اقتصاد وأسواق

بلومبرج: ضريبة «وارين» تهدد ثروات مليارديرات أمريكا

وذكرت شبكة "بلومبرج" الإخبارية الأمريكية أنه ووفقا للتقديرات الصادرة في وثيقة جديدة أصدرها اثنان من الخبراء الاقتصاديين الذي ساعدوا وارين على وضع الضريبة المقترح فرضها على الشخصيات الأكثر ثراء في أمريكا.

شارك الخبر مع أصدقائك

يواجه عدد من مليارديرات الولايات المتحدة، وفي مقدمتهم جيف بيزوس، وبيل جيتس، مؤسس ميكروسوفت، عملاق صناعة البرمجيات، ووارين بافيت، مخاطر فقدان مئات المليارات من صافي ثرواتهم الشخصية على مدار عقود، إذا ما دخلت خطة ضريبة الثروات التي تقدمت بها السيناتور الديمقراطية إليزابيث وارين، المرشحة لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقرر إجراؤها في نوفمبر من العام المقبل.

وذكرت شبكة “بلومبرج” الإخبارية الأمريكية أن ذلك وفقا للتقديرات الصادرة في وثيقة جديدة أصدرها اثنان من الخبراء الاقتصاديين، ساعدا وارين على وضع الضريبة المقترح فرضها على الشخصيات الأكثر ثراء في أمريكا.

اقرأ أيضا  السلاسل التجارية المشاركة : «ما يغلاش عليك» جاءت في الوقت المناسب لمواجهة ركود السوق

وكان من المفترض أن يتراجع صافي ثروات الملياديرات الـ 15 الأكثر ثراء في أمريكا مجتمعة بأكثر من النصف إلى ما إجمالي قيمته 433.9 مليار دولار، إذا ما طُبقت بالفعل خطة وارين الضريبية منذ العام 1982.

وذلك وفقا للوثيقة التي أعدها كل من إيمانويل سايز، وجابرييل زوكامن، من جامعة بيركلي بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وبرغم أن الوثيقة لا تعتمد سوى على بعض الفرضيات، تسلط تلك التقديرات الضوء على ما قد يكون سؤالا رئيسيا في المناظرة، بين المرشحين الرئاسيين من الحزب الديمقراطي: ماذا ينبغي على أمريكا فعله لمواجهة انكماش الدخول وتنامي عدم المساواة؟.

اقرأ أيضا  وزير الإعلام في حديث إلى شينخوا: التعاون مع الصين خلال أزمة «كوفيد-19» يعكس قوة العلاقات

وبالنسبة لقطب الأعمال بيزوس، مؤسس “آمازون”، عملاق التجارة الإليكترونية الأمريكية، سيقل صافي ثروته التي قدرت بحوالي 160 مليار دولار في عام 2018، قبل التسوية القانونية لانفصاله عن زوجته هذا العام، إلى ما قيمته 86.8 مليار دولار.

فيما ستهبط قيمة صافي ثروة جيتس الشخصية إلى 36.4 مليار دولار من قيمتها الحالية التي تقدر بقرابة 97 مليار دولار.

اقرأ أيضا  أسعار الذهب في مصر اليوم 26-9-2020 وعيار 21 يسجل 818 جنيها

كانت إليزابيث وارين السيناتور عن ولاية ماساتشوستس قد اقترحت فرض ضريبة على الثروة بنسبة 2% على كل دولار يزيد ثرواتهم التي تتخطى 50 مليون دولار، وتزيد إلى 3% على كل دولار من أموالهم التي تزيد عن مليار دولار.

وأكدت وارين أن هذا هو الحل لمواجهة ظاهرة تنامي عدم المساواة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »