بنـــوك

بنك الإسكندرية و«ستار كير مصر» يطلقان مبادرة «حرفة وتواصل»

تحت رعاية وزارة التضامن

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع بنك الإسكندرية مذكرة تفاهم مع مؤسسة “ستار كير مصر” وجمعية “تواصل لتنمية إسطبل عنتر” لإطلاق مبادرة “حرفة وتواصل” بهدف تمويل مدرسة تواصل الجديدة بإسطبل عنتر بمصر القديمة، وذلك برعاية وزارة التضامن الاجتماعي.

تعمل جمعية “تواصل” حالياً على بناء مدرسة جديدة لتستوعب حتى ٥٠٠ طالب من المنطقة – بدلا من ١٧٠ طالب حاليا – تتراوح أعمارهم بين ٨ و١٦ عاماً؛ لتمكينهم من الوصول للخدمات التعليمية المختلفة في قطاعات التعليم والتدريب المهني والفنون المسرحية.

كما تعمل الجمعية على تطوير متجر إلكتروني لبيع منتجات الطلاب اليدوية وزيادة إيراداتها.

تم توقيع مذكرة التفاهم بحضور دانتي كامبيوني الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية وليلى حسني، رئيس مكتب المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة بالبنك، وكريم سعد رئيس مؤسسة “ستار كير” مصر، ومحمد أبو يوسف رئيس جمعية “تواصل لتنمية اسطبل عنتر”.

تتماشى مع رؤية 2030

وقالت ليلى حسني، رئيس مكتب المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة ببنك الاسكندرية: يُسعد البنك التعاون مع “ستار كير” و”تواصل” لإيماننا بأهميته نحو خلق بيئة مناسبة لدعم التعليم والتدريب المهني في مصر، والتي تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة في رؤية مصر ٢٠٣٠.

وقال محمد أبو يوسف، رئيس جمعية تواصل لتنمية إسطبل عنتر لقد اتخذت “تواصل” المبادرة لإتاحة الفرصة للأطفال، وخاصة الطلاب المتسربين للنجا من مستقبل مظلم إذا تركوا دون الإرشاد الكافي.

وأضاف نحن فخورون بتعاوننا مع بنك الإسكندرية ومؤسسة “ستار كير” لاهتمامهما بتعليم الأطفال المهمشين وتوفير الرعاية الصحية والمأوى لهم.

وتابع: يعتبر القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية هي القوة الدافعة وراء التنمية الشاملة، وهي الأساس القوي لازدهار المجتمعات والاقتصاديات.

وتعمل جمعية “تواصل” في إسطبل عنتر بمصر القديمة منذ عام ٢٠٠٨، وتدير مدرسة مجتمعية صغيرة للأطفال المُتسربين من التعليم وتوفر المدرسة التعليم المدرسي والتدريب المهني بما في ذلك الخياطة والكروشيه والنجارة ونسج السجاد اليدوي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »