طاقة

بمشاركة 50 دولة.. مصر تنضم للتحالف الدولى للطاقة الشمسية

عمر سالموقع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم السبت، على الاتفاق الإطارى للتحالف الدولى للطاقة الشمسية، بحضور سانجاى باتاتشاريا سفير الهند بالقاهرة، وممثلى السفارة الهندية، وعدد من قيادات القطاع.وأوضح شاكر أنه بالتوقيع على الاتفاق الإطارى أصبحت مصر عضوًا مؤسسًا في التحالف ا

شارك الخبر مع أصدقائك

عمر سالم

وقع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم السبت، على الاتفاق الإطارى للتحالف الدولى للطاقة الشمسية، بحضور سانجاى باتاتشاريا سفير الهند بالقاهرة، وممثلى السفارة الهندية، وعدد من قيادات القطاع.

وأوضح شاكر أنه بالتوقيع على الاتفاق الإطارى أصبحت مصر عضوًا مؤسسًا في التحالف الدولى للطاقة الشمسية، نظرًا لما تتمتع به من ثراء واضح فى مصادر الطاقات المتجددة، خاصة الشمسية، وكذلك موقعها المتميز بين مدارى السرطان والجدى.

وأضاف أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تعتبر هي نقطة الاتصال الفنية مع التحالف، ولا يشترط تقديم أية مساهمات إلزامية لعضوية التحالف، وإنما يعتمد على المساهمات التطوعية، ويتم تنفيذ البرامج والأنشطة بمعرفة الدول الأعضاء المقترحة للأنشطة والبرامج.

وأكد شاكر أن التحالف الدولى للطاقة الشمسية يهدف إلى معالجة التحديات الرئيسية المتعلقة بالطاقة الشمسية، وتوسيع نطاق استخدامها في الدول الأعضاء بما يتوافق مع احتياجاتها.

وأضاف أن المبادئ التوجيهية للتحالف تتضمن تعاون الدول الأعضاء في تنفيذ برامج متسقة وأنشطة تطوعية لتمويل مشروعات الطاقة الشمسية، وزيادة الاهتمام بالابتكار والبحوث وبناء القدرات، وتقوم الأمانة العامة للتحالف بتنسيق هذه البرامج والأنشطة مع الدول الأعضاء.

وأشار شاكر إلى الفوائد المتوقعة من انضمام مصر لهذا التحالف والتي تتضمن الاستفادة من دعم التحالف للدول الأعضاء بالخبرات اللازمة، ويسعى إلى معالجة تحديات الطاقة الشمسية في هذه الدول، كما يسعى إلى حشد مبلغ تريليون دولار من جهات التمويل الدولية لمشروعات الطاقة الشمسية في شكل تمويلات ميسرة، الاستفادة من برامج التحالف الخاصة ببناء القدرات والبحث والتطوير والابتكار في مجال الطاقة الشمسية.

بالإضافة إلى تعزيز علاقات التعاون مع الدول المشاركة في التحالف، والتي بلغ عددها 50، وقعت على الاتفاق الإطارى للتحالف، منها 5 عربية.

ويمكن اقتراح الأنشطة وتنفيذها في التحالف بمعرفة الدول الأعضاء ذات الاهتمام المشترك مع التنسيق في ذلك، من خلال سكرتارية التحالف ما يمكن أن يسهم في تحقيق الأولويات الوطنية، وفقاً لوجهة النظر المصرية.

جدير بالذكر أن التحالف الدولى للطاقة الشمسية مقره بالهند الدولة المودع لديها الاتفاق، وتتبرع الحكومة الهندية بمبلغ 27 مليون دولار لتشكيل رأس مال التحالف وبنية تحتية لمدة 5 سنوات.

شارك الخبر مع أصدقائك