سيــارات

بقيادة العلامات الألمانية..8437 وحدة واردات مصر من الطرازات الفاخرة خلال 11 شهرًا

منفذ إسكندرية الجمركى: مرسيدس تستحوذ على %55 من الإجمالى

شارك الخبر مع أصدقائك

أظهر تقرير منفذ إسكندرية الجمركى، الصادر عن فترة 11 شهرًا الماضية من العام الجاري، تمكن وكلاء ومستوردى السيارات الفاخرة من الإفراج عن 8437 سيارة، لتستحوذ تلك الفئة من المركبات على حصة تصل إلى %8.6 من إجمالى واردات مصر من سيارات الركوب.

قادت العلامات الألمانية واردات مصر من سيارات الركوب الفاخرة خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر من العام الجاري، بعد أن استطاعت الإفراج عن 6817 سيارة، لتستحوذ على حصة تصل إلى %80.8 من إجمالى المركبات الفاخرة المفرج عنها من منفذ إسكندرية الجمركى.

تتوافر فى السوق المحلية 4 علامات تجارية ذات منشأ ألمانى مرسيدس، وبى إم دبليو، وأودى، وبورش.

حلت السويد فى المركز الثانى فى قائمة الدول المصدرة لسيارات فاخرة للسوق المحلية، بعد أن أظهر التقرير تمكن مستوردى ووكلاء السيارات من الإفراج عن 774 سيارة ذات منشأ سويدى خلال 11 شهرًا الماضية من العام الجاري، لتستحوذ على حصة استيرادية تصل إلى %9.2 من إجمالى المركبات الفاخرة المستوردة.

تمكنت العلامات الإنجليزية من اقتناص المركز الثالث فى القائمة بإفراجها عن 747 سيارة على مدار تلك الفترة، بحصة استيرادية بلغت %8.9 مع العلم أنه يتوافر 5 علامات تجارية ذات منشأ إنجليزى فى مصر(مينى كوبر، ولاند روفر، وجاكوار، وبنتلى، وأستون مارتن).

أما عن العلامات الإيطالية فنجحت فى الاستحواذ على المركز الرابع فى القائمة بإفراجها عن 99 سيارة خلال تلك الفترة، بحصة %1.2.

أشار تقرير منفذ إسكندرية الجمركى إلى استمرار مرسيدس فى قيادة واردات مصر من السيارات الفاخرة خلال 11 شهرًا الماضية من العام الجاري، بإفراجها عن 4671 سيارة، لتستحوذ على حصة تصل إلى %55.4 من إجمالى السيارات الفاخرة المفرج عنها خلال تلك الفترة.جاءت بى إم دبليو فى المركز الثانى فى القائمة بإفراجها عن 1063 سيارة، لتستحوذ على حصة تصل إلى %12.6 وحصدت فولفو المركز الثالث بإجمالى 774 سيارة مفرج عنها خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر، بحصة استيرادية قدرت بـ %9.2.

تمكنت أودى من اقتناص المركز الرابع فى قائمة العلامات الفاخرة الأعلى استيرادًا للسيارات على مدار تلك الفترة، بإجمالى 761 سيارة، بحصة استيرادية %9.

أشار التقرير إلى أن بورش احتلت المركز الخامس فى القائمة بعد أن أفرجت عن 322 سيارة خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر من العام الحالى، بحصة استيرادية %3.8.

تابع أن المركز السادس من نصيب العلامة البريطانية لاند روفر، المتخصصة فى إنتاج المركبات الرياضية المتعددة الأغراض الفاخرة SUVs، بعد أن أفرجت عن 280 سيارة، بحصة استيرادية %3.3.

فى المركز السابع كانت مينى كوبر، والتى نحجت فى استيراد 279 سيارة خلال 11 شهرًا الماضية من العام الجاري، بحصة استيرادية %3.3.

حصدت جاكوار المركز الثامن فى قائمة العلامات التجارية الأعلى استيرادًا للمركبات الفاخرة، بإجمالى 174 سيارة، بحصة استيرادية %2.1 من إجمالى السيارات الفاخرة المستوردة، والمفرج عنها جمركيًا خلال تلك الفترة.

جاءت ألفا روميو فى المركز التاسع فى القائمة بإفراجها عن 83 سيارة، بحصة استيرادية %1 أما باقى العلامات التجارية فاستوردت 30 سيارة من موديلاتها، بحصة استيرادية %0.3.

قنديل: زيرو جمارك أثر إيجابًا على حجم الاستيراد

قال محمد قنديل، مدير قطاع مازيراتى بمجموعة MTI أوتوموتيف، وكلاء سيارات جاكوار ولاند روفر وبنتلى ومازيراتى، إن تطبيق المرحلة الأخيرة والنهائية من اتفاقية الشراكة الأوروبية مطلع يناير الماضي، وما تبعها من هبوط أسعار المركبات والسيارات الفاخرة، ساهم بشكل كبير فى جذب شريحة جديدة من العملاء.

تابع: «التغيرات الجمركية صاحبت اتجاه شريحة من المركبات من التجميع المحلى إلى الاستيراد، لا سيما أن مكونات السيارات لا تزال تخضع لرسوم جمركية بين %5 إلى %7 وبالتالى بات الاستيراد له جدوى اقتصادية مقارنة بالتصنيع.

أشار إلى أن الخفض فى أسعار السيارات الفاخرة منذ بداية العام الحالى أدى إلى زيادة معدلات الاستيراد فى بعض العلامات التجارية بعد أن باتت أسعارها ملائمة لفئة جديدة من مستويات الدخول.

يذكر أن السيارات الفاخرة كانت الأكثر استفادة من إعلان وزارة المالية تطبيق المرحلة الأخيرة والنهائية من اتفاقية الشراكة الأوروبية مطلع العام الحالى، وأن أسعارها هبطت فى المتوسط بنسبة تصل إلى %30 فى بعض الموديلات.

وشهدت سوق السيارات توافر سيارات لدى علامات فاخرة بقيمة تصل إلى مليون جنيه مثل جاكوار E-Pace، وتواجد موديلات فى العلامة الألمانية بورش بقيمة تقترب من مليون، ونصف المليون جنيه.

أكد قنديل أن العام الحالى شهد حالة من الاستقرار نتيجة مجموعة من العوامل، التى من بينها استمرار ارتفاع أسعار الصرف، ونقص السيولة فى السوق.

توقع أن يشهد العام المقبل زيادات قوية فى حجم واردات السوق من السيارات الفاخرة، فى ظل المنافسة القوية بين الشركات على تعظيم مبيعاتها بعد زيرو جمارك، والتوقعات التى تشير إلى نمو الاقتصاد المصرى بنسبة تتعدى حاجز %5.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »