نقل وملاحة

بعد وقف الأردن استقبالها.. توقعات بارتفاع معدلات نقل البضائع على الخط الملاحي «سفاجا – ضبا»

تزايد معدلات تشغيل الخط الملاحي بين ميناءي سفاجا المصري وضبا السعودي

شارك الخبر مع أصدقائك

تسبب قرار الأردن بمنع استقبال شاحنات نقل البضائع عبر العبارات العاملة على الخط الملاحي نويبع – العقبة، بسبب أزمة كورونا إلى تزايد معدلات تشغيل الخط الملاحي بين ميناءي سفاجا المصري وضبا السعودي.

أكد عبدالرحمن داوود مدير توكيل شركة نما للملاحة، العاملة على الخط الملاحي سفاجا – ضبا ارتفاع معدلات حجم الطلب على العبارات العاملة على الخط منذ أمس بعد توقفها قبل أسبوعين، والعودة لاستئنافها منذ أيام بدون سائقي الشاحنات وفقا لمطالب الجانب السعودي.

ويتم نقل البرادات والتريللات محملة بالخضراوات والفاكهة عبر العبارات التى تملكها شركات الملاحة لتلبية احتياجات السوق السعودية ودول الخليج.

وقال داوود فى تصريحات خاصه لـ«المال»، إن قرار الأردن بتوقيف حركة شاحنات البضائع من مصر عبر الخط الملاحي نويبع العقبة سيؤدي لزيادة الطلب على خط سفاجا ضبا، باعتباره البديل الاقرب لحصول أسواق الخليج والسعودية على احتياجاتها من السوق المصرية.

ولفت إلى أن حركة الشاحنات على الخط توقفت قرابة اسبوعين، وعادت قبل أيام بعد تطبيق اشتراطات الجانب السعودي بمنع السائقين المصريين، والاكتفاء بجسم الشاحنة المحملة ببضائع التصدير المصرية.

وكان مدير ميناء ضبا السعودي قد أكد على المستوردين السعوديين والتوكيلات الملاحية العاملة بميناء ضبا السعودى ضرورة التنسيق مع سائق محلي من الأراضي السعودية لقيادة الشاحنات القادمة من مصر بدون سائقين، كشرط لاستمرار حركة نقل البضائع بين البلدين، وفى اطار الإجراءات الاحترازية التى تتخذها السعودية لمنع انتشار وباء كورونا المستجد.

كما أكد مدير الميناء ضرورة ترحيل الشاحنات المغادرة لمصر عقب تفريغها بميناء ضبا.

وكان الجانب الاردنى قد قرر وقف استقبال الشاحنات المصرية من البرادات والتريلات المحملة بالخضراوات والفاكهة، والتى كان يتم نقلها عبر الخط الملاحى نويبع العقبه، فى ضوء الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »