بنـــوك

بنك مصر يوقع اتفاقية تأسيس تحالف البنوك الصيني الأفريقي

سيد بدروقعت مؤسسة مالية أفريقية تم انتقاؤها من بين المؤسسات والبنوك الأفريقية وفقًا لعدد من المعايير والمحددات، بلغ عددها 15 مؤسسة، اتفاقية تأسيس تحالف البنوك الصينية والأفريقية، وتم اختيار بنك مصر ممثلًا عن جمهورية مصر العربية في التحالف، وقام بتوقيع الاتفاقية محمد الأتربي، رئيس مجلس إ

شارك الخبر مع أصدقائك

سيد بدر

وقعت مؤسسة مالية أفريقية تم انتقاؤها من بين المؤسسات والبنوك الأفريقية وفقًا لعدد من المعايير والمحددات، بلغ عددها 15 مؤسسة، اتفاقية تأسيس تحالف البنوك الصينية والأفريقية، وتم اختيار بنك مصر ممثلًا عن جمهورية مصر العربية في التحالف، وقام بتوقيع الاتفاقية محمد الأتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، ويعتبر هذا التحالف نتاج نجاح منتدى التعاون الأفريقي الصيني (FOCAC) الذي عقد بالعاصمة الصينية بكين خلال الفترة من 3- 4 سبتمبر 2018.

ويهدف التحالف إلى تعزيز سبل التعاون والعلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية بين الصين وأفريقيا، وتنمية الفرص التجارية ومعالجة فجوات التمويل التي تعرقل التنمية الاقتصادية المستدامة بالبلدان الأفريقية في مجالات الصناعة، البنية التحتية، والحد من معدل الفقر في دول أفريقيا.

ويعد اختيار بنك مصر للانضمام في هذا التحالف بمثابة تقدير عالمي وإقليمي لمجهودات البنك المستمرة وسعيه الدائم لتعزيز كل سبل التعاون وزيادة العلاقات التجارية والاقتصادية مع المؤسسات الصينية والأفريقية، كما سيتيح انضمام بنك مصر لتحالف البنوك الصيني الأفريقي الفرصة للاطلاع على أهم المشروعات التنموية والإقليمية بالقارة الأفريقية، كما يعد هذا استمرارًا لنشاط بنك مصر في الصين، حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم مع المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية بغرض تنمية الفرص التجارية.

جدير بالذكر أن بنك مصر يسعى دائمًا لتوسيع أنشطته الدولية، خاصة في قارة أفريقيا التي تحتل مكانة ذات قيمة وأولوية لدى المؤسسات الصينية، وكذلك توطيد العلاقات مع المؤسسات الصينية العاملة بمصر وكذا المؤسسات التي تسعى إلى دخول السوق المصرية.

وأسهم بنك مصر في دعم وتمويل عدد كبير من المشروعات الاقتصادية التي تقوم بها شركات صينية في مصر، منها إنشاء المركز المالي بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتعاون مع الجانب الصيني في المشروعات المرتقبة، ومشروع ربط كل من مدينة العاشر من رمضان والقاهرة الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومشروع القطار السريع لربط مدينة العلمين ومدينة العين السخنة. وقد أسهم الجانب الصيني في توفير تمويل للمشروعات الاقتصادية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بمصر، حيث منح بنك التنمية الصيني بنك مصر قروضًا طويلة الأجل بلغ إجماليها 600 مليون دولار أمريكي.

ويحظى بنك مصر في إطار استراتيجية توسيع قاعدة تواجده الخارجي بوجود مكتب تمثيل له بكوانزو بجمهورية الصين الشعبية، بخلاف شبكة فروعه بجمهورية مصر العربية، وكل من الإمارات وفرنسا والبنوك التابعة له بكل من ألمانيا ولبنان وأوغندا، ومكتب تمثيله بروسيا الاتحادية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »