بنـــوك

بنك قناة السويس يحقق أرباح تتجاوز نصف مليار جنيه لأول مرة

حسين رفاعى : نجاحات قوية على مستوى تمويل المشروعات والتجزئة المصرفية والخدمات الإلكترونية والديون المتعثرة

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف حسين رفاعى رئيس بنك قناة السويس عن المؤشرات المالية لأداء مصرفه خلال عام 2019  والتي حققت نمواً ملحوظاً فى جميع المجالات، حيث شهد العام الماضي نقطة تحول جذرية في مسيرة البنك، ظهرت ثماره في تحقيق زيادة مضطردة بأرباحه لتتخطى حاجز النصف مليار جنيه لأول مرة في تاريخه.

وأضاف ان عام 2019 تميز بتحقيق سلسلة من الإنجازات التي تدل على كفاءة البنك وتؤكد قدرته على التحمل، وذلك بفضل إعادة الهيكلة التي تتم  بمختلف القطاعات.

وشهد عام 2019 نشاطا مكثفا من مجلس إدارة البنك لتحويلة إلى مصاف البنوك العاملة في السوق عبر طرح العديد من الخدمات والمنتجات الجديدة، لاسيما في مجال التجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بجانب مواكبة التطور التكنولوجى فيما يتعلق بالتحول الرقمي وإعادة الهيكلة وتطوير البنية التحتية التي ستسمح بتحقيق نمو قوي في الأداء المالي على مدار السنوات المقبلة.

دعم وإلتزام مستمر تجاه العملاء

وأكد حسين رفاعي، رئيس مجلس الإدرة والعضو المنتدب، أن تحقيق تلك النتائج يؤكد نجاح استراتيجية البنك التي تقوم على إعطاء الأولوية لرضا عملائه من خلال تعزيز الابتكار وتحسين جودة الخدمات المصرفية المقدمة بجانب تعزيز قاعدة الشمول المالى والتعامل بالطرق التكنولوجية الحديثة.

وأشار إلى أن تلك النتائج المتميزة التي تحققت تعتبر نقطة تحول تستهدف الإنطلاق بالبنك ليحجز  لنفسة موقعا بين مصاف البنوك الرائدة بالقطاع المصرفي.

البنك يحقق معدلات نمو تفوق المستهدف خلال العام الماضي

وأكد رفاعي أن بنك قناة السويس حقق معدلات نمو تفوق المستهدف خلال العام الماضي، وهو ما يعكس قدرة البنك على الاستمرار في تحقيق نتائج متميزة، حيث سجلت كل المؤشرات المالية ارتفاعا ملحوظا، مما يؤكد نجاح فريق العمل في ترجمة استراتيجيتنا الطموحة إلى نتائج ملموسة.

وتابع رفاعي: « أظهرت مؤشرات البنك ارتفاع إجمالي المركز المالي بنسبة 10% في نهاية ديسمبر 2019، ليصل إلى 52 مليار جنيه، ونما إجمالي محفظة قروض العملاء بنسبة 14%، لتسجل نحو 15.4 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2019، إلى جانب ارتفاع ودائع العملاء بنسبة 14%، لتصل إلى 44 مليار جنيه في ديسمبر 2019، مقابل 39 مليار جنيه في ديسمبر  2018 ومحفظة الاستثمارات لتصل إلى 10 مليار جنيه بنهاية 2019 مقابل 4 مليار جنيه بنهاية 2018. 

كما بلغ معدل النمو في فائض الربح في نهاية ديسمبر 2019 نسبة 29 % مما ساهم في زيادة معدل العائد على حقوق الملكية ليصبح 16.4 % وجاء ذلك مدعوما بزيادة صافي الدخل من العائد بنسبة 29.4 % وكذا إيرادات الاتعاب والعمولات المصرفية بنسبة 32.7 %، كما ارتفعت إيرادات النشاط بنسبة 35.6 % وكذا فائض الربح قبل الضرائب بنسبة 38.2 %.

دعم قوي من بنك قناة السويس لتمويل المشروعات القومية 

وفي إطار الدور الذي يقوم به البنك للمشاركة الفعالة في تمويل القطاعات والأنشطة التي تؤثر بشكل إيجابي على الاقتصاد المصري بصفة عامة، وعلى البنك بصفة خاصة، أكد رفاعي أن البنك نجح خلال عام 2019 في إضافة عملاء جدد في كافة المجالات بقطاع الشركات الكبرى، كما تم تمويل كبرى شركات التطوير الصناعي العاملة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس التي بدورها تقوم بجذب استثمارات خارجية وداخلية للمنطقة وبلغت نسبة النمو في القروض المباشرة 11.1% حيث ارتفع إجمالي القروض المباشرة للشركات إلى 7.9 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2019 مقابل 7.1 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2018، يأتي ذلك في الوقت الذي شهدت فيه محفظة القروض المشتركة زيادة مضطردة لتصل إلى نحو 5.7 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2019 مقارنة بنحو 4.9 مليار جنيه في ديسمبر 2018، وبمعدل نمو 14.9%.

طفرة في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة

وايماناً بأهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ولدورها الأساسي في التنمية الاقتصادية وكذا مردودها الايجابي للمجتمع، تمكن البنك خلال فترة وجيزة من إنجاز العديد من المبادرات لدعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بعد أن قام في بداية عام 2018 بتأسيس قطاع متخصص لهذا القطاع.

وأظهرت نتائج الأعمال تضاعفت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنهاية عام 2019 لتصل إلى 1.2 مليار جنيه تمويلات مباشرة وغير مباشرة وبنسبة نمو 95% عن عام 2018.

كما شهد عام 2019 تنفيذ أول البرامج المتخصصة لتمويل المشروعات الصغيرة وهو برنامج تمويل الصيدليات.

تطور محلوظ في مجال التجزئة المصرفية 

وفيما يتعلق بقطاع التجزئة المصرفية، أكد رفاعي، أن بنك قناة السويس شهد خلال العام الماضي تطورا ملحوظا في تقديم خدمات التجزئة المصرفية حيث تنوعت الخدمات والمنتجات، وهو ما ساهم في زيادة محفظة القروض والتسهيلات الممنوحة للأفراد لتصل الى 752 مليون جنيه بنهاية ديسمبر 2019 مقابل 445 مليون جنيه بنهاية 2018 بمعدل نمو قدره 69%، حيث زادت محفظة القروض الشخصية لتصل إلى 494 مليون جنيه بنهاية ديسمبر 2019، مقابل 178 مليون جنيه بنهاية ديسمبر 2018 بنسبه نمو 278%.  

كما شهد عام 2019 طرح عدة منتجات جديدة في إطار خطة البنك الطموحة في هذا المجال، على رأسها طرح البطاقات اللاتلامسة لأول مرة سواء لبطاقات الخصم المباشر أو للبطاقات الائتمانية، بجانب تطبيق مشروع تحويل الرواتب على البطاقات المدفوعة مقدما Prepaid، وتطبيق مشروع قبول مدفوعات ميــــزه من خلال الشبكة الإلكترونية. 

وفي إطار السعي المتواصل لتحسين خدمة العملاء أكد رفاعي أن البنك نجح خلال العام الماضي في إضافه العديد من الخدمات إلى مركز الخدمة الهاتفية منها على سبيل المثال خدمات التفعيل الإلكتروني للبطاقات، أو إيقاف تنشيطها، بجانب إخطار السفر ، وتعديل الحساب الأساسي للخصم، وخدمات تعديل الرقم السري لمختلف أنواع البطاقات، بجانب العديد من الخدمات الأخرى التي تساعد العملاء على إنجاز أعمالهم بسلاسة ويسر وسرعة.

الخدمات المصرفية الرقمية على رأس أولويات بنك قناة السويس

وفيما يتعلق بعملية التحوّل الرقمي أكد رفاعي أن بنك قناة السويس يضع على رأس أولوياته الأهتمام بالاضطلاع بدور حيوي فيما يتعلق بتفعيل الشمول المالي من خلال الخدمات المصرفية الرقمية، حيث أفتتح البنك العام الماضي، أول فرع ذكي باستخدام أحدث التقنيات الرقمية، بالإضافة إلى ذلك فأنه يقوم بدعم العديد من المبادرات التي أطلقها البنك المركزي ومن أبرزها دعم المجالات الخاصة بالتكنولوجيا الرقمية مع الإشارة إلى أن هذه المبادرة مستمرة لخمس سنوات. 

خطط توسعية طموحة في الفروع وماكينات الصراف الآلي

وفي مجال التوسع الجغرافي، قال رفاعي، إن البنك نجح في تعزيز تواجده في السوق عبر زيادة شبكة فروعه من 41 فرعاً إلى 47 فرعاً منتشرة بمختلف أنحاء الجمهورية، حيث قام البنك بفتح 6 أفرع جديده خلال العام الماضي، منها فرعين بمحافظة الإسكندرية وفرع بمحافظة قنا وفرع بمحافظة بنى سويف، لافتا إلى أن 66.6% من الفروع الجديدة متواجدة خارج القاهرة الكبرى، كما يسعى البنك إلى زيادة شبكة الفروع والمنافذ الإلكترونية خلال الفترة المقبلة، ومن المخطط التوسع في شبكة الفروع بافتتاح 3 فروع جديدة خلال عام 2020 ليصل إجمالي الفروع إلى 50 فرعاً.

كما يستهدف البنك زيادة شبكة الصراف الآلى إلى 100 ماكينة بنهاية عام 2020 مقابل 77 ماكينة في الوقت الحالي، علما بأنه تم تطوير البنية الأساسية لآلات الصراف الآلي من خلال نشر الآت ATM في عدد من المناطق سواء في الفروع الجديدة أو بمناطق أخرى بغرض تزويد العملاء بتلك المناطق بالخدمات المتميزة.

وأوضح أن توسعات البنك خلال العام الماضي ساهمت في زيادة عدد عملاء البنك من 47 ألف عميل إلى 64 ألفًا بزيادة بلغت 17 ألف عميل النسبة الأكبر منهم بقطاع التجزئة المصرفية.

نمو ملحوظ في محفظة الاستثمارات المالية

وفي مجال الاستثمارات المالية، قال رفاعي، إن عملية إعادة الهيكلة التي قام بها البنك في هذا المجال حققت نمواً ملفتاً على مستوى الدخل، حيث تم تنفيذ عملية تخارج من محفظة الاستثمارات المباشرة، بإجمالي قيمة بيعيه بلغت نحو 24 مليون جنيه، وتحقيق أرباح رأسمالية بنحو 20.2 مليون جنيه وذلك في إطار خطة هيكلة المحفظة الاستثمارية للبنك لتحقيق أقصى استفادة ممكنة.

تحسن ملحوظ في محفظة القروض غير المنتظمة

 وبالنسبة للقروض غير المنتظمة وحيث أنها تعتبر من المشكلات التاريخية التي تواجه البنك منذ فترة، قال رفاعي، إن البنك نجح خلال عام 2019 في توقيع عدة عقود لتسوية الديون المتعثرة، حيث بلغت المتحصلات منها خلال العام الماضي 168 مليون جنيه، كما شهدت نسبة الديون غير المنتظمة الى إجمالي القروض تحسناً ملحوظاً حيث بلغت في نهاية ديسمبر 2019 حوالي 17.7% مقارنة بنحو 22.6% في نهاية ديسمبر 2018.

كما تم تنفيذ عدة عمليات تخارج ناجحة من محفظة الأصول التي آلت ملكيتها للبنك نتيجة تسوية لبعض الديون المتعثرة ولا تدر عائد للبنك، بإجمالي حصيلة تخارج بلغت نحو 40.7 مليون جنيه، ساهمت في تحقيق أرباح رأسمالية بنحو 35.8 مليون جنيه، وذلك في إطار خطة واضحة يجري تنفيذها وفق إطار زمني محدد لإعادة هيكلة محفظة الأصول المملوكة للبنك من خلال عمليات التخارج.

تحديث منظومة التدريب والإهتمام بالعنصر البشري

وفي إطار استراتيجية البنك في الاستثمار في الموارد البشرية وايماناً بأن التدريب والتطوير والعمل على رفع مستوى العاملين هو ما يساعد على استمرار مسيرة البنك، أكد رفاعي أن البنك قام بتحديث المنظومة الخاصة بتدريب وتطوير مهارات العاملين بالبنك حيث أن نتائج عام 2019، تشير إلى أن عدد الملتحقين ببرامج التدريب المختلفة سواء داخل مصر أو بالخارج بلغ ما يقرب من 40% من الموظفين بالبنك، بعدما قام البنك بزيادة المصروفات الفعلية للتدريب عام 2019 بنسبة 81.3 % مقارنة بعام 2018.

الجوائز تكلل نجاحات البنك خلال العام الماضي

وتقديراً وتتويجاً للإنجازات المحققة خلال العام الماضي وجهوده المبذولة بمختلف القطاعات، قال رفاعي، إن البنك حصل خلال العام الماضي على العديد من الجوائز أبرزها  جائزة ” التميز المصرفي في خدمة العملاء ” من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، كما تم تكريم البنك ضمن أفضل 100 شركة عاملة بالسوق المصري من مجلة أموال الغد، بجانب فوز 3 صفقات من القروض المشتركة التي شارك بنك قناة السويس في ترتيبها بجوائز “أفضل الصفقات” Best Deals في الأسواق الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعلن عنها بشكل سنوي مؤسسة EMEA Finance.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »