بنـــوك

بنك مصر يسعى لدخول روسيا والصين

 بنك مصر يسعى لدخول روسيا والصين

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد سالم:

يخطط بنك مصر للانتشار فى «روسيا» و«الصين» عبر مكاتب تمثيل يسعى لتدشينها قريبا، وقالت مصادر إن البنك الحكومى حصل بالفعل على موافقات البنك المركزى المصرى للعمل فى الدولتين، ويعكف حالياً على إعداد وتجهيز بعض الملفات واستيفاء الإجراءات، تمهيداً للتقدم بطلب للحصول على موافقة البنك المركزى فى كل الدولتين.

وأوضحت المصادر، أن دعم التبادل التجارى وتعميق العلاقات الاقتصادية يأتى فى مقدمة أهداف البنك، بالإضافة إلى تعزيز شبكة انتشاره بالأسواق الخارجية.

يمتلك بنك مصر فروعًا خارجية فى الإمارات العربية المتحدة، ولبنان، وفرنسا، وألمانيا، ويقدر حجم التبادل التجارى بين مصر وروسيا بنحو 448 مليون دولار خلال الربع الأول من العام المالى الحالى 2015-2014، فيما بلغ 11.6 مليار دولار بين مصر والصين خلال العام المالى 2014.

وأشارت المصادر إلى ان مكتب تمثيل البنك الحكومى سيكون بمثابة أول حضور للبنوك المصرية داخل السوق الروسية، والثانى فى السوق الصينية بعد البنك الأهلى الذى يمتلك فرعا فى مدينة شنغهاى.

كان منير فخرى عبد النور، وزير التجارة والصناعة قد اكد خلال مشاركته فى قمة (مصر المستقبل)، أهمية الإسراع فى إنشاء فرع لأحد البنوك المصرية فى موسكو، لتسهيل حركة التبادل التجارى بين البلدين، وتيسير حصول الشركات المصرية على مستحقاتها من المبادلات التجارية.

وعن الوجود فى السوق التركية، قالت المصادر ان بنك مصر تراجع عن هذه الخطوة، بعد تأخر «الأناضول» فى الرد على طلب التأسيس منذ 2012.

 وكان البنك الحكومى قد قام فى إبريل 2013 بموافاة المركزى التركى، بناء على طلبه بتقارير مفصلة عن بيانات الأداء المالى، وتقارير النشاط حتى نهاية ديسمبر 2012، وذلك لإنهاء إجراءات الموافقة. 

شارك الخبر مع أصدقائك