بنـــوك

بنك مصر يرفض تمويل‮ ‬116‮ ‬مشروعاً‮ ‬بالإسماعيلية

نادية صابر: جدد محمد المطري، رئيس اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية بمحافظة الإسماعيلية، رئيس جمعية مستثمري القنطرة شرق، مطالبته لبنكي مصر والأهلي بضرورة الفصل في طلبات تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة المقدمة في 2008، وتبلغ 116 مشروعاً من المقرر اقامتها بمدينتي القنطرة…

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر:

جدد محمد المطري، رئيس اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية بمحافظة الإسماعيلية، رئيس جمعية مستثمري القنطرة شرق، مطالبته لبنكي مصر والأهلي بضرورة الفصل في طلبات تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة المقدمة في 2008، وتبلغ 116 مشروعاً من المقرر اقامتها بمدينتي القنطرة شرق وغرب.

أشار المطري إلي أن الاتحاد تلقي عام 2008 الماضي طلبات عن 116 مشروعاً وقام الاتحاد بدوره بتقديم جميع الأوراق المطلوبة للصندوق الاجتماعي فرع الإسماعيلية، وقد أتم أصحاب المشروعات جميع إجراءاتهم من الصندوق الاجتماعي ودفع رسوم المعاينة وتم تحويل الأوراق إلي بنك مصر فرع القنطرة شرق، وإلي الآن لم يوافق البنك علي اعطاء أصحاب المشروعات قروضاً تساعدهم علي البدء بمشروعاتهم دون إبداء أسباب.

وأوضح المطري أن الصندوق الاجتماعي أرجع تأخير التمويل إلي انخفاض الأموال المحولة من الصندوق إلي البنك بسبب الأزمة المالية العالمية، مطالباً المسئولين بالبنوك الحكومية، خاصة الأهلي المصري وبنك مصر بوضع شروط تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لأن أصحاب المشروعات عانوا كثيراً من السعي وراء البنوك دون مجيب ودون تفسير حقيقي لرفض المشروعات.

من جانبه قال مسئول ببنك مصر فرع الإسماعيلية، لـ»المال« إن عدم جدية المشروعات وراء رفض البنك تمويليها لأنها تعتمد علي التقليد الأعمي لمشروعات موجودة بالفعل دون دراسة جدوي حقيقية أو من المتقدمين، خاصة أن أغلب المشروعات المقدمة تتضمن سنترالات ومراكز اتصالات والتي لم تعد مجدية في ظل طفرة الاتصالات الحالية وعروض التخفيض.

أضاف المسئول أن المشروعات المقدمة لم تدرس احتياجات السوق جيداً، مرجعاً ذلك إلي أن الصندوق الاجتماعي عندما وافق علي المشروعات دون دراسة أو تخطيط يسمح بمنح مزايا واعفاءات.

وأكد أن البنك خلال الأشهر الستة الماضية وافق علي أربعة مشروعات مقدمة من الصندوق الاجتماعي باجمالي 200 ألف جنيه بسعر فائدة يصل إلي %9.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »