استثمار

بنك الاستثمار الأوروبي : قطاع المياه أكثر القطاعات تأثرا بالتغيرات المناخية فى منطقة المتوسط

خلال كلمتها الافتتاحية فى الندوة التى عقدها بنك الاستثمار الأوروبى اليوم بعنوان "أدوات وآفاق التمويل المستدام لمشاريع المياه"، بالشراكة مع وفد الاتحاد الأوروبى فى مصر، والوكالة الفرنسية للتنمية، وبنك التنمية الألمانى (KfW)، ضمن أسبوع القاهرة للمياه

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت فلافيا بالانزا مدير عمليات الإقراض فى البلدان المجاورة للاتحاد الأوروبى لدى بنك الاستثمار الأوروبي، إن قطاع المياه هو أكثر القطاعات تأثرا بالتغيرات المناخية فى منطقة البحر الأبيض المتوسط، وبالتالى فإن تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على المياه فى نفس الوقت يمثل تحديا كبيرا.

وأضافت بالانزا – خلال كلمتها الافتتاحية فى الندوة التى عقدها بنك الاستثمار الأوروبى اليوم بعنوان “أدوات وآفاق التمويل المستدام لمشاريع المياه”، بالشراكة مع وفد الاتحاد الأوروبى فى مصر، والوكالة الفرنسية للتنمية، وبنك التنمية الألمانى (KfW)، ضمن أسبوع القاهرة للمياه، أنه فى ظل تأثير جائحة كورونا على العالم بأسره، ينبغى أن يعمل الجميع معا كالمجتمع المدنى والحكومات والقطاع الخاص.

اقرأ أيضا  أصحاب شركات السياحة يطالبون بسرعة إصدار ضوابط تنظيم «العمرة»

متوجهة بالشكر للشركاء فى مصر لعملهم ومشاركتهم فى القضايا المتعلقة بالمياه.

وقالت إن بنك الاستثمار الأوروبى ملتزم بعد تفشى جائحة كوفيد بتبنى حوار من أجل السياسات، وبتقديم مساعدات فنية ومنح وقروض للاستفادة من الموارد المالية المتاحة، لافتة إلى أن مصر وضعت أهدافا لتوفير المياه للجميع وترشيد الاستهلاك والري.

كما نوهت لرؤية مصر ٢٠٣٧ المتعلقة بالخطة القومية للمياه، قائلة إنها من ضمن الأطر الجيدة حيث تضع قطاع المياه ضمن الأولويات، واصفة التعاون بين مصر والاتحاد الاوروبى بأنه جيد للغاية.

اقرأ أيضا  رئيس الحكومة الإسبانية: اخترنا مصر كدولة ذات أولوية فى استراتيجيتنا لتعزيز الشراكات بالقارة الأفريقية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »