لايف

بمناسبة العيد..«تحيا مصر» تسدد ديون 139 غارمًا بقيمة 4 ملايين جنيه

الصندوق رصد مبلغ 30 مليون جنيه لسداد ديون الغارمين والغارمات، مؤكدًا أن الهدف منها هو إعلاء الإطار الإنساني وتنفيذ اللازم من إجراءات الحماية الاجتماعية؛ للحد من ظاهرة الغارمين والغارمات التي تؤثر سلبًا على الاستقرار المجتمعي.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن صندوق تحيا مصر سداد ديون 139 غارمًا وغارمة بقيمة 4 ملايين جنيه؛ بمناسبة عيد الفطر المبارك، بالإضافة إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للإفراج عنهم.

وقال المدير المالي والإداري للصندوق تامر عبد الفتاح – في بيان اليوم الأربعاء وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط – إن ذلك يأتي تنفيذا لمبادرة “سجون بلا غارمين” التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ ليتمكن المفرج عنهم من الاحتفال بالعيد مع عائلاتهم؛ حفاظًا على كيان هذه الأسر.

وأضاف أن الصندوق رصد مبلغ 30 مليون جنيه لسداد ديون الغارمين والغارمات، مؤكدًا أن الهدف منها هو إعلاء الإطار الإنساني وتنفيذ اللازم من إجراءات الحماية الاجتماعية؛ للحد من ظاهرة الغارمين والغارمات التي تؤثر سلبًا على الاستقرار المجتمعي.

وأوضح أن الصندوق نجح خلال الفترة الماضية في فك كرب أكثر من 6200 غارم وغارمة حتى الآن، مشيرًا إلى أن الصندوق ملتزم بتنفيذ مبادرة الرئيس لفك كرب الغارمين باعتبارها إحدى أولويات الصندوق ضمن محور الدعم الاجتماعي الذي يتضمن عدة مشروعات لدعم الفئات الأكثر احتياجًا.

تحيا مصر: مبادرة “سجون بلا غارمين” تجسد دورنا الرئيسي

ونوه بأن مبادرة “سجون بلا غارمين” تجسد الدور الرئيسي الذي يقع على عاتق الصندوق باعتباره صندوقًا تكافليًا من الدرجة الأولى، وتوجه أمواله من المصريين لخدمة أبناء وطنهم الأولى بالرعاية.

وذكر أن قطاع السجون بوزارة الداخلية شكل لجانًا لفحص ملفات النزلاء على مستوى الجمهورية؛ لتحديد مستحقي الاستفادة من المبادرة حيث يتولى القطاع مسؤولية بحث كل حالة وتحديد إذا كان السجين على ذمة قضايا أخرى أم عليه ديون فقط، وتأتي بالدائن للتوصل إلى تسوية معه لحصوله على المبالغ المستحقة له.

ولفت إلى أن الصندوق يعمل بالتوازي مع المبادرة للوقاية من انضمام غارمات جدد إلى السجون، وذلك من خلال برنامج التمكين الاقتصادي للمرأة المعيلة “مستورة”، وتقديم قروض في شكل مشروع متناهي الصغر يعين المرأة المعيلة على احتياجاتها الأسرية، والتي تحول دون استدانتها لسد تلك الاحتياجات وتضمن لها سبل الحياة الكريمة.

وقال عبد الفتاح إنه تم تمويل أكثر من 17 ألف مشروع متناهي الصغر؛ لتمكين المرأة المعيلة بتمويل تعدى الـ280 مليون جنيه حتى الآن بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعي، مشيرًا إلى أن برنامج (مستورة) يوفر القرض في شكل أدوات إنتاج لمشروع تختاره السيدة المتقدمة للحصول عليه، وذلك من خلال فروع بنك (ناصر) الاجتماعي المنتشرة على مستوى الجمهورية.

وأكد أن مبادرة (سجون بلا غارمين) تتكامل مع برنامج (مستورة)؛ لإرساء قواعد التكافل الاجتماعي بين المصريين وبعضهم البعض.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »