استثمار

تنطلق بعد غد بمشاركة مصر.. «قمة لندن للاستثمار» تعزز الشراكة الأفريقية البريطانية

وتكتسب قمة لندن أهميتها فى ضوء المتغيرات الإقليمية والدولية المتلاحقة وفى مقدمتها الخطط البريطانية لتسريع عملية الخروج من الاتحاد الأوروبى

شارك الخبر مع أصدقائك

تشكل قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، التى تعقد بلندن بعد غد الإثنين بمشاركة مصر ودول القارة الأفريقية، فرصة مواتية لتعزيز الشراكة الاقتصادية والتجارية بين بريطانيا ودول القارة ، على أساس المصالح المتبادلة والتعزيز النوعى للعلاقات الاقتصادية والتجارية ورغبة الجانبين فى صياغة أطر ومبادرات جديدة للتعاون البناء فى جميع المجالات .

وتكتسب قمة لندن أهميتها فى ضوء المتغيرات الإقليمية والدولية المتلاحقة وفى مقدمتها الخطط البريطانية لتسريع عملية الخروج من الاتحاد الأوروبى /بريكسيت/، حرص الجانب البريطانى على تقليص التاثيرات السلبية الناجمة عن عملية البريكسيت، النمو المتسارع للاقتصاديات الأفريقية ، والمساعى الحثيثة من جانب عدد من القوى الاقتصادية الكبرى فى العالم لتدعيم شراكاتها الاقتصادية مع أفريقيا ، خاصة عقب إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية رسميا خلال القمة الأفريقية الاستثنائية بنيامى عاصمة النيجر فى يوليو الماضى .

وتعتبر منطقة التجارة الأكبر على المستوى العالمى منذ تأسيس منظمة التجارة العالمية عام 1995، حيث يبلغ عدد مستهلكيها 2ر1 مليار شخص، وناتجها المحلى الإجمالى حوالى 4ر3 تريليون دولار، أى 3% من الناتج الإجمالى العالمى .

وذلك حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على صفحتها الرسمية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »