Loading...

بنك مصر يرفع حصته فى «فوري» بصفقة ضخمة قيمتها 1.47 مليار جنيه

Loading...

بنك مصر يرفع حصته فى فوري إلى 15.78% بعد شراء 151 مليون سهم

بنك مصر يرفع حصته فى «فوري» بصفقة ضخمة قيمتها 1.47 مليار جنيه
رجب عزالدين

رجب عزالدين

4:11 م, الأربعاء, 23 مارس 22

أعلنت شركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، عن شراء بنك مصر (عضو مجلس الإدارة) حصة أسهم ضخمة بقيمة إجمالية قدرها 1.47 مليار جنيه .

وارتفعت حصة بنك مصر فى شركة فوري بعد تلك العملية من 6.93% إلى 15.78% تقريبا ،وفقا لإفصاح مرسل للبورصة المصرية الأربعاء.

وبلغ متوسط سعر السهم فى الصفقة 9.75 جنيه، وجرى تنفيذها عبر شركة التجارى الدولى للسمسرة فى الأوراق المالية،وأظهر الإفصاح ارتباط بنك مصر بمحفظتى استثمار تابعتين يمتلكان 0.55% من الأسهم.

وأعلنت شركة فوري صباح الأربعاء عن تنفيذ صفقة شراء ضخمة من الحجم الكبير على أسهمها فى البورصة المصرية بقيمة إجمالية قدرها 1.47 مليار جنيه تقريبا، على أن يجرى اعلان أطرافها فى وقت لاحق.

كشفته وسائل إعلام أجنبية (وكالة بلومبرج) عن دخول أحد صناديق الثروة السيادية الإماراتية فى مفاوضات لشراء بعض حصص مملوكة للحكومة المصرية فى عدة شركات مدرجة فى البورصة أبرزها فوري والبنك التجارى الدولى.

وتعتبر فورى من أبرز شركات الدفع الإلكترونى بمصر، وتعمل بمجال دفع الفواتير عن طريق قنوات متنوعة، تشمل ماكينات الصراف الآلى، ومحافظ المحمول، والمنافذ التجارية، إضافة للدفع عن طريق الإنترنت.

وطرحت الشركة جزءا من أسهمها فى البورصة المصرية يوليو 2019 ، حوالى 254.6 مليون سهم، تُمثل %36 من رأسمالها، وذلك فى صورة تخارج جزئى للمساهمين الرئيسيين.

وارتفع سهم الشركة خلال أول عامين من طرحه فى البورصة بنسبة 500% ، وهى أعلى زيادة لسهم مدرج خلال فى سوق الأوراق المالية خلال تلك الفترة.

ورفعت الشركة رأسمالها أول مرة بعد الطرح فى مارس 2020، من 353.65 مليون جنيه إلى 453.65 مليون جنيه، بزيادة قدرها 100 مليون جنيه، كما رفعته مرة ثانية فى 23 يونيو 2021، إلى 853.6 مليون بزيادة قدرها 400 مليون جنيه، من خلال اكتتاب جرى تغطيته بمعدل 382.2 مرة.

فوري تستعد لتنفيذ زيادة رأس المال الثالثة من طرحها فى البورصة 2019

شركة فوري
لوجو شركة فوري

وتستعد الشركة خلال الأسابيع القادمة لتنفيذ زيادة رأسمالها للمرة الثالثة عبر مضاعفته من 853.6 مليون جنيه إلى 1.7 مليار جنيه بزيادة قدرها 800 مليون جنيه.

وحصلت فوري فى وقت سابق على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية للشروع في إجراءات زيادة رأس المال المصدر والمرخص به.

كما حصلت على موافقة المساهمين فى آخر اجتماع جمعية عامة (3 مارس) لمضاعفة رأس المال المصدر وكذلك زيادة رأس المال المرخص به بقيمة 2 مليار جنيه.

وأشارت الشركة فى إفصاح سابق (6 فبراير) إلى أن هذه الزيادة سيجرى توزيعها على 1.6 مليار سهم بقيمة اسمية قدرها 0.5 جنيه للسهم تسدد نقدا عبر اكتتاب قدامى المساهمين.

وقالت الشركة إن زيادة رأس المال ستمكنها من تدعيم مواردها المالية الذاتية بما يتيح لها تمويل التوسعات المستقبلية ومجابهة التكاليف الاستثمارية المترتبة على ذلك.

وتخطط الشركة لاستخدام 400 مليون جنيه من حصيلة الزيادة للاستثمار فى مجالات، التمويل الاستهلاكى ، التمويل متناهى الصغر إضافة ، خدمات التأمين الرقمى، وخدمات صناديق الاستثمار.

كما تعتزم استخدام باقى الحصيلة فى تمويل التوسع فى منظومة الخدمات المالية المتاحة للأفراد من خلال تطبيق “ماى فورى”،وكذلك الاستثمار المباشر فى الشركات داخل مصر وخارجها.

فورى تطلق صندوق استثمار يومى للأفراد وتفكر فى بورصة ناسداك أو نيويورك

جريدة المال

وأعلنت فوري في 23 يناير الماضى عن إطلاق أول صندوق استثمار يومي آمن للمستثمرين الأفراد بالتعاون مع شركة مصر كابيتال.

وقالت الشركة في إفصاح للبورصة آنذاك، إن هذا الصندوق يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث اعتماده على التكنولوجيا المالية المقدمة منها للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأفراد على مستوى كل أرجاء مصر.

ويمنح الصندوق الذي يحمل اسم “فوري يومي” عائدا تراكميا يوميا بالجنيه للمستثمرين فيه، وجرى فتح باب الشراء والاسترداد بالصندوق اعتبارا من يوم 30 يناير الماضى بحد أدنى 500 جنيه كاستثمار مبدئي.

ويتيح الصندوق لمستثمريه استخدام منافذ فوري المتعددة على مستوى الجمهورية في عمليات الشراء والاسترداد، بما في ذلك فروع فوري بلس البالغة 160 فرعا، إضافة إلى ماكينات فوري المنتشرة حول الجمهورية والتي يتجاوز عددها ربع مليون ماكينة.

كما سيتيح الصندوق إمكانية استخدام تطبيق “MY Fawry” فى عمليات الشراء والاسترداد أيضا، بما يسهل على المستثمرين عمليات التداول بالصندوق.

وأفصحت الشركة فى وقت سابق عن خطط لإدراج جزء من الأسهم في بورصة ناسداك أو نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت فى إفصاح للبورصة آنذاك (20 يناير ) إن هذه الإدراج سيجرى فى شكل إصدار شهادات إيداع دولية لم يحدد سعرها أو توقيت طرحها بعد.