بنـــوك

بنكا مصر والقاهرة يتعاقدان مع موديز لتطبيق معيار المحاسبة الجديد

 سهير محمدتوصل  بنكا مصر والقاهرة لاتفاق نهائى مع مؤسسة موديز العالمية للبدء فى تطبيق معيار المحاسبة الجديد المعروف باسم IFRS 9، وذلك بعد المفاضلة بين ما يقرب من 6 عروض من مؤسسات أخرى، منها ستاندرد آند بورز وغيرها.وقالت مصادر لـ«المال» إنه من المقرر توقيع الاتفاق النهائى ب

شارك الخبر مع أصدقائك


 سهير محمد

توصل  بنكا مصر والقاهرة لاتفاق نهائى مع مؤسسة موديز العالمية للبدء فى تطبيق معيار المحاسبة الجديد المعروف باسم IFRS 9، وذلك بعد المفاضلة بين ما يقرب من 6 عروض من مؤسسات أخرى، منها ستاندرد آند بورز وغيرها.

وقالت مصادر لـ«المال» إنه من المقرر توقيع الاتفاق النهائى بين البنكين الحكوميين والمؤسسة العالمية، خلال الأسبوع الجارى أو المقبل على أقصى تقدير،  بعد أن تم الاتفاق على جميع التفاصيل للبدء فى التطبيق مباشرة.

ويتضمن العرض المقدم من  موديز توفير جميع الخدمات الخاصة بالسوفت وير والاستشارات المالية والفنية المعنية بتطبيق المعيار الجديد.

ويمتد عمل «موديز» إلى إعداد نماذج الأعمال الخاصة بمتطلبات المعيار من مستندات وإفصاحات محددة، وفقًا لمتطلبات البنك المركزى وقياس المخاطر بحسب المعيار المحاسبى الجديد.

ويربط المعيار «9» المعالجة المحاسبية بأنشطة إدارة المخاطر، ويعمل بشكل أساسى على قياس الأصول والالتزامات المالية، من خلال تناول 3 جوانب رئيسية تتمثل فى تصنيف وقياس الأصول، وقياس الخسائر، ومحاسبة التحوط، وذلك بهدف رفع مستويات الأمان والوصول لمستوى أعلى من الملاءة المالية.

وكان المركزى المصرى قد ألزم البنوك المحلية بتشكيل لجنة للتطبيق، يكون من ضمن مسئولياتها وضع خطة تفصيلية لتطبيق المعيار، ودراسة الأثر المتوقع له من الناحية المالية، وتأثير ذلك على كفاية رأس المال، مع وضع تصور لقياس الخسائر الائتمانية المتوقعة.

كما ألزمها بموافاته بخطة معتمدة، تتضمن توقيتات محددة بحيث لا يتعدى موعد استيفاء متطلبات المعيار نهاية يونيو 2019، مع تكوين احتياطى مخاطر بنسبة %1 من إجمالى المخاطر الائتمانية المرجحة بأوزان المخاطر لمعيار 9، وذلك من صافى الربح بعد الضريبة عن عام 2017، ليتم إدراج احتياطى المخاطر ضمن بند رأس المال الأساسى بالقاعدة الرأسمالية، ولا يتم استخدامه إلا بموافقته.

شارك الخبر مع أصدقائك