بنـــوك

بعد ربطها بالكوريدور.. المركزي يطرح مزادين للودائع متغيرة العائد

سيد بدرطرح البنك المركزي المصري، مزادين للودائع متغيرة العائد بعد تغيير نظامها لترتبط بسعر فائدة "الكوريدور"، الذي يحدده البنك المركزي في لجنة السياسات النقدية.ونشرت "المال"، نهاية الشهر الماضي، دراسة البنك المركزي تغيير آلية عمل الودائع متغيرة العائد لتصبح مرتبطة بسعر فائدة الكوريدور، بحيث ت

شارك الخبر مع أصدقائك

سيد بدر

طرح البنك المركزي المصري، مزادين للودائع متغيرة العائد بعد تغيير نظامها لترتبط بسعر فائدة “الكوريدور”، الذي يحدده البنك المركزي في لجنة السياسات النقدية.
ونشرت “المال”، نهاية الشهر الماضي، دراسة البنك المركزي تغيير آلية عمل الودائع متغيرة العائد لتصبح مرتبطة بسعر فائدة الكوريدور، بحيث تتقاضى البنوك نسبة Spread (هامش فائدة ثابت) فوق سعر الإيداع بالبنك المركزى البالغ 17.75%، وبالتالى فإن عائد ودائع السوق المفتوحة سيكون مرشحًا للصعود أو الهبوط حسب تطور معدل الإيداع لدى المركزى الذى تحدده لجنة السياسة النقدية كل 6 أسابيع.
وطلب المركزي في المزاد الأول 100 مليار جنيه لأحل 42 يوم تستحق يوم 18 أبريل المقبل، وتقدمت البنوك بـ 58 عرضًا قيمتها 109.4 مليار جنيه، وبلغ أعلى سعر مطلوب من البنوك 18.57% وأقل سعر 18.19%، بينما بلغ متوسط الفائدة 18.29%.
وقبل البنك المركزي 22 عرضًا مقدمًا من البنوك بقيمة 103.85 مليار جنيه، وبلغ أقل سعر فائدة مقبول 18.19% وأعلى سعر فائدة 18.29%، وسجل متوسط سعر الفائدة المقبول في المزاد، 18.282%.
وقال هيثم عبدالفتاح، مدير عام قطاع الخزانة وأسواق المال ببنك التنمية الصناعية والعمال، إنه بدءًا من المزاد الحالي يتم ربط فائدة المزاد بالكوريدور، وإذا تم تخفيض العائد في لجنة السياسات النقدية نهاية الشهر الجاري ينعكس تلقائيًا على الأموال المودعة لدى المركزي ضمن المزاد.
وأضاف مصدر بقطاع الخزانة ببنك مصر إيران، إن أجل الودائع في النظام الجديد سيزيد ليصل إلى عام في حده الأقصى ولا يزيد عن هذه الفترة، موضحًا أن البنك المركزي يهدف من هذا التغيير إلى الحفاظ على استقرار الأموال لديه بحيث لا يقوم بربط ورد مبالغ كبيرة كل فترة قصيرة، ما يتيح له استخدام أمثل لهذه الأموال.
وبلغ أجل المزاد الثاني 112 يومًا يستحق 27 يونيو المقبل، وطلب المركزي ربط 60 مليار جنيه، بينما تقدمت البنوك بـ69 عرضًا قيمتها 72.540 مليار جنيه، وبلغ أقل سعر فائدة مطلوب 18.22%، وأعلى سعر فائدة 19.25%، ومتوسط العائد بلغ 18.383%.
وقبل المركزي 30 عرضًا بقيمة 66.04 مليار جنيه، وسجل أقل سعر فائدة مقبول 18.22%، وأعلى سعر فائدة 18.4%، بينما بلغ متوسط الفائدة المقبول 18.361%.
يشار إلى أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى قلصت الفائدة على الجنيه 100 نقطة أساس فى اجتماعها، منتصف فبراير الماضي، لتصل الى 17.75% على الإيداع، و18.75% على الإقراض، وتوقعت بنوك استثمار محلية هبوط العائد بين 300 و400 نقطة أساس قبل نهاية العام الحالى.
وتعقد اللجنة اجتماعها الثاني خلال العام الحالي في التاسع والعشرين من مارس الحالي، وسط توقعات بمزيد من الهبوط خاصة مع نزول معدلات التضخم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »