بورصة وشركات

بعد شطبها.. «جالينا» تصرف النظر عن خطة الطرح بالبورصة لزيادة التكاليف

وقررت لجنة قيد الأوراق المالية إعتبار القيد –اليوم الأربعاء – لشركة "جالينا" كأنهُ لم يكن، وسيتم حذف بيانات الشركة من قاعدة البيانات التداول بالبورصة إعتبارًا من بداية جلسة تداول غدًا الخميس

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف عبد الواحد سليمان، رئيس مجلس الإدارة بشركة المصرية البريطانية للتنمية العامة- جالينا توب نوتش، عن تراجع شركته بشكل نهائي عن قيد أسهمها ببورصة النيل، عقب محاولات دامت أكثر من 3 مرات في فترات سابقة.

وقررت لجنة قيد الأوراق المالية اعتبار القيد– اليوم الأربعاء– لشركة جالينا كأنه لم يكن، وسيتم حذف بيانات الشركة من قاعدة البيانات التداول بالبورصة اعتبارًا من بداية جلسة تداول غدٍ الخميس بعد أن قامت الشركة بسداد المبالغ المستحقة عليها.

وأضاف، في تصريحات خاصة، لـ”المال”، أن شركته تواصلت مع عددٍ من مديري الطرح في فترات سابقة، لكنها رأت أن تكلفة الطرح مرتفعة مقارنة بوضع الشركة، وهو ما دفعها للتراجع بشكل نهائي وبحث بدائل تمويلية أخرى.

وتعمل “جالينا” فى نشاط الخضراوات والفواكه المجمدة، بالإضافة إلى نشاط تصنيع مركزات الفواكه، وانتهت مؤخرًا من إجراءات تقسيمها إلى شركتين، إحداهما لنشاط الخضراوات والفواكه المجمدة، تحت مسمى “جالينا للخضراوات والفواكه المجمدة” برأسمال 125 مليون جنيه، والأخرى «جالينا لمركزات الفواكه» برأسمال 42 مليونًا.

ونشرت “المال” بعدد اليوم، أن “جالينا” تعتزم التوسع فى خطتها الاستراتيجية بإنشاء مصنع جديد لتصنيع بدائل اللحوم من الخضراوات، لتوفير احتياجات المرضى وغير القادرين، وسيتم ذلك من خلال تركيب مجموعات معينة من الخضراوات تكون بديلة عن اللحوم.

وستكون “جالينا” الأولى بالسوق المحلية التى تقدم تلك الخدمة فيما تقدم فى بلاد أوروبا وكندا، وتبلغ التكلفة الإجمالية للمصنع 76 مليون جنيه، تم ضح حوالى 49 مليونًا منها، فيما يُقام على مساحة 14 ألف متر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »