سيـــاســة

بمبادرات وعفو الرئيس.. الإفراج عن 54 ألف سجين خلال 2019

الإفراج عن 20 ألفًا و188 غارمًا وغارمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

أسفرت قرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالعفو الرئاسي والشرطي للسجناء عن الإفراج عن 34 ألفًا و490 نزيلًا خلال 2019، حسبما أعلن قطاع السجون بوزارة الداخلية، اليوم الإثنين.

الإفراج عن 20 ألفًا من الغارمين

وصرح اللواء أشرف عز العرب، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون خلال كلمته في المنتدى الثالث للسجون المصرية، بمنطقة طره، أن مبادرة “سجون بلا غارمين وغارمات” أدت إلى الإفراج عن 20 ألفًا و188 غارمًا وغارمة.

وأشار إلى أنه تم الإفراج عن 19 ألفًا و490 نزيلًا بعفو رئاسي، و15 ألفًا بإفراج شرطي خلال 2019.

وأوضح أن وزارة الداخلية تسمح للسجين باستكمال التعليم، موضحًا أنه وصل عدد المتعلمين إلى 8215 نزيلًا.

62 مليون جنيه معاشات

وأكد أنه يصرف معاشات وإعانات لأسر السجناء بأكثر من 62 مليون جنيه، كما تم تقديم 5 آلاف جرعة علاجية للمصابين بفيروس سي.

وتطرق إلى أنه قطاع السجون يوفر الرعاية الطبية شاملة للسجناء، وإجراء 780 عملية وعرض 10 آلاف نزيل على المستشفيات الخارجية.

ولفت إلى أن القطاع يعمل على إعادة تأهيل السجناء مرة أخرى من خلال التدريب المستمر للنزلاء، وتعديل بعض القوانين بما يواكب العصر الحديث.

وشدد مساعد الوزير، على أنه لا تفرقه في التعامل بين السجناء، ويتم تطبيق معايير حقوق الإنسان الدولية، مع تخصيص أوقات ترفيهية ورياضية لهم.

منتدى السجون الثالث

كانت وزارة الداخلية أطلقت -اليوم الإثنين- المنتدى الثالث للسجون المصرية، الذي عقد بطرة، وذلك للرد على الشائعات التي أطلقت عن أماكن الاحتجاز خلال الفترة الماضية، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وتضمن المنتدى، شرحًا لأوجه الرعاية الصحية للسجناء، وحجم التطور داخل مستشفيات القطاع والاهتمام بحقوق الإنسان.

وعلى هامش المنتدى، تفقد مساعدو وزير الداخلية، سجن المزرعة لمتابعة أوضاع النزلاء، ومصانع الأخشاب والحديد، فضلًا عن الرعاية الرياضية لهم.

مزارع ومعارض أثاث

وتفقدوا مزارع الدواجن والنعام المتواجدة بمنطقة سجون طرة، والتي تمثل الاكتفاء الذاتي للسجناء، ومعرض الأثاث والمشغولات اليدوية الخاصة بأعمال النزلاء.

حضر المنتدى، اللواء علاء الأحمدي مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات، اللواء أشرف عز العرب مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، اللواء هشام يحيى مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان.

وشارك في الفعالية، العديد من الشخصيات العامة والقيادات الأمنية بالداخلية وقطاع السجون.

تطبيق المعايير الدولية

يذكر أن الداخلية حرصت على توفير الرعاية للمسجونين، على مستوى الجمهورية، إذ شهدت تطورًا كبيرًا وفق المعايير الدولية يتم تطبيقها فضلًا عن رعاية طبية وغذائية وأسرية للمسجونين.

وشهدت السجون تطورًا في المباني وأماكن التريض والمستشفيات أو في أماكن التأهيل للنزلاء.

وعرضت الوزارة فيلمًا عن تناول أوضاع السجناء فى مصر، وكيفية تأهيلهم وتعليمهم حرف، وتطوير المستشفيات وغرف الوعظ الدينى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »