بنـــوك

بنك القاهرة يستهدف 20 إلى 25% نموًا في أرباح العام الجاري

خطة لتعزيز النشاط محليا ودوليا بالتزامن مع إطلاق العلامة التجارية الجديدة

شارك الخبر مع أصدقائك

الطرح في البورصة هدفه توسيع قاعدة الملكية.. و3 مناطق للترويج

الشافعي: زيادة عملاء الـCorporate إلى 227 شركة مقابل 158 العام الماضي

التركيز على القيام بدور بارز في ترتيب وإدارة القروض

حجازي: تطوير شبكة الفروع وفقًا للعلامة التجارية الجديدة خلال 3 أعوام

بدأ بنك القاهرة مرحلة جديدة من خطة تعزيز النشاط، محليا ودوليا، ترتكز على هيكلة شبكة الفروع بالكامل خلال 3 أعوام، واستمرار التواجد بقوة فى سوق تمويل الشركات، وتحقيق النمو المستدام والمتوازن عبر إتاحة السيولة لقطاعات الاقتصاد المختلفة، مع اختراق مجالات جديدة للأعمال، يتصدرها إدارة الثروات والخدمات التكنولوجية للأفراد، وبناء منصة للإنطلاق فى الدول الإفريقية عبر ذراعه فى أوغندا «القاهرة-كامبالا».

وكشفت الإدارة التنفيذية للبنك فى مؤتمر الخميس الماضى عن العلامة التجارية الجديدة التى تحمل شعار «فرص بلا حدود»، واستعرضت التطور فى حجم الأعمال وكفاءة الأداء والربحية، مع التطرق إلى خطة توسيع الملكية عبر الطرح المرتقب فى البورصة المصرية.

زاد صافى أرباح البنك 207% خلال العام الماضي لتسجل 2.5 مليار جنيه مقابل 800 مليون فى ديسمبر 2017، فيما زادت الأرباح الإجمالية قبل خصم الضرائب من 2.3 مليار جنيه لتصل إلى 3.9 مليار خلال الفترة نفسها، واستمر المركز المالي للبنك فى النمو ليبلغ إجمالى الأصول 165.7 مليار جنيه بزيادة 13% مقارنة بعام 2017.

كما ارتفع العائد على حقوق الملكية إلى 22.4% بنهاية 2018 مقابل 9.6% العام السابق عليه، وسجل العائد على الأصول 1.7% مقابل 0.6% وسجل صافى هامش العائد 4.7% مقابل 3.8% وتراجعت نسبة الديون غير المنتظمة من 5% إلى 3.3%.

فايد: إدارات وخدمات جديدة فى الطريق لجميع شرائح العملاء

أوضح طارق فايد، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، أن الإعلان عن العلامة التجارية الجديدة يأتى للتعبير عن بدء مرحلة مهمة من تاريخ البنك تستهدف تعزيز الحصة السوقية محليا خلال 5 أعوام المقبلة، وهى تقترب من 5% فى الوقت الحالي.

وأوضح أن تغيير العلامة التجارية، يتبعه خطة لتطوير الفروع بالكامل.

قال فايد إن مصرفه قرر احتجاز 50% من أرباح العام الماضي، لدعم القاعدة الرأسمالية عقب النتائج التى حققها بشكل متوازن من الاستثمارات فى أدوات الدين والعمل المصرفى التشغيلي، وأن البنك يستهدف نموًا بين 20- – 25% في الأرباح خلال العام الجاري.

يبلغ رأس مال بنك القاهرة المدفوع وفقًا لنتائج أعمال العام الماضى 2.25 مليار جنيه، وقيمة الأرباح المحتجزة 3.5 مليار جنيه مقابل 1.5 مليار نهاية العام السابق عليه.

أوضح فايد أن النتائج الإيجابية للبنك جاءت بسبب التحسن القوى فى القروض لترتفع المحفظة الإجمالية إلى 66 مليار جنيه بمعدل نمو 48% مقارنةً بعام 2017، وهى زيادة متنوعة من محفظة قروض الشركات التى نمت بنسبة 90% وقروض الشركات المتوسطة والصغيرة التى سجلت معدل نمو 105% والتجزئة المصرفية التى نمت بنسبة 13% مقارنة بعام 2017، ومحفظة القروض متناهية الصغر التى نمت بنسبة 100% فيما بلغت نسبة النمو فى محفظة التمويل العقاري 90%.

أشار رئيس بنك القاهرة إلى ارتفاع إجمالى المدخرات إلى 131 مليار جنيه، بزيادة 9 مليارات عن عام 2017، وحقق صافى الدخل من العائد زيادة وصلت إلى 38% مقارنةً بعام 2017، ليصل إلى 6.5 مليار جنيه فى 2018، كما ارتفع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات بنسبة 29% ليصل إلى 1.1 مليار جنيه.

سها التركي: 14.5% معدلات كفاية رأس المال نهاية 2018

قالت سها التركي، رئيس المجموعة المالية بالبنك، لـ»المال» على هامش المؤتمر، إن معدلات كفاية رأس المال بالبنك بلغت 14.5% العام الماضي.

وأوضحت أن البنك يركز فى الفترة الحالية على عملية الطرح فى البورصة، مستبعدة إجراء أى زيادة فى رأس المال قبل تنفيذ الطرح.

كان مسئول تنفيذي كبير لدى بنك مصر قال لـ»المال»، إن خطة طرح بنك القاهرة في البورصة تتضمن خفض حصة المال العام فى البنك إلى 51% من خلال بيع حصة بين 20 – 30% وإجراء زيادة فى رأس المال، ويخضع بنك القاهرة لملكية بنك مصر بنسبة 100%.

أشارت سها التركى إلى أن بنك القاهرة لديه قرضين بقية 4 مليارات جنيه، 2 مليار جنيه من المركزي مستحق السداد 2026، والآخر من بنك مصر يستحق عام 2024.

ولفتت إلى أن كل الاختيارات متاحة بشأن احتمالية سداد قيمة القرضين قبل الوقت المحدد.

كشفت عن استهداف البنك تحقيق نسبة نمو بنحو %20 خلال العام الجارى على إجمالى الميزانية.

تجهيزات العلامة التجارية الجديدة

قال رئيس بنك القاهرة، طارق فايد، إن إطلاق العلامة التجارية الجديدة يتضمن مضاعفة ميزانية تدريب وتطوير مهارات الموظفين، للاستعداد للمرحلة المقبلة.

أحد فروع بنك القاهرة يحمل العلامة التجارية الجديدة

وأشار إلى أن تدعيم صفوف مصرفه بمجموعة متميزة من كوادر القطاع المصرفي العام الماضي.

أوضح أن العام الماضى شهد جهدا كبيرا من 7500 موظف بالبنك لا سيما فى الربع الأخير من العام.

أضاف فايد أن مجلس إدارة البنك يحرص على توفير كل الدعم للموظفين لتنفيذ خطة التوسع التى تستهدف تحقيق عائدا ضخما على أصول البنك ودعم الخطط الاستثمارية للدولة.

وأوضح أن البنك يسعى لتحديث البنية التكنولوجية وإطلاق النظام الجديدT24 خلال فترة 24 – 36 شهرًا لتلبية طموحات الخطة.

لفت إلى أن إطلاق خدمات الإنترنت البنكى للأفراد، الذى يتيح خدمات الاستعلام والإطلاع على العمليات المصرفية، على أن يتم تطويره الفترة المقبلة ليتيح تنفيذ الخدمات المصرفية من خلال الإنترنت، والتجهيز لإطلاق الإنترنت البنكى للشركات، وتحديث الموقع الإلكتروني للبنك ومحفظة القاهرة كاش للموبايل.

أوضح أن البنك يسعى للحصول على موافقة البنك المركزي لإطلاق خدمات الموبايل البنكي، ضمن عدد من الخدمات المصرفية الجديدة، وتدشين أول فرع إلكترونى خلال العام الجاري، وإصدار 650 ألف بطاقة جديدة منها 450 ألف بطاقة ميزة أول بطاقة دفع وطنية .

تعظيم الربحية من الفروع الخارجية

على صعيد التوسعات الخارجية للبنك قال فايد، إن مصرفه يستهدف تعظيم العائد والأرباح من استثماراته خارج مصر، من خلال إعادة هيكلة بنك القاهرة كمبالا بأوغندا، وكذلك إطلاق مكتب تمثيل البنك فى الإمارات أوضح أن البنك وضع خطة لإعادة هيكلة بنك القاهرة كمبالا بأوغندا لتطويره وزيادة حصته السوقية فى أوغندا ليصبح ضمن أكبر 10 بنوك خلال الفترة المقبلة، عقب إتمام عملية الاستحواذ على حصة بنكى الأهلى ومصر.

لفت إلى أن البنك قام بزيادة رأس مال بنك القاهرة كمبالا بواقع 5 ملايين دولار، ليسجل 14 مليون دولار، وتبلغ حصة بنك القاهرة فى البنك الأوغندى %62.3 مقابل %24 لبنك مصر %13 للأهلى.

تابع: «عقب إتمام عملية إعادة الهيكلة يسعى البنك ليصبح «القاهرة كمبالا» قاعدة انطلاق للتوسع فى القارة السمراء خاصة دول شرق أفريقيا» .

فيما يتعلق بالتوسع فى الدول العربية، أشار إلى أن افتتاح مكتب التمثيل فى الإمارات ليكون قاعدة لخدمة منطقة الخليج وزيادة نصيب البنك من تحويلات المصريين بالخارج، وجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية للسوق المحلية .

قال أشرف خليل، رئيس مكتب تمثيل البنك بالإمارات، فى تصريح خاص لـ»المال»، إن المكتب يسعى للتوسع فى تقديم الخدمات المصرفية للشركات، وليس الأفراد، بجانب الاهتمام بتحويلات المصريين بالخارج لزيادة نصيب البنك منها.

الطرح المرتقب

عن خطة توسيع قاعدة ملكية البنك عبر الطرح فى البورصة المصرية ، أكد طارق فايد على جاهزية البنك داخليا للطرح، مشيرا إلى أن اختيار الوقت المناسب للتنفيذ يتم من جانب البنك المركزى المصرى ومستشارى الطرح بناء على الظروف المحلية والدولية، متوقعا أن يكون قبل نهاية العام الجارى.

أعلن طارق عامر، محافظ البنك المركزي، خلال مقابلة مع بلومبرج، الإثنين الماضي، عن أن الحكومة تعتزم بيع حصة بين 20 – 30% من بنك القاهرة أحد أكبر البنوك المملوكة للدولة مع نهاية العام الجارى.

أكد محافظ البنك المركزي المصري، أن البيع سيتم من خلال البورصة، لكنه لم يعطِ قيمة مالية لحصيلة الطرح، وأنه يأتى فى إطار خطة لدعم البورصة بالإصدارات الجديدة فى ظل “الكثير من الطلب على اقتناء الأصول».

قال رئيس بنك القاهرة، إنه حال طرح حصة بين 20 إلى 30% فإن العوائد المتوقعة تتراوح بين 300-400 مليون دولار، مشيرا إلى أنه سيكون من أكبر الطروحات فى البورصة المصرية خلال الأعوام الماضية.

توقع فايد أن يتم طرح مجموعة من أسهم البنك فى السوق المحلية، وآخر فى السوق العالمى فى صورة شهادات إيداع دولية، مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن تكون النسبة المخصصة للطرح العام أكبر من تلك المخصصة للطرح الخاص، وأن غرض البيع هو توسيع قاعدة الملكية.

أشار إلى أن خطة الترويج للطرح تتضمن جولات فى 3 مناطق خارجية أساسية هى الخليج، وأوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية.

أكد حازم حجازي، نائب رئيس البنك، أن الطرح هدفه تنشيط البورصة وليس بيع بنك القاهرة، كما كان يتردد فى السابق، مشددًا على أن الخطة تحرص على أن يكون بنك القاهرة مملوكًا للدولة ينفذ خطة مجلس الإدارة ويحافظ على هويته الوطنية، ولن يتم السماح لجهة واحدة أن تستحوذ على كامل النسبة المطروحة ويكون لها التمثيل فى مجلس الإدارة ويؤثر على خطة البنك التوسعية .

إدارات جديدة

على مستوى الهيكلة الداخلية للبنك، كشف «فايد» عن تدشين إدارات داخلية جديدة بالقطاعات المختلفة لزيادة كفاءة العمل ودعم التوسعات، منها إدارة متخصصة فى المعاملات الدولية والمنتجات الجديدة للشركات، بجانب إدارة التمويل الهيكلى والقروض المشتركة التى تستهدف زيادة مساهمة البنك فى القروض التنموية بعد الدور الكبير الذى حققه خلال العام الماضى .

كشف عن تدشين شركة كايرو للتأجير التمويلى خلال العام الماضي، التى استطاعت تحقيق ربح بقيمة 9 ملايين جنيه، خلال الفترة من مارس إلى ديسمبر 2018، و13 مليون جنيه خلال أول عام لها.

أشار إلى أن تطوير وتحديث شبكة الفروع، وتحديث مركز إدارة الاتصال والخدمات الصوتية، وإنشاء وتطوير إدارة المبيعات المباشرة، وإدارة خدمة كبار العملاء، وإدارة منتجات التجزئة المصرفية، وتطوير حلول إلكترونية لتمويل المشروعات متناهية الصغر .

استمرارًا لدور البنك فى قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أوضح أنه تم تدشين 11 مركزًا لأعمال ائتمان الشركات الصغيرة والمتوسطة، ضمن خطته لتدشين 20 مركزًا خلال العام الجارى فى مختلف أنحاء الجمهورية .

كشف عن إنشاء قطاع متخصص لتطوير المنتجات والبرامج التمويلية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمشاركة فى مبادرة رواد النيل من خلال إنشاء مراكز تطوير أعمال فى البحيرة، وسوهاج، والمنوفية، ورعاية مركز التميز لزيادة نسب التصدير للخارج .

227 شركة عملاء قطاع الائتمان

قال عمرو الشافعي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، إن البنك نجح فى زيادة عدد عملاء قطاع الشركات ليصل إلى 227 شركة فى الوقت الحالى مقابل 199 شركة فى عام 2018، و158 شركة وقت تولى الإدارة الجديدة مطلع العام الماضى.

عمرو الشافعى نائب رئيس بنك القاهرة

أكد أن البنك نجح فى إعادة هيكلة قطاع ائتمان الشركات، وأن يكون له دورا فعالًا فى ترتيب القروض، إما بشكل فردى أو بمشاركة البنوك الأخرى ، كما قام باستحداث إدارات جديدة لرفع كفاءة البنك، وتقديم أفضل الخدمات المصرفية التنافسية داخل القطاع المصرفي، وأنشأ قطاع المعاملات المصرفية الدولية GTB من أجل طرح حلول مصرفية مبتكرة للعملاء فى مجال إدارة السيولة والتدفقات النقدية، وتمويل العمليات التجارية الخارجية .

أعلن البنك أن محفظة الشركات الكبرى ومتوسطة الحجم ارتفعت من 19.9 مليار جنيه نهاية العام قبل الماضي، إلى 36.2 مليار جنيه نهاية العام الماضي، كما ارتفع عدد العملاء 26% ما رفع معدل توظيف القروض للودائع لمستوى 50% مقابل 36%.

90 فرعًا خلال 3 أعوام مقبلة

حازم حجازى نائب رئيس بنك القاهرة

قال حازم حجازي، نائب رئيس بنك القاهرة، إن مصرفه يعتزم افتتاح 90 فرعًا جديدًا خلال 3 أعوام المقبلة، لدعم شبكة فروعه البالغة حاليًا 220 فرعًا.

أوضح أنه من المقرر الانتهاء من تطوير الفروع القائمة وتحديثها وفقًا للعلامة التجارية الجديدة، خلال 3 أعوام.

وأشار إلى أن خطة البنك تستهدف بصورة أساسية التوسع فى الشمول المالي، وإطلاق منتجات جديدة لضم شرائح عملاء جدد، تطوير ماكينات الصراف الآلى وزيادتها إلى 1100 ماكينة خلال 2019، وإصدار البطاقات اللاتلامسية، وإطلاق أول فرع ذكي.

أشار نائب رئيس البنك إلى أن القيام بتطوير، وتجهيز 30 فرعًا تمثل 15% من إجمالي شبكة الفروع لاستقبال ذوي القدرات الخاصة.

سيد بدر ومحمود الصباغ

شارك الخبر مع أصدقائك