لايف

بلدية نيويورك : مستشفيات المدينة على وشك الانهيار مع تفشي «كورونا»

وصف الفيروس بـ«الكساد الكبير»

شارك الخبر مع أصدقائك

قال رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلاسيو، إن مستشفيات المدينة على وشك الانهيار، محذرا من أن المعدات الضرورية لعملها لا تكفي سوى لبضعة أيام في ظل تفشي فيروس كورونا .

ونقلت وكالة فرانس برس أن نيويورك سجلت أعلى عدد من حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في الولايات المتحدة.

وأضاف بلاسيو في تصريحات نقلتها الوكالة: “بصراحة، نحن على بعد عشرة أيام من رؤية نقص واسع لأقنعة الوجه وأجهزة التنفس، وهي أشياء ضرورية لإبقاء عمل نظام المستشفيات مستمرا”، مشبها «كورونا» بالكساد الكبير.

وناشد بلاسيو الرئيس دونالد ترامب تحريك الجيش لرفع وتيرة الإنتاج والتوزيع فيما يخص المعدات الطبية اللازمة.

وقال: «إن لم نحصل على المزيد من أجهزة التنفس في الأيام العشرة المقبلة، سيموت أشخاص يجب ألا يموتوا».

وحذر من أن “الأسوأ لم يأت بعد”، ووصف الوباء بأنه “الأزمة الأخطر محلياً منذ الكساد الكبير” في ثلاثينات القرن الماضي.

وأوضح “ولهذا نحتاج إلى تعبئة الجيش بشكل كامل ونحتاج من الكونغرس أن يتصرف وكأننا نتجه إلى الكساد الكبير”.

وأضاف “انسوا حاليا حزم إنقاذ شركات الطيران. أنقذوا الناس. أنقذوا المستشفيات. أنقذوا المدن والولايات والمقاطعات”.

وأصيب نحو 27 ألف شخص بكوفيد-19 في الولايات المتحدة طبقاً لإحصائية محدثة من مستشفى جامعة جون هوبكنز.

وقالت الجامعة إن المصابين يعيش اكثر من 9 آلاف منهم في مدينة نيويورك التي سجلت 60 وفاة.

وتوفي 114 شخصا في ولاية نيويورك حتى الان، بحسب ما صرح حاكم الولاية اندرو كومو للصحافيين الاحد.

وقال انه طلب من وحدة المهندسين في الجيش الأمريكي بناء 4 مستشفيات موقتة، كما أمر المستشفيات الحالية بزيادة سعتها 50%.

وأضاف أنه سيتم الغاء جميع العمليات الجراحية غير الضرورية ابتداء من الاربعاء لإتاحة أماكن لمرضى فيروس كورونا.

وقال إن ولاية نيويورك بحاجة إلى 30 ألف جهاز تنفس يمكن أن يكلف كل منها ما يصل إلى 40 ألف دولار.

وأعرب عن أسفه إزاء تنافس الولايات فيما بينها لشراء تلك الأجهزة.

وأوضح كومو “هذا وضع مستحيل إدارته. إذا لم نحصل على المعدات فقد نفقد أرواحاً كان يمكن أن ننقذها”.

وقال رئيس الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ في الولايات المتحدة، بيتر غاينور، المسؤول عن جهود استجابة الحكومة، إن الطلب على الإمدادات ، مثل أجهزة التنفس أصبح “مشكلة عالمية”.

وصرح لشبكة ايه بي سي “إننا نعمل بجد كل يوم هنا لتلبية هذه المطالب”.

وأكد خبير الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي إن الحكومة الفدرالية ستبدأ في “ضخ” الموارد في نيويورك وكاليفورنيا وواشنطن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »