بورصة وشركات

بنوك استثمار: الضغوط التضخمية تضرب ربحية ليسيكو مصر

مصطفى طلعتتوقعت وحدات بحوث ببنوك استثمار، أن تضرب الضغوط التضخمية المحلية -الناتجة عن رفع الدولة أسعار الوقود والكهرباء مؤخراً- نتائج أعمال وربحية شركة ليسيكو مصر للأدوات الصحية والسيراميك، خلال النصف الثاني من العام الجاري.وقالت وحدة الأبحاث ببنك الاستثمار "فاروس"، إن هوامش ربحية الشركة خلال ال

شارك الخبر مع أصدقائك

مصطفى طلعت

توقعت وحدات بحوث ببنوك استثمار، أن تضرب الضغوط التضخمية المحلية -الناتجة عن رفع الدولة أسعار الوقود والكهرباء مؤخراً- نتائج أعمال وربحية شركة ليسيكو مصر للأدوات الصحية والسيراميك، خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وقالت وحدة الأبحاث ببنك الاستثمار “فاروس”، إن هوامش ربحية الشركة خلال النصف الحالي، ستشهد بعض التراجعات بسبب الضغوط التضخمية، كذلك ارتفاع الجنيه مقابل اليورو والجنيه الإسترليني، الأمر الذي سيؤدي إلى انخفاض إيرادات صادرات الشركة بالعملة المحلية.

وأضاف “فاروس”، في ورقة بحثية “وصلت “المال”، أن الشركة حققت 20% نمواً في الايرادات خلال الربع الثاني من 2017 لتسجل 705 ملايين جنيه، وبلغت مساهمة نشاط الأدوات الصحية 58% في الإيرادات مقارنة بـ 61% خلال الربع المماثل.

وبرغم الأداء القوي للإيرادات، لكن القوائم المالية المجمعة كشفت تراجع صافي الدخل لحقوق مساهمي الشركة بنسبة 64% لتسجل 5 ملايين، كما انخفض هامش مجمل الربح إلى 17.6%، مقارنة مع 22.4% في الربع الثاني 2017.

وأشار إلى أن صافي الدين ارتفع إلى 1.25 مليار جنيه مقابل مديونيات بقيمة 1.18 مليار الفترة المقارنة، وأدى ذلك نمو مصروفات الفائدة إلى 65 مليون جينه مقارنة بـ36 مليون في الربع الثاني 2017، علمًا بأن الشركة تخطط لتحويل الديون بالعملة المحلية إلى عملة أجنبية بصورة جزئية، وذلك لتقليل تكاليف الاقتراض.

وأوضح بنك الاستثمار أن الشركة حققت 51 مليون جنيه أرباح رأسمالية من بيع قطعة أرض، وإذا تم استثناء أثر بيعها، لسجلت صافي خسارة بقيمة 46 مليون جنيه، محددا القيمة العادلة لسهم الشركة عند 8 جنيهات في الوقت الذي يتداول فيه بالبورصة بالقرب من 4.7 جنيه.

وفي سياق متصل، رأت وحدة الابحاث ببنك الاستثمار “نعيم”، أن انخفاض هامش الربح يعود إلى زيادة تكاليف البضاعة المباعة والتي تأثرت ببيانات التضخم المرتفع إلى جانب زيادة مساهمة قطاع البلاط في إيرادات الشركة، والذي يتسم في الغالب بهامش ربح منخفض نسبياً.

وأرجعت بحوث النعيم نمو إيرادات الشركة خلال الربع الثاني يعود إلى زيادة حجم صادرات الأدوات الصحية وارتفاع حجم مبيعات البلاط، إذ شهدت صادرات البلاط نمواً ملحوظاً بلغ 53٪ إلى جانب ارتفاع أسعاره.

وتتوقع إدارة الشركة التغلب على هذه التحديات عن طريق زيادة الأسعار (15٪) وزيادة حجم مبيعات الأدوات الصحية 15٪، وخفض الديون المقومة بالجنيه (وتبلغ نسبتها حاليًا 75٪) إلى جانب إدارة رأس المال العامل على نحو أفضل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »