اقتصاد وأسواق

بنك‮ »‬أوف انديا‮« ‬يقدم قروضاً‮ ‬بأقل فائدة في العالم

إعداد - أيمن عزام   تقدم البنوك الهندية الحكومية قروضا بأقل أسعار للفائدة علي مستوي العالم وهو ما يزيد من ميزتها التنافسية في ظل ازمة الائتمان الحالية.   وذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« ان العملاء قاموا بتحويل عشرات المليارات من…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – أيمن عزام
 
تقدم البنوك الهندية الحكومية قروضا بأقل أسعار للفائدة علي مستوي العالم وهو ما يزيد من ميزتها التنافسية في ظل ازمة الائتمان الحالية.

 
وذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« ان العملاء قاموا بتحويل عشرات المليارات من الدولارات للبنوك الهندية الحكومية التقليدية هربا من المؤسسات المالية العالمية الأكثر تطوراً والتي تم اعداد خطط لانقاذ معظمها وتحسبا لاضرار قد تلحق ببنوك القطاع الخاص الهندية بسبب الازمة المالية.
 
ويعد بنك »ستيت بنك أوف انديا« هو اكبر البنوك الحكومية التي استفادت من هذا التوجه، فهو أكبر البنوك الهندية من حيث الاصول وتستحوذ علي اسهمه الحكومة بنسبة %60، لكنه ظل بنكاً تقليدياً لا يعرف عنه استخدامه للأدوات المالية الاخري التي تسببت في الحاق خسائر كبيرة بكثير من البنوك العالمية، حيث ارتفعت قاعدة ايداعاته بنسبة %40 خلال الشهور الثلاثة المنتهية في 31 ديسمبر الماضي.
 
ويتوسع البنك حالياً في تقديم القروض ويعمل علي خفض اسعار الفائدة علي القروض مما يجعله يجتذب العملاء من البنوك المنافسة، ويساعد الهند علي التعافي من التباطؤ الذي أصاب الاقتصاد العالمي.
 
ويقول »في فيدنثيان« المدير التنفيذي لبنك »ICICI « الخاص ان زيادة الودائع في البنوك المملوكة للدولة هو سبب ارتفاع أسعار الايداع وتراجع أسعار الاقراض حيث ستشهد البنوك نمواً مطرداً في الايداعات علي الرغم من تراجع السيولة لدي كثير من البنوك أواخر العام الماضي.
 
وبينما تقوم البنوك في الولايات ودول العالم بتسريح موظفيها يتخذ »بنك ستيت بنك أوف انديا« الهندي خطوات فعلية نحو التوسع وتشغيل مزيد من العمالة، فقد قام العام الماضي بتشغيل 25.000 عامل ويخطط لتشغيل 10.000 عامل العام المقبل، واضافة 4.000 بطاقة ATM وفتح 2.000 فرع لشبكته التي تضم فروعاً تزيد علي 10.000 داخل الهند.
 
ويعد الأداء الجيد لهذا البنك ولبنوك الهند الأخري المملوكة للدولة وعدم تقاعسها عن تقديم القروض حتي في الأوقات الصعبة من بين الأسباب التي ساعدت علي تعافي النمو الاقتصادي للهند نسبياً مقارنة بالاقتصادات الأخري، وتراجعت رغماً عن هذا معدلات توسع الاقتصاد الهندي مقارنة بالسنوات القليلة الماضية حيث يتوقع توسعه بنسبة %6 العام المقبل بعد أن سجل خلال تلك السنوات نسبة %9.
 
وطالب »مانموهن سنج« رئيس الوزراء الهندي بنوك دولته باجراء خفض إضافي في أسعار الاقتراض بعد التدابير التي تقدم بها مرات عديدة البنك المركزي الهندي بغرض التوسع في السياسة النقدية. متوقعاً من ناحية اخري المحافظة علي وصول أسعار الفائدة لمستويات معتدلة في ظل توفر السيولة النقدية وتراجع معدلات التضخم.

شارك الخبر مع أصدقائك