بنـــوك

بنك مصر يدرس تدشين أول صندوق للاستثمار فى السندات والصكوك

 العين السخنة ــ محمد سالم : يدرس بنك مصر تدشين أول صندوق للاستثمار فى سوق السندات والصكوك، المرتقب تفعيله خلال الفترة المقبلة للاستفادة من السيولة الضخمة لدى اللاعبين فى أسواق المال، بعد ابداء البنوك عدم قدرتها على الاستمرار فى توفير…

شارك الخبر مع أصدقائك

 العين السخنة ــ محمد سالم :

يدرس بنك مصر تدشين أول صندوق للاستثمار فى سوق السندات والصكوك، المرتقب تفعيله خلال الفترة المقبلة للاستفادة من السيولة الضخمة لدى اللاعبين فى أسواق المال، بعد ابداء البنوك عدم قدرتها على الاستمرار فى توفير التمويلات الضخمة لمشروعات الدولة فى الكهرباء والبترول والطرق والإسكان وغيرها .

قالت سوزان حمدى، مدير عام الإدارة المركزية للأسواق المالية والاستثمار، عضو اللجنة التنفيذية ببنك مصر، لـ «المال » أمس، على هامش مشاركتها فى فعاليات مؤتمر عن المستجدات فى القطاع المصرفى بالعين السخنة، إن مصرفها يدرس فى الوقت الحالى تدشين أول صندوق للاستثمار فى السندات والصكوك، برأسمال لن يقل عن 100 مليون جنيه، وأشارت إلى أن البنك بدأ مخاطبات بشأنه مع عدد من أكبر بنوك الاستثمار المحلية، والتى بدورها ستتقدم بعروضها قبل نهاية العام الحالى .

وأضافت أن دراسة اطلاق الصندوق تأتى ضمن خطة أوسع يتبناها البنك الآن، للعمل بقوة فى نشاط بنوك الاستثمار، وتحديداً فى طرح وإدارة سندات الشركات والترويج لها .

ويمتلك بنك مصر – ثانى أكبر البنوك الحكومية – مجموعة من الصناديق، أبرزها الصندوق النقدى (يوم بيوم ) الذى يدير أموالاً تصل لنحو 17 مليار جنيه الآن .

وترى سوزان حمدى أن سوق الصكوك ستكون واعدة خلال الفترة المقبلة، وربما استطاعت التغلب على آلية القروض المشتركة فى تمويل المشروعات الكبرى .

فيما طلب حسين شكرى، رئيس مجلس إدارة شركة اتش سى، إجراء تعديل تشريعى يسمح لشركات التداول بالعمل فى سوق السندات والتداول عليها، وهو الأمر المقتصر حالياً على البنوك .

وأشارت سوزان حمدى إلى أن أحد أحلامها المؤجلة يتمثل فى تدشين صندوق للاستثمار فى أسواق السلع والمعادن تحديداً فى الذهب والبترول .

وعن إمكانية نقل مساهمات جديدة لشركة مصر المالية للاستثمارات، ذراع البنك فى مجال الاستثمار المباشر، قالت إنه تجرى دراسات حالياً لتحديد إمكانية تطبيق ذلك، خاصة أنه يتطلب رفع رأسمال البنك والشركة معا .

وقالت إن خطة مصرفها لترويج بعض أصوله فى الخارج متوقفة بسبب الظروف الحالية، وربما تم استئنافها بعد الانتخابات .

شارك الخبر مع أصدقائك