استثمار

بعد تفقدها.. رئيس الوزراء: منطقة عين الصيرة يتغير وجهها للأفضل وستصبح مزاراً سياحياً (صور)

أعمال مشروع تطوير بحيرة عين الصيرة والمناطق المحيطة

شارك الخبر مع أصدقائك

عقب زيارته محور الفريق إبراهيم العرابي، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، أعمال مشروع تطوير بحيرة عين الصيرة والمناطق المحيطة، وبصحبته وزراء: السياحة والآثار، والتنمية المحلية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ القاهرة، ومسئولو الهيئة الهندسية.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي إن المنطقة يتغير وجهها كاملا للأفضل، وستصبح مزاراً سياحياً بعد أعمال التطوير غير المسبوقة التي تتم بها.

وفور وصوله لمقر المشروع، كلّف رئيس الوزراء بتكثيف العمل في المشروع؛ من أجل سرعة الانتهاء من أعمال التطوير في أقرب وقت.

كما وجه باستمرار العمل بكامل طاقته، مع تطبيق الاجراءات الاحترازية لحماية العمال من فيروس كورونا.

وأثناء تفقده للمشروع، استمع رئيس الوزراء لشرح عمّا تم من أعمال لإزالة العشوائيات ذات الخطورة بالمنطقة، وتم التأكيد على أن هذه الإزالات أسهمت في توسعة الطريق ليكون 5 حارات على جانبيه.

اقرأ أيضا  35 سفيراً يزورون البر الغربي ويشيدون بروعة مقبرة الملكة نفرتاري

كما تم إخلاء الأسر في هذه العقارات التي تمت إزالتها، وتسكينها في منطقة الأسمرات.

واستمع رئيس الوزراء لشرح من الدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حول مراحل التطوير بالمشروع الذي تصل مساحته الإجمالية لنحو 265 ألف متر2؛ أي 63 فداناً، ويضم مشهد “آل طباطبا”، ومطاعم وكافيتريات، وقسم شرطة، وشرطة السياحة والآثار، ومسرحاً مفتوحاً، والمتحف القومي للحضارة، وأماكن انتظار سيارات، إلى جانب إقامة عدد من الفنادق.

وقال الوزير إنه عقب صدور قرار من مجلس الوزراء في يوليو 2019 الخاص بإزالة الإشغالات والمنشآت حول بحيرة عين الصيرة والمتحف القومي للحضارة المصرية والتي من ضمنها قسم شرطة مصر القديمة، ومبنى شرطة السياحة والآثار، ونادي الأبطال، ومركز شباب الإمام الليثي، ومنطقة عين الحياة، ومحطة خدمة وتمويل السيارات؛ وذلك بغرض إعادة تخطيط وتطوير المنطقة حول البحيرة والمتحف، فقد تمت إزالة العشوائيات بمنطقة عين الحياة.

اقرأ أيضا  مجلس الوزراء يُوافق على مشروع قرار بتحديد توزيع قطاعات أنشطة الاستثمار وأولوياتها

وتمت إزالة قسم شرطة مصر القديمة، ومركز شباب الإمام الليثي، وجار التنسيق مع محافظة القاهرة لإزالة المعوقات في استلام باقي المساحة.

وحول الموقف التنفيذي لمشروع تطوير المنطقة، أوضح وزير الإسكان أنه تم الانتهاء من أعمال التكريك، وأعمال القطع في التربة العادية والصخرية لتوسعة البحيرة.

كما تمت أعمال الردم وأعمال التدبيش، مشيراً إلى أنه فيما يتعلق بأعمال اللاند سكيب والإنشاءات وأعمال النوافير؛ فقد تم الانتهاء من أعمال الرفع المساحي والميزانية الشبكية بعد انتهاء شركة الكراكات من أعمالها، كما تم رفع المخلفات من الموقع وأعمال التسوية بمساحة 123566 متر مسطح.

وجار توريد وفرد تربة الإحلال لتشكيل الميول الخاصة باللاند سكيب، وتصل الكمية التي تم فردها إلى 70000 متر3 من إجمالي 85000 متر3.

اقرأ أيضا  شركة «كاش فري» الهندية تصبح مستثمرا رئيسيا في «تلر» الإماراتية

كما تم توريد مكونات النوافير وتجميعها وجار تركيب 13 نافورة بارتفاع 2.5م خلف المسرح، بالإضافة إلى 4 مجاميع مكونة من نافورة كبيرة بارتفاع 8م وحولها 8 نافورات بارتفاع 2,5 م.

كما أنه جار تركيب شبكة الري العادية لري الأشجار والنخيل، وفي الوقت نفسه جار تنفيذ أعمال زراعة النجيلة والنخيل والأشجار شاملة شبكة الري بالرش والتنقيط، إلى جانب أنه جار حالياً تنفيذ طبقات الإحلال للمشايات الرئيسية والفرعية.

وأوضح مسئولو الهيئة الهندسية أن الأعمال الصناعية بالمنطقة تضم كوبري تقاطع مجرى العيون والسيدة عائشة، وكوبري عين الصين ومتحف الحضارة، وكوبري تقاطع الإمام الشافعي مع الأتوستراد، وكوبري تقاطع مصر القديمة وكوبري العاشر، وكوبري تقاطع محور الخيالة مع الطريق الدائري.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »