Loading...

«بنك النيل» يرفض إعادة تشغيل شركة «متين» للأخشاب

Loading...

«بنك النيل» يرفض إعادة تشغيل شركة «متين» للأخشاب
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 20 أبريل 03

أيمن عبد الحفيظ:
 
يجتمع «صندوق إعانات الطوارئ» للعمال بوزارة القوي العاملة يوم السبت القادم 26 ابريل برئاسة الوزير أحمد العماوي لمناقشة اعادة تشغيل محطة محولات الكهرباء المنخفضة والمتوسطة الخاصة بالشركة العربية الحديثة لصناعة الأخشاب «متين» المملوكة لرجل الأعمال حسام أبو الفتوح «المحبوس حاليا» وترتيب صرف اعانة الطوارئ للعمال المضارين من توقف الشركة عن العمل ووقف صرف مرتباتهم، منذ اندلاع حريق بمحطة محولات الكهرباء في 7/11/2002، يأتي الاجتماع بناء علي الطلب الذي رفعته النقابة العامة للعاملين بالبناء برئاسة سيد طه حسن .

 
يناقش الصندوق في الاجتماع أوضاع الشركة بعد رفض «بنك النيل» الذي موْل شراء محطة الكهرباء صرف مبلغ التأمين الذي لابد أن تحوله إليه شركة «المهندس للتأمين» والبالغ 150 ألف جنيه واللازم لعملية إصلاح وإعادة تشغيل محطة الكهرباء واستئناف العمل بالشركة نظراً لكونها مدينة للبنك بمبالغ مالية كبيرة، لذلك يبحث الصندوق في هذا الاجتماع اصلاح محطة الكهرباء لاعادة تشغيل الشركة وتخصيص مبلغ 160 ألف جنيه بنسبة %40 من المبلغ الذي تم تخصيصه لتعويض العاملين عن الفترة التي امتدت إلي 6 أشهر حتي الآن وقدرها الصندوق وفقا للنسبة التي يقوم بصرفها في هذه الحالات من إجمالي المرتبات بـ 408 آلاف جنيه بواقع 68 ألف جنيه شهرياً، في حين يبلغ إجمالي المرتبات الشهرية للعاملين 90444 جنيهاً تبعاً لتقرير النقابة، علي أن يتم صرف نسبة الـ %60 الباقية والتي تقدر بـ 248 ألف جنيه للعمال المضارين .
 
وكانت «النقابة العامة للعاملين بالبناء» قد تلقت تقريراً من الشركة يفيد بتوقف النشاط الجزئي والكلي بها منذ 7 نوفمبر 2002 بعد أن تعرضت محطة محولات الكهرباء المنخفضة والمتوسطة الخاصة بالشركة للحريق مما أدي إلي توقف صرف الأجور وتبلغ 99 ألف جنيه شهرياً للعاملين البالغ عددهم 285 عاملاً وذلك منذ 1 نوفمبر 2002، وأشار التقرير إلي أن الشركة أخطرت «المهندس للتأمين» بحدوث الحريق وإرسال جميع المستندات المطلوبة وحتي الآن لم يتم صرف التعويض لاصلاح المحطة واعادة التشغيل مرة اخري مما دفع النقابة للتحقق من صحة ما جاء بالتقرير لترفع بالتالي تقريرها لصندوق اعانات الطوارئ الذي رأت فيه ضرورة قيام شركة التأمين بسداد مبلغ التعويض علي وجه السرعة لإعادة تشغيل الشركة نظراً لظروف صاحب الشركة «حسام أبو الفتوح » التي تمنعه من اصلاح الأضرار وصرف مرتبات العاملين .
 
وأوصي تقرير النقابة الصندوق بصرف استحقاقات العاملين علي أن يتم استعاضتها من الشركة عقب استئناف التشغيل، بعد أن قدرت النقابة عدد العاملين بالشركة بـ 254 عاملاً يبلغ اجمالي مرتباتهم الشهرية 90444 جنيهاً، بدلا من 285 عاملاً واجمالي مرتبات 99108 جنيهات كما جاء بتقرير الشركة .
 
يذكر أن «صندوق اعانات الطوارئ» من خلال تحصيل ما قيمته %1 فقط من المرتب الأساسي للعاملين بالشركات العاملة في مصر ويشهد الكثير من حالات عدم الالتزام بالتحصيل من الشركات الخاصة، الصندوق يسعي بمفرده لاعادة تشغيل الشركة في غياب أي دور لاتحاد الصناعات المصرية والغرف التجارية وجمعيات المستثمرين !
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 20 أبريل 03