباترا” أن ترى تأثير حزمة الخدمات الجديدة على نتائج المجموعة فى وقت لاحق من العام الحالي.
وقالت إن مستشفى “كليوباترا” سجلت زيادة %9.4 فى إيراداتها وكانت هى الداعم الأكبر لإيرادات المجموعة بنسبة %39.6 من الإيرادات المجمعة، كما نمت إيرادات مستشفى القاهرة التخصصى بنحو %6 فى النصف الأول من العام الحالى بـ %19.2 من إجمالى الإيرادات، وساهم مستشفى النيل بدراوى ومستشفى الشروق بنحو %14.3 و%16.8 على التوالى من إجمالى الإيرادات فى النصف الأول.
وساهمت مستوصفات شرق وغرب القاهرة وشركة “سى إتش جى” للخدمات الطبية بنسبة %3.2  فى إجمالى الإيرادات خلال النصف الأول، و مشروع “بداية” للتلقيح الاصطناعى 2 % فى الإيرادات المجمعة بالنصف الأول من 2022 إذ نمت الإيرادات سنويا بنسبة %50.
ولفتت “الأهلى – فاروس” إلى تراجع هامش إجمالى الربح 5.4 نقطة أساس، مسجلا %31.8 نتيجة انخفاض إيرادات كورونا، لافتة إلى أن إستراتيجية تعزيز الكفاءة طويلة الأمد للمجموعة، وجهود الإدارة لخفض التكلفة وتحسينها التى تم تطبيقها العام الماضى حدت من انكماش هامش إجمالى الربح بشكل أكثر حدة.
وقالت إن أداء الشركة تعرض لمجموعة من الضغوط خلال النصف الأول من العام الحالى شملت، تراجع الإيرادات هامشيا بنسبة %2.7 انخفاض الأرباح قبل الإهلاك والاستهلاك والفوائد والضرائب بـ 4.9 نقطة أساس، وذلك على الرغم من زيادة قدرها %36.8 فى صافى إيرادات الفوائد لتصل إلى 15.1 مليون جنيه فى النصف الأول من عام 2022 انخفاض قيمة الأصول المالية ليصل إلى 17.96 مليون جنيه بنسبة %53.9 على أساس سنوى فى النصف الأول، وانخفاض المخصصات %21.4 سنويا لتصل إلى 8.9 مليون فى النصف الأول من 2022.
وتوقعت أن تُظهر “كليوباترا” ضعفًا العام الحالي، نظرًا للتأثير غير المواتى لفترة الأساس على مزيج الإيرادات مقارنة مع النصف الأول من 2021 لافتة إلى أنه رغم ذلك فإن نمو الأعمال التقليدية جنبا إلى جنب مع جهود الإدارة للحد من التكاليف ينبغى أن يمتص ويعوض جزئيا الضعف المتوقع من الآن فصاعدًا.
ورجحت أن يكون الأداء مدفوعًا بعودة أعداد المرضى تدريجيًا لطبيعتها وتجاوزها مستويات 2019 لتعكس خطة الإدارة الناجحة للتركيز على أهدافها الإستراتيجية طويلة الأجل وجهودها المستمرة لملائمة نموذج أعمال الشركة لمواجهة التحديات الانتقالية.
وأرجعت “بحوث مباشر” التراجع فى صافى أرباح “كليوباترا” خلال النصف الأول من العام الحالى إلى انخفاض إجمالى الربح %14 مسجلا 414.1 مليون جنيه فى النصف الأول من العام الجاري، مما يعكس هامش إجمالى ربح %33.35 أول 6 أشهر من العام الجاري، منخفضا من %37.65 فى الفترة المقابلة من العام الماضي.
وحدث الانخفاض فى إجمالى الربح نتيجة تراجع الإيرادات بنسبة %3 والتى سجلت 1.242 مليار جنيه، إلى جانب زيادة بنسبة %4 فى تكاليف البضاعة المباعة التى سجلت 827.6 مليون بالنصف الأول من العام الجاري، وفقا لبحوث مباشر.
 وأرجعت انخفاض الإيرادات بشكل رئيسى إلى تراجع العوائد الناتجة عن خدمات فيروس كورونا إذ شهدت البلاد هبوطا حادا فى معدلات الإصابة، بجانب الارتفاع فى تكلفة الإيراد بشكل كبير جراء التحول بعيدا عن مرضى كورونا، عقب الانخفاض الحاد فى الطلب، والعودة نحو مرضى العمليات الجراحية، فضلا عن الخدمات الأخرى التى تقدمها المجموعة والتى ترتبط عادة بارتفاع تكاليف الأطباء الاستشاريين، وارتفاع الرواتب والأجور.
 وأشارت أيضا إلى زيادة المصروفات البيعية والإدارية بنسبة %14.2 لتصل إلى 184 مليون جنيه فى النصف الأول من العام الجاري، مقارنة مع 161 مليونا للفترة المماثلة من 2021 مما يمثل %15 من الإيرادات مقابل %13.
وتطرقت “بحوث مباشر” إلى توزيع الإيرادات حسب القطاع مشيرة إلى أن إيرادات الإقامة والإشراف الطبى فى المجموعة انخفضت بنسبة %22 مسجلة 268 مليون جنيه، مما ساهم بـ%22 من إجمالى الإيرادات، فيما ارتفعت إيرادات قطاع الجراحة فى المجموعة %10 مسجلة 250 مليونا لتساهم بنحو %20 من إجمالى الإيرادات.
أما قطاع المعامل بالمجموعة فحقق انخفاضا %7 مسجلا 141 مليون جنيه، فى حين  سجلت إيرادات قطاع العيادات الخارجية بالمجموعة زيادة بنسبة %6 لتصل إلى  136 مليونا.
وتراجعت إيرادات قطاع الأشعة بنسبة %12 مسجلة 89 مليون جنيه، و أيضا قطاع قسطرة القلب %3 لتسجل 94 مليونا، فى حين سجلت إيرادات قطاع الصيدلية بالمجموعة زيادة %25 بنحو 64 مليونا.  
وحققت إيرادات القطاعات الأخرى للمجموعة زيادة %11 مسجلة 199 مليون جنيه، من خلال مركز الأورام، طب الأسنان، العلاج الطبيعي، المناظير الداخلية، فحوصات القلب وغيرها من الأقسام.
وقالت “بحوث مباشر” إن صافى أرباح مالكى الشركة الأم سجلت 68 مليون جنيه فى الربع الثانى من العام الحالى بتراجع %24 مقارنة مع الفترة المماثلة من 2021  ويعود هذا الانخفاض فى صافى الربح بشكل رئيسى إلى انخفاض إجمالى الربح بنسبة %20 على خلفية انخفاض الإيرادات.
وقدرت “بحوث مباشر” القيمة العادلة لسهم كليوباترا بقيمة 7.5 جنيه، لافتة إلى أنه أحد أفضل الأسهم للشراء فى السوق المصرية.
 
منى عبدالباري