سيـــاســة

بلومبرج: إثيوبيا تواجه ضغوط قد تدفعها إلى تأجيل الانتخابات

كان من المقرر إجراء الانتخابات في أغسطس 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

تكافح إثيوبيا لاستكمال الاستعدادات اللازمة لإجراء انتخاباتها العامة المزمع عقدها يوم 5 يونيو القادم وربما تضطر إلى تأجيل الانتخابات للمرة الثانية خلال أقل من عام بسبب صعوبات تعيق تسجيل الناخبين، بحسب وكالة بلومبرج.

خيار تأجيل الانتخابات

وتم حتى الآن استكمال تسجيل حوالي 31.7 مليون ناخب في إثيوبيا ثاني أكبر دولة أفريقية من حيث عدد السكان بتعداد يصل إلى 110 مليون نسمة، بحسب برتكان ميداكيسا رئيس هيئة الانتخابات العامة الإثيوبية.

اقرأ أيضا  الرئيس السيسى يوقع قانونًا بتعديل بعض أحكام رسوم التوثيق والشهر

وتابع:” سنحاول ضغط العمل المتبقي إلتزاما بالحيز الزمني المقرر. وإذا لم يجدي هذا نفعا ستبرز احتمالية التأجيل.”

وكان من المقرر أن يذهب الإثيوبيون إلى صناديق الاقتراع في أغسطس 2020 لكنه تم تأجيل التصويت بسبب جائحة كورونا.

وتواجه حكومة رئيس الوزراء آبي أحمد العديد من التحديات الأمنية في طول البلاد وعرضها، بما في ذلك الحرب الأهلية في منطقة التيجراي شمال البلاد.

اقرأ أيضا  اللجنة العامة بالنواب توافق علي موازنة المجلس للعام المالي 2021/2022

وأعلنت السلطات بالفعل أن التصويت لن يتم في التيجراي في 5 يونيو القادم.

وقرر كونجرس أورومو الفيدرالي الذي يعد واحد من أكبر أحزاب المعارضة في إثيوبيا الامتناع عن المشاركة في الانتخابات احتجاجا على استمرار اعتقال قادته بتهمتي الإرهاب والخيانة.  

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »