لايف

بعد غرق 11 شخصا .. محافظ الإسكندرية يكلف بإنشاء سور وبوابات تأمينية في شاطئ النخيل

بالبدء الفوري في إنشاء سور وبوابات تأمينية على طول شاطئ النخيل لمنع دخول المواطنين إليه

شارك الخبر مع أصدقائك

أمر اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، بتعليمات مشددة إلى المسئولين بجمعية 6 أكتوبر، بالتنسيق مع الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، بالبدء الفوري في إنشاء سور وبوابات تأمينية على طول شاطئ النخيل ، لمنع دخول المواطنين إلى الشاطئ، ومنعهم من النزول بمياه البحر، خاصة أن مساحة الشاطئ كبيرة ويوجد في حدوده 37 شارعا مفتوحا على المنطقة السكنية، مشددا على الانتهاء من ذلك على وجه السرعة.

وكلف المحافظ المسئولين بتكثيف الحراسات التأمينية، وزيادة عمال الإنقاذ، وتكليف مشرفين بالوجود على الشاطئ المغلق من صلاة الفجر وحتى الغروب لمنع وتفريق أي تجمعات، بالإضافة إلى وجود مسئولى الإدارة المركزية للسياحة والمصايف وقوات أمن الشرطة لمنع أي تجمعات أو النزول إلى مياه البحر.

وأعرب المحافظ عن استيائه من غرق 12 شخصًا في مياه الشاطئ، قائلا: «ما حدث مرفوض تماما ولن نسمح بتكراره مرة أخرى، ولا بد من إحكام السيطرة النهائية على الشاطئ».

وطالب محافظ الإسكندرية المواطنين بالامتناع عن التصرفات الخاطئة لقرارات إغلاق الشواطئ والإصرار على ارتياد الشاطئ فجرًا في غياب المسئولين والمنقذين، ما يعرض حياتهم للخطر والغرق.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها محافظ الإسكندرية، السبت، بشاطئ النخيل بحي العجمي للوقوف على الوضع الحالي ومتابعة جهود انتشال الغرقى، بحضور اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، والسيد موسي، رئيس حي العجمي، ومسئولى جمعية 6 أكتوبر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »