بنـــوك

بنك “القاهرة” يرفع العائد على الشهادة الدولارية إلى 3.25% لجذب 200 مليون دولار ودائع

علاء مدبولى من منطلق حرص بنك القاهرة للوصول إلى أكبر شريحة من العملاء بتلبية الاحتياجات المتزايدة لهم، فقد اتخذ البنك قرارًا يتعلق برفع العائد على وعائه الادخارى شهادة "البريمو" الدولارية ذات الآجال الثلاثية والخماسية، حيث تم رفع بنك القاهرة العائد…

شارك الخبر مع أصدقائك

علاء مدبولى

من منطلق حرص بنك القاهرة للوصول إلى أكبر شريحة من العملاء بتلبية الاحتياجات المتزايدة لهم، فقد اتخذ البنك قرارًا يتعلق برفع العائد على وعائه الادخارى شهادة “البريمو” الدولارية ذات الآجال الثلاثية والخماسية، حيث تم رفع بنك القاهرة العائد على شهادة “البريمو” الثلاثية ذات العائد الدولارى إلى 3.125% بدلاً من 2.75%، كما رفع البنك العائد على شهادة “البريمو” الخماسية ذات العائد الدولارى من 3% إلى 3.25%.
 

 
 منير الزاهد

من جانبه قال منير الزاهد، رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، إن هذا القرار يستهدف جذب ودائع دولارية تصل قيمتها إلى 200 مليون دولار عقب رفع العائد على الوعاء الادخارى، وكذلك تشجيع العملاء- ممن لديهم القدرة على الاستثمار بالدولار- فى استثمار أموالهم بعائد تنافسى ومضمون، مشيراً إلى أن كافة الإجراءات، التى يتخذها البنك تستهدف تلبية رغبات عملائه الحاليين والسعى إلى جذب عملاء جدد، وذلك تشجيعاً لهم لاستثمار أموالهم مما يعود بالخير عليهم وبالتالى على الاقتصاد القومى فى ظل الظروف الحالية، التى تشهدها البلاد.
 
من جانبه أضاف محمد طه، نائب رئيس مجلس الإدارة، أن هذه الشهادات تتميز بعدم وجود حد أقصى للشراء، وأن قيمة الشهادة وما تدره من عائد معفاة من كافة أنواع الضرائب، مع إمكانية إضافة قيمة العائد المحتسب على الشهادة، وكذا قيمة الشهادة عند استردادها إلى الحساب الجارى أو التوفير، بالإضافة إلى إمكانية الاقتراض بضمان الشهادة وإمكانية إصدار شهادات بأسماء القصر.
 
ويشار لإلى أن بنك القاهرة اتخذ خلال فبراير الماضى قرارا يتعلق برفع العائد على وعائه الادخارى شهادة “البريمو” بالعملة المحلية لمدة 3 سنوات ذات العائد الثابت الربع سنوى إلى 12.5%، وهو من أعلى أسعار العائد على الشهادات الثلاثية فى السوق المصرى، وكذلك تم رفع العائد على شهادة “البريمو” الشهرية إلى 11% والتى تعد كدخل شهرى ثابت للعميل لمدة 3 سنوات، وذلك بهدف ضمان استمرار تقديم أفضل عائد تنافسى لتلبية احتياجات العملاء المتزايدة، كما جاء هذا القرار فى إطار سعى البنك لتدعيم موقف الجنية أمام ارتفاع سعر الدولار فى الآونة الأخيرة، وجذب مزيد من العملاء نحو الادخار بالعملة المحلية، وتخفيض معدلات تراجع موقف الجنيه المصرى فى سوق الصرف.

شارك الخبر مع أصدقائك