Loading...

بنك QNB الأهلي يوقع بروتوكولا مع «مجمعة التأمين» لتيسير سداد التعويضات للمستحقين

Loading...

انطلاقًا من كون QNB الأهلي أحد أكبر البنوك العاملة في السوق المصرية

بنك QNB الأهلي يوقع بروتوكولا مع «مجمعة التأمين» لتيسير سداد التعويضات للمستحقين
إبراهيم الهادي عيسى

إبراهيم الهادي عيسى

5:11 م, الأثنين, 23 يناير 23

وقّع بنك QNB الأهلي بروتوكول تعاون مع المجمعة المصرية للتأمين الإجباري على المركبات؛ بهدف إصدار وإتاحة بطاقات “ميزة” لصرف التعويضات المستحَقة للمستفيدين من خلالها والقيام بدور أسرع وأكبر في إنجاز المعاملات المطلوبة من خلالها.

جاء ذلك انطلاقًا من كون QNB الأهلي أحد أكبر البنوك العاملة في السوق المصرية، وبما له من دور كبير في دعم عمليات الشمول المالي والتحول الرقمي عبر العديد من القنوات الرقمية والمنتجات المختلفة،

والتي من بينها بطاقات “ميزة” المدفوعة مقدمًا، والتي تتيح عددًا من المزايا المتنوعة في المدفوعات والشراء وسداد الفواتير وغيرها من الطرق الآمنة للدفع الالكتروني، الداعمة لتوجهات الدولة والبنك المركزي المصري نحو التوجه إلى مجتمع أقل اعتمادًا على أوراق النقد.

وقام محمد بدير، الرئيس التنفيذي لـQNB الأهلي، وإبراهيم لبيب المدير التنفيذي لمجمعة التأمين الإجباري على المركبات، بتوقيع البروتوكول، بحضور عدد من قيادات البنك ومجمعة التأمين الإجباري.

وأعرب الرئيس التنفيذي لـ”QNB الأهلي” عن سعادته بتوقيع البروتوكول مع المجمعة، والتي تقوم بالنيابة عن جميع شركات التأمين في إدارة منظومة التأمين الإجباري على المركبات داخل وخارج جمهورية مصر العربية،

مشيدًا بدورها في إدارة هذه المنظومة الهامة وتلافي العيوب أو الثغرات، مما يؤثر على تعويضات المستحقين، وهو ما ينعكس بشكل إيجابي في الحفاظ على حقوق الأفراد والشركات في المجتمع المصري بشكل عام ودعم منظومة التأمين في مصر بشكل خاص.

وأضاف الرئيس التنفيذي لـQNB الأهلي، أن البنك يدعم بشكل كبير كافة الشركات التي تستهدف الدخول تحت منظومة الشمول المالي والتحول الرقمي للوصول إلى الأهداف الإستراتيجية التي تطمح إليها الدولة والبنك المركزي المصري في الوصول إلى مجتمع أقل اعتمادًا على أوراق النقد،

فضلًا على أن البنك يحرص على تقديم خدمات ومنتجات رقمية تناسب كافة الشرائح والعملاء، باستخدام قاعدة كبيرة من المستخدمين للتطبيقات الرقمية للبنك،

وعدد من المنتجات الرقمية، مثل الموبايل البنكي، والمحفظة الإلكترونية، والإنترنت البنكي، التي يستطيع عملاء البنك استخدامها للقيام بكل تعاملاتهم المصرفية، سواء عن طريق استقبال أو تحويل الأموال، أو الاستخدام في عمليات الدفع أو الشراء ودفع فواتير الكهرباء والمياه وشحن الهواتف وسداد المصاريف الدراسية، وغيرها من التعاملات، حيث ينفرد البنك بتقديم باقة من الخدمات المصرفية المبتكرة والمنتجات غير التقليدية للأفراد والشركات وفق أفضل الممارسات العالمية.

وقال إبراهيم لبيب؛ المدير التنفيذي لمجمعة التأمين الإجباري على المركبات، إن تعاون المجمعة مع QNB الأهلي قد بدأ من قبل أن تُفعّل المجمعة عملها بأكثر من 4 أشهر،

وبدأ تفعيل عمل المجمعة في نهاية 2019 بالتزامن مع تطبيق الحكومة المصرية للشمول المالي والتحول الرقمي والذي أمكن تطبيقه مع QNB الأهلي.

وأضاف أن المجمعة استطاعت فتح وتفعيل حسابات بنكية لجميع شركات تأمين المسئوليات والممتلكات بالبنك، حيث يتم التعامل من خلالها،

ووصل حجم التعامل بينها وبين المجمعة من خلال تحويلات مالية على حساباتهم البنكية بما يتخطى 3 مليارات جنيه مصري، خلال الـ3 سنوات الماضية.

وأشار إلى أن المسئولين في البنك قد استطاعوا القضاء على ظاهرة قلّة انتشار ماكينات الصراف الآلي بالمحافظات من خلال إمكانية تفعيل بطاقة “ميزة” من أي ماكينة صراف آلي، في خطوة لإدراك أهمية استخدام التكنولوجيا للقضاء على أي معوقات.

وأكد أن المجمعة تتطلع إلى مزيد من التعاون مع QNB الأهلي من خلال مشاركتها في تأسيس مجمعة عربية للدول المفعلة للبطاقة البرتقالية،

وهي بطافة التأمين المعنية بتغطية المخاطر الناتجة عن سير المركبات المصرية بالدول العربية، حيث إنه في حال تطبيق هذا المشروع الضخم سينتج عنه تحويلات بالعملة الصعبة قد تتعدى مئات الملايين من الدولارات، إلى جانب أن المجمعة بدأت مؤخرًا تحصيل قيم البطاقات البرتقالية بالدولار الأمريكي.